بناء مشروع لإنتاج العبوات الزجاجية في قطر

المشروع سيغطي حاجة الشركات المحلية
تصدير نسبة من المنتجات إلى الأسواق العربية 

وقعت شركة مصنع الخليج للزجاج على عقد تنفيذ مشروع العبوات الزجاجية في قطر مع شركة Falorni Gianfranco Srl الايطالية، وتساهم الشركة القطرية للصناعات التحويلية بنسبة 50% من رأسمال شركة مصنع الخليج للزجاج. وقد قام بالتوقيع كل من السيد عبدالرحمن عبدالله الانصاري، رئيس مجلس إدارة شركة مصنع الخليج للزجاج والرئيس التنفيذي للشركة القطرية للصناعات التحويلية والسيد Riccardo Scarselli المدير التنفيذي لشركة Falorni Gianfranco Srl .

ويختص المشروع بإنتاج العبوات الزجاجية التي تستخدم في تعبئة وحفظ المياه والمشروبات الغازية والالبان والمواد الغذائية المختلفة بالإضافة إلى الأدوية والعطور، وتبلغ الطاقة التصميمية للمصنع في المرحلة الاولى 200 طن في اليوم من خلال فرن واحد للصهر وسيتم بناء فرن ثان في المرحلة الثانية مما سيرفع الطاقة الإنتاجية إلى حوالي 450 طنا في اليوم. وتقدر التكلفة الكلية للمرحلة الاولى من المشروع بحوالي 238 مليون ريال قطري ويتوقع أن تصل في نهاية المرحلة الثانية إلى حوالي 300 مليون ريال.

يعتمد المشروع على صهر الرمل الخام وبعض المواد الإضافية الاخرى في فرن خاص تبلغ درجة حرارته حوالي 1600 درجة مئوية حيث يتم تحويلها إلى الزجاج، ويستخدم الغاز الطبيعي كمصدر رئيسي للطاقة في عملية صهر المواد الخام. ويتم لاحقا تشكيل الزجاج المصهور في قوالب خاصة ومن ثم تبريده على مراحل قبل أن يتم التأكد من جودته ومطابقته للمواصفات.

وسوف يعتمد المشروع على الرمل المحلي المتوفر من مصنع غسيل الرمل التابع لشركة الصناعات التحويلية. وقد تم إجراء التحاليل والتجارب العملية على الرمل المحلي وتأكدت إمكانية استعماله لإنتاج عبوات زجاجية ذات جودة عالية. وبالاضافة إلى الرمل يتم استخدام عدد من الخامات الطبيعية والمواد الكيماوية بكميات متفاوتة لتحسين جودة وخصائص الزجاج وخفض درجة انصهار الرمل وبالتالي تقليل تكاليف الإنتاج. ويمكن كذلك استخدام الزجاج المعاد تدويره (WASTE GLASS or CULLET) في حالة توفره في المستقبل.

وسوف يساهم المشروع في تطوير صناعة المواد الغذائية والمشروبات (FOOD & BEVERAGE) والتي تشمل: المياه المعدنية، المشروبات الغازية، العصائر، الالبان، تعبئة المواد الغذائية (المخللات، الزيوت، الصلصات، المربيات، العسل وغيرها). ويكتسب قطاع الصناعات الغذائية أهمية خاصة من قبل الدولة ويتوقع ان يكون من أهم مكونات الاقتصاد الوطني خلال المرحلة القادمة.

وسوف يغطي المشروع حاجة الشركات المحلية من العبوات الزجاجية والتي يتم استيرادها حاليا من مصادر خارجية بتكاليف عالية كما سيتم تصدير نسبة من منتجات المشروع إلى الأسواق العربية المجاورة ومن أهمها أسواق لبنان والاردن وسوريا والعراق. وتعاني هذه الدول من نقص حاد في توفر العبوات الزجاجية حيث لا يوجد فيها أية مصانع للعبوات الزجاجية في حين أن احتياجاتها عالية جدا نظرا لحجم وأهمية الصناعات الغذائية فيها وسوف يكون للمشروع فرصة كبيرة للمنافسة في هذه الدول وغيرها من الأسواق العالمية

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons