10 % نمواً في الطلب العالمي على الغاز حتى 2021

أسطول النقل يعزز القدرات التنافسية للغاز القطري

10 % نمو الطلب على الشحن بين 2019-2021

من المنتظر ان تعزز صناعة الغاز القطري مجددا قدراتها التنافسية في الأسواق العالمية، مستفيدة من مرونة اسطول نقل الغاز الذي تمتلكه والذي يسمح لها الوصول إلى مختلف الاسواق العالمية وبأقل كلفة مقارنة بمنافسيها.

وقالت دراسة لبلومبورغ إنه يتوقع أن يسجل شحن الغاز الطبيعي المسال حصة كبيرة من رأس المال التمويلي الجديد المتاح في الوقت الذي يثير فيه التحسن شهية المستثمرين، مشيرة إلى أن الطلب على النقل البحري للغاز الطبيعي المسال سيزيد من 8 إلى 10% في 2019-2021.

ولفت ذات المصدر إلى أن معدلات أسعار النقل لسفينة حديثة للغاز الطبيعي المسال وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 200 ألف دولار في بداية ديسمبر 2018، وهو موسم قوي نظراً للطلب في فصل الشتاء. كذلك ساعدت الطفرة في الربع الرابع المتوسطات السنوية على تحقيق أعلى المعدلات منذ عام 2013.

وأوضحت الدراسة أن الزيادة في تجارة الغاز الطبيعي المسال هي السبب الرئيسي وراء هذا الارتفاع، مشيرة إلى أن شحنات البضائع المسجلة من الغاز الطبيعي المسال في عام 2017 مدفوعة بالصادرات الأمريكية والأسترالية تسببت في تغير بشكل إيجابي ديناميكيات تجارة شحن الغاز الطبيعي المسال، مع الطلب القوي على قدرة النقل للغاز الطبيعي المسال قصير المدى.

ويتركز نمو الطلب على الغاز الطبيعي المسال في الأسواق الآسيوية مثل الصين والهند، وستكون إعادة التصدير من أوروبا محركات رئيسية في الطلب على شحن الغاز الطبيعي المسال.. يذكر أن أسعار الرحلات المستأجرة في 2015 – 2016 تراجعت مع انخفاض المسافات، لكن المكاسب التي تحققت في الفترة من 2017 إلى 2018 كانت مدفوعة بمسافات أطول، وهو اتجاه من المتوقع أن يستمر في الفترة 2019-2021.

وتدير شركة ناقلات وهي شركة قطرية لنقل الغاز الطبيعي المسال أسطولا ضخما لنقل الغاز، حيث تشكل حلقة نقل مهمة ورئيسية في سلسلة الإمداد والتوريد الخاصة بالغاز الطبيعي المسال بدولة قطر. ويعتبر أسطولها الذي يتألف من 65 سفينة أكبر أسطول لنقل الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، كما تدير الشركة وتشغل 4 سفن لنقل غاز البترول المسال بالإضافة لامتلاكها وإدارتها لوحدة عائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية.

وتضطلع الشركة بالإشراف على أنشطة حوض (إرحمه بن جابر الجلاهمة) لبناء وإصلاح السفن في مدينة راس لفان الصناعية من خلال مشاريعها المشتركة الاستراتيجية وهي شركة “ناقلات كيبيل للأعمال البحرية المحدودة” وشركة “ناقلات دامن شيبياردز قطر”. ومن ناحية أخرى، تتولى شركة ناقلات توفير الخدمات البحرية الكاملة للسفن العاملة في المياه الإقليمية القطرية ويزيد هذا الاسطول المكون من 69 سفينة من مكانة الشركة عالميا كشركة رائدة في مجال نقل الغاز، ويؤكد من جديد على متانة الوضع المالي لناقلات والخطط الإستراتيجية المتبعة في اغتنام الفرص لمواصلة تحقيق النمو في أعمال التشغيل وتلبية طموحات المساهمين في تحقيق القيمة المضافة والعوائد المجزية على استثماراتهم، بالإضافة إلى الحفاظ على موقع دولة قطر الرائد في السوق العالميّة لنقل الغاز الطبيعي المسال.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons