البلدي يطالب كهرماء بإعادة النظر في إجراءات قطع التيار الكهربائي

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

طالب السيد محمد بن حمود شافي آل شافي رئيس المجلس، المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” بإعادة النظر في إجراءات قطع التيار الكهربائي عن المساكن وقصرها على ساعات النهار خارج أيام العطلات الأسبوعية والرسمية، موضحا تلقي العديد من الشكاوى حول قطع المؤسسة التيار عن المسكن دون إبلاغ المشترك مسبقا.

ودعا آل شافي كهرماء إلى تقسيط الفواتير ذات القيمة العالية تيسيرا على الجمهور، مشددا على وجود العديد من الحالات الإنسانية التي تحتاج إعادة النظر في طرق التعامل معها في هذا الصدد.

جاء ذلك خلال جلسة المجلس البلدي أمس والتي استضافت ممثلين عن المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، للرد على استفسارات أعضاء المجلس البلدي عن خدمات التوصيل وقطع خدمة الكهرباء والماء.

ولفت آل شافي إلى أن ربط الاشتراك في خدمة الكهرباء والماء بإجراءات توثيق عقود الإيجار يضع أعباء إضافية على الجمهور، مطالبا المؤسسة بإعادة النظر في هذا الإجراء من أجل التخفيف عن أفراد المجتمع.

وردا على ذلك، شدد المهندس يوسف أحمد الجيدة، مدير إدارة خدمات المشتركين، بالمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” على أن المؤسسة لا تفرق في التعامل بين المواطن والمقيم، مشيرا إلى أن قرار قطع التيار الكهربائي يتم بعد المرور من المراحل التي تهدف إلى إعلام صاحب العقار والساكن فيه بذلك. وأضاف”ويتم استثناء المدارس والمساجد والمستشفيات من ذلك نظرا لطبيعة الخدمات التي تقدمها”.

ولفت الجيدة إلى أن المشترك لا يتم إلحاقه بقائمة قطع التيار الكهربائي عنه إلا بعد استيفاء عدد من الشروط منها عدم دفع الفاتورة لمدة 3 أشهر متتالية وأن تفوق قيمة تلك الفواتير قيمة التأمين بنسب معينة، مشيرا إلى أن فرق كهرماء تقوم بقطع التيار الكهربائي في الليل عن المشترك الذي يقوم بتوصيل التيار بعد قيام فرق الهيئة بقطعه عنه طبقا للقوانين المعمول بها.
وأوضح الجيدة أن التعامل مع الأنشطة المختلفة مثل الصناعي والزراعي والترفيهي والتجاري والسكني ويتم طبقا لشرائح استهلاك حددتها الدولة يتم من خلالها احتساب قيمة الاستهلاك، مشيرا إلى تخصيص دعم لكل فئة.
وأكد أن إمكانية تقسيط الفواتير على المشتركين غير متاح للهيئة بحكم القانون، مشيرا إلى أن التقسيط يتم في الحالات التي يكون الخطأ من جانب المؤسسة، ومبينا أن زيادة الاستهلاك تعرض المشترك إلى احتساب قيمة الاستهلاك ضمن شرائح أعلى، وأن قيمة الاستهلاك تختلف بحسب النشاط.
وكشف الجيدة عن الإعداد لإطلاق آلية جديدة تساعد على تسجيل عقد الإيجار الخاص بالمشترك بمجرد توثيقه من قبل الجهات المعنية في وزارة البلدية والبيئة، مشيرا إلى أن الآلية الجديد سترفع العبء عن المشترك حيث لم يعد بحاجة إلى مراجعة المؤسسة من أجل ذلك.
وأشار إلى أن المؤسسة توفر خدمة العملاء من خلال عدد كبير من المنافذ، مبينا توفير الخدمة من خلال مركز الاتصال عبر الرقم 991 الذي يعمل على مدار الساعة، إضافة إلى 4 مراكز خدمات علاوة على توفير الخدمة من خلال مراكز الخدمات الحكومية والبالغ عددها 11 مركزا. وأضاف “كما نوفر الخدمة عبر تطبيق “كهرماء” على الهواتف الذكية ويقدم جميع الخدمات إضافة وسائل التواصل الاجتماعي”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons