فندق شانغريلا ذا شارد لندن.. تجربة مثيرة وقصص تروى في العاصمة البريطانية

مزيج بين الماضي والحاضر والموقع الاستراتيجي شاهد عيان

مجموعة نادرة من تجارب الطعام مطبوخة على نار الذوق العالي

غرف الفندق تحلق في سماء مفتوحة من الخصوصية

 

 

بزنس كلاس- لندن

لندن أعرق مدن العالم تاريخا وحاضرا، فهي مقصد الكثير من السياح الذين يأتون لندن كل عام لعشقهم لها، فالكثير منهم يعرف معالمها عن ظهر قلب ويميزون شوارعها المتنوعة ومعالمها السياحيّة الفريدة بدءا من الآثار القديمة، والقصور، والمتاحف، والأبراج، والساحات.

وتنتشر فيها الأبنية والفنادق القديمة التي تعود إلى حقب تاريخية مختلفة كساعة بيح بين، قصر ويست مينستر، قصر باكنجهام، وبرج لندن الشهير. اضافة الى الابراج الحديثة التي امتزجت مع الابنية القديمة لتشكل مشهد يبهر من يزور لندن. وهنا سنستعرض تجربتنا المميزة مع فندق شانغريلا ذا شارد لندن في الطوابق من 35 إلى 52 بتصميم فريد لجميع غرف الضيوف الذي تشتمل على نوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف مما توفر إطلالات خلابة على مدينة لندن.

تجربة فريدة

يقدم فندق شانغريلا ذا شارد لندن من فئة الخمس نجوم تجربة مختلفة تماما عما هو معتاد لدى سياح لندن من الخليج العربي الذين يفضلون عادة الإقامة في منطقة نايتسبريدج التي تعج بالمتاجر والمقاهي والسيارات والمشاة، حيث يحتل فندق شانغريلا الطوابق الوسطى من برج ذا شارد الذي يعد أطول مبنى في أوروبا الغربية، وتتميز جميع غرفه بنوافذ عريضة تمتد من الأرض إلى السقف، وهو ما يجعل للإقامة فيه وقعا خاصا على النفس.  يعزز هذا الشعور السكون الذي يهيمن على الغرفة المكسوة بالسجاد الوثير مع سحر الإطلالة البانورامية المذهلة على مدينة لندن؛ كما أن الغرفة مزودة بمنظار مكبر يتيح للضيف النظر عن كثب في طرقات المدينة ومبانيها، وكأن مدينة لندن هي ملك خاص لك. أقمنا في غرفة فسيحة في أعلى طابق من الفندق، وهو الطابق الـ 52، حيث أتاحت لنا نوافذ الغرفة المذهلة مشاهدة آفاق ممتدة من نهر التايمز ومدينة لندن ومعالمها الساحرة ورواياتها الأدبية المشوقة وفنونها الجميلة وثوراتها الموسيقية عبر التاريخ حتى نكاد نسمع قصائد شكسبير الغزلية ومغامرات شارلوك هولمز وأصداء أغنيات البيتلز!

 

موقع استرتيجي

ويقع فندق شانغريلا ذا شارد لندن في منطقة حيوية تعبق بالتاريخ بما فيها “تاتي مودرن” التي تعج بالمعارض الفنية المعاصرة و”مسرح شكسبير” الذي احتضنت منصته مسرحيات شكسبير منذ 400 عام وحتى اليوم، وكذلك “سوق بورو” أقدم سوق للخضار الطازجة والفواكه والأجبان؛ التي تأتي بشكل يومي من المزارع المحلية، إضافة إلى الأسماك واللحوم. كما أن الفندق على مقربة من “برج لندن” أحد أبرز معالم لندن الذي لعب أدوارا مختلفة في تاريخ لندن على مدى أكثر من 900 عام من قصر حصين إلى مستودع سلاح إلى حديقة حيوان! وهو اليوم يتيح للزوار أيضا فرصة مشاهدة مجوهرات التاج التي لا تقدر بثمن. ولا يبعد الفندق كثيرا عن “كاتدرائية سانت بول” التي شهدت الكثير من المناسبات السعيدة والحزينة في تاريخ بريطانيا، سواء على صعيد السياسة أو الاحتفالات الملكية أيضا مثل صياغة معاهدات السلام بين الحربين الأولى والثانية، والجنازات المهيبة لوينستون تشرتشل ومارغريت تاتشر، والزفاف الأسطوري للأمير تشارلز من الليدي ديانا سبنسر، واحتفالات العيد الـ 80 واليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية.

ولأن لندن هي الوجهة الأولى لعشاق الأزياء والموضة يضمن موقع فندق شانغريلا ذا شارد لضيوفه الوصول بشكل سريع إلى “بوند ستريت” الفاخر الذي يبعد 10 دقائق فقط عن الفندق باستخدام مترو الأنفاق، ومنها يمكن الوصول مشيا إلى مناطق “شارع أكسفورد”و “ريجنت ستريت” التي تعج بالمتاجر الفاخرة الخاصة بالمجوهرات والأزياء والأحذية والعطور ومنتجات التجميل. وعلى بعد 5 دقائق فقط من الفندق عبر مترو الأنفاق تقع منطقة البورصة الملكية التي تعج أيضا بالمتاجر الأيقونية الأنيقة مثل “هيرمس” و”غوتشي” و”تيفاني أند كو”.

الباحثون عن الرفاهية داخل الفندق لن يخيب أملهم أيضا حيث يضم الفندق أجنحة فاخرة مزودة بمصاعد خاصة لضمان معايير الأمن والخصوصية. كما أنها تتضمن خدمة النادل الشخصي وخدمة السائق الشخصي.

مطاعم متنوعة

أما المطاعم في فندق شانغريلا ذا شارد لندن، فهي متنوعة بدءا من “لانج” Lang المقهى ومطعم الوجبات الخفيفة في الطابق الأرضي، والذي اشتهر بأنه أحد أبرز المقاهي التي تقدم ألذ مشروب شوكولاته ساخنة في لندن! ومن ثم مطعم “تينج” Tingفي الطابق الـ 35، حيث تحيط به النوافذ الزجاجية الواسعة التي تطل على المدينة لتقدم للضيوف وليمة شهية من آفاق لندن الساحرة. أخيرا نصل إلى مطعم “جونج” Gong في أعلى طابق في فندق شانغريلا، وهو الطابق الـ 52 لينال لقب أعلى مقهى في أوروبا، وتبرز فيه لمسات الفن الآسيوي المعاصر مع الأثاث المخملي الدافئ، وهو أيضا محاط بنوافذ زجاجية عريضة، وهو ما يجعل المكان أشبه بسحابة أنيقة معلقة في السماء.

 

سوق بورو

تجربتنا مع النكهات والمذاقات في شانغريلا ذا شارد لندن لم تقف عند قائمة الطعام المعتادة بل رافقنا الشيف من الفندق إلى سوق بورو في الصباح الباكر الذي تألق بقطرات الندى المنعشة بعد ليلة لندنية ممطرة. توجهنا إلى السوق القريب مشيا على الأقدام وتعرفنا على الخضار الطازجة التي يحضرها الشيف في وجباته، وعادة يذهب الشيف مع ضيوفه لاختيار مكونات وجبتهم المفضلة من سوق بورو ليتناولها على العشاء  في مطعم TĪNG  المذهل المطل على نهر التايمز وجسر البرج. يشمل هذا العرض على إقامة لليلة واحدة في واحدة من غرف أو الاجنحة الفاخرة لفندق شانغريلا مع جولة طعام شخصية في سوق بورو، بما في ذلك منتجات من سوق بورو ووجبة عشاء من ثلاثة أطباق في مطعم  TĪNG

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons