القطرية.. علم قطر يرفرف في سماء 160 دولة

الدوحة – قنا

 قال السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، “إن اليوم الوطني لدولة قطر يعد مناسبة مهمة لاعتزاز الناقلة برفع اسم وعلم دولة قطر عالياً في سماء أكثر من 160 وجهة حول العالم”.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للدولة، أن الشعور بالفخر والولاء والحب لدولة قطر ولجميع من يعيش على أرضها، أصبح ركيزة من الركائز الأساسية للخطوط الجوية القطرية، كما أنه ركيزة أساسية من ركائز الاحتفالات السنوية باليوم الوطني للدولة.
ولفت إلى أن الذكرى السنوية للاحتفال باليوم الوطني تعد فرصة للتأكيد للعالم بأن الانتماء والوحدة والتعاضد هي صفات يحملها جميع المواطنين والمقيمين على أرض دولة قطر، وأن هذا الحب المشترك الفريد من نوعه، يعزز من قوتنا وإصرارنا للعيش بنزاهة وفخر، ويحفز من سعينا لضمان مستقبل أفضل.
وأشار الباكر إلى أن التراث الغني والتاريخ الحافل بالإنجازات لدولة قطر على مدى الـ100 عام الماضية، ينعكس في مختلف أوجه التطور والقوة والتخطيط الناجع للمستقبل والفكر التقدمي الذي نعيشه اليوم، حيث كان المؤسس قد وضع ركائز البناء لدولة قطر في 18 ديسمبر من العام 1878 ،بهدف إنشاء دولة متحدة ومستقلة وذات مستقبل مشرق.
وأضاف أن الرؤية الحكيمة للمؤسس آتت ثمارها حيث أصبحت قطر اليوم دولة متماسكة ومستقرة، تلعب دوراً رئيسياً على الصعيد الدولي، فيما باتت أحد المصادر التي تلهم أجيال المستقبل لكي يصبحوا قادة الغد.. مشددا على أن الأجيال الصاعدة هم الركيزة الأولى التي ينبني عليها تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.
ولفت إلى أن الحصار غير القانوني وغير العادل الذي بدأته دول خليجية مجاورة ضد دولة قطر في شهر يونيو 2017، كان هدفه الرئيسي إلحاق الأذى بالدولة، وزعزعة الاستقرار الأمني والتطور الاقتصادي الذي تشهده البلاد بشكل مستمر، ولكن الإصرار والكرامة والقوة التي أظهرها الجميع تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وقف بوجه هذا الهجوم غير المسبوق على سيادة دولتنا الحبيبة، ليصبح موقفنا في وجه هذا الحصار مثالا يحتذى به.
وأضاف الباكر أن دولة قطر عملت على تعزيز موقعها كشريك فعال على الصعيدين الإقليمي والدولي، بالإضافة إلى استمرارها في العمل على نمو اقتصادها المزدهر والمحافظة على تركيزها لتحقيق رؤيتها الوطنية 2030، لافتا إلى أن قدرة قطر على تطوير مختلف القطاعات ما هي إلا دليل على ثبات وقوة الشعب القطري، الذي يتمتع بتاريخ حافل بالإنجازات والقدرة على تخطي التحديات والشدائد.
وأكد الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أن الاحترام والولاء والتفانيِ الذي أظهره الملايين من الجنسيات المختلفة الذين يطلقون على دولة قطر اسم وطنهم الثاني، يعد جزءاً أساسياً من هوية قطر التي يحترم مواطنوها تلك المشاعر النبيلة تجاه دولتهم الحبيبة.
وقال في ختام تصريحه “إن الناقلة الوطنية لدولة قطر، لا تدخر جهداً لنقل المزيد من الشعوب من مختلف أنحاء العالم إلى دولة قطر لتمكينهم من استكشاف الضيافة والتراث الفريد لقطر، مع التطلع إلى تحقيق الكثير من الإنجازات الجديدة ونقل المزيد من الزوار من مختلف أنحاء العالم إلى الدولة”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons