هيئة الاتصالات: منح تراخيص تشغيل شبكات 5G تجارياً في قطر

أصدر سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، موافقة على تعديل التزامات التغطية ونشر الشبكات الخاصة بتراخيص شركة Ooredoo وشركة فودافون قطر لتقديم شبكات وخدمات الاتصالات العامة المتنقلة، ليتم اعتماد التزامات موحدة لكلا الشركتين فيما يتعلق بشبكات الجيل الثاني 2G والجيل الثالث 3G والجيل الرابع 4G. بما يتناسب مع تعديل الملحق (G) المتعلق بالتزامات نشر الشبكة والتغطية لتراخيص الشركتين الخاصة بشبكات وخدمات الاتصالات العامة المتنقلة.

وقامت هيئة تنظيم الاتصالات، بإصدار قرارات بمنح تراخيص الطيف الترددي لكلا الشركتين لتشغيل شبكات الجيل الخامس 5G تجارياً في دولة قطر اعتباراً من بداية يناير 2019. بالإضافة إلى توحيد تراخيص الطيف الترددي السابقة في وثيقة واحدة “ترخيص الطيف الترددي” تشتمل على شروط وأحكام موحدة لكلا الشركتين. كما تضمنت التراخيص نطاقات التردد اللازمة لتشغيل شبكات الجيل الخامس تجارياً؛ حيث حصلت كل شركة على 100 ميجاهرتز مبدئياً ضمن نطاق التردد 3500 – 3800 ميجاهرتز للتشغيل التجاري.

وبموجب تراخيص الطيف الترددي ستلتزم الشركتان بنشر شبكات الجيل الخامس في المناطق السكانية وجميع الطرق الرئيسية والسريعة فضلاً عن جميع الأماكن المرتبطة باستضافة الدولة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بما في ذلك الملاعب والمناطق المخصصة للمشجعين وذلك قبل نهاية العام 2020.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: يعد توحيد التزامات شركات الاتصالات الخاصة بشبكات الجيل الثاني والثالث والرابع خطوة هامة جداً في طريق تنمية المنافسة المستدامة والعادلة في سوق الاتصالات بدولة قطر، موضحا ان هذا الأمر سيعود بالفائدة على القطاع وعلى المستهلكين في الوقت نفسه من خلال حرص الشركات على توفير خدمات اتصالات تنافسية مبتكرة وعالية الجودة، مؤكداً ان هذا سيسهم في تنمية وتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة.

وبدوره قال سعادة السيد محمد بن علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات: “حرصت هيئة تنظيم الاتصالات على تسهيل ادخال تكنولوجيا الجيل الخامس إلى دولة قطر، وبتخصيص الترددات اللازمة لشركات الاتصالات في قطر، ستكون دولة قطر من أوائل الدول في العالم التي تنطلق فيها خدمات الجيل الخامس تجارياً. وهذا الأمر لا شك أنه سيساهم في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال ضمان تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل مستدام. من جهة أخرى، أود أن أشكر باسم هيئة تنظيم الاتصالات جميع الجهات المعنية وشركات الاتصالات على تعاونهم وجهودهم المبذولة للمساهمة في تنمية القطاع”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons