نحو 397 ألف زائر لمكتبة قطر الوطنية في عام

الدوحة – بزنس كلاس:

حققت مكتبة قطر الوطنية العديد من الانجازات والمشاريع، التي ساهمت بشكل كبير في إحداث نقلة واضحة في العلم والمعرفة بالشرق الأوسط، وتشكيل هوية فريدة في تنمية المعارف المختلفة، وقد شهدت المكتبة منذ افتتاحها في نوفمبر الماضي وحتى الآن (396.280) زائرا، في حين وصل عدد الأعضاء المسجلين الجدد في المكتبة (88.390) عضواً جديداً، وتم إعارة  (686,671) كتاباً، وذلك حسب آخر إحصائية حصلت عليها “الشرق”.

وانطلاقًا من وظيفتها كمكتبة عامة، توفر مكتبة قطر الوطنية لجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر فرصًا متكافئة للاستفادة من مرافقها وتجهيزاتها وخدماتها التي تدعم الإبداع والاستقلال في اتخاذ القرار لدى روادها، ومن خلال نهوضها بكل هذه الوظائف تتبوأ المكتبة دورًا رياديًا في قطاع المكتبات والتراث الثقافي في الدولة.

وتعد مكتبة قطر الوطنية من أكبر داعمي المكتبة الرقمية العالمية، حيث ساهمت فيها حتى الآن بأكثر من 345 مؤلفا ومخطوطة تاريخية، وقد تم رقمنة 3.5 مليون صفحة حتى الآن من الوثائق التاريخية، والمخطوطات العربية والإسلامية، نشر منها على مكتبة قطر الرقمية نحو مليون ونصف مليون وثيقة، وأصبحت متاحة للمطالعة والقراءة، في حين أن هناك تعاونا واسع النطاق مع كبرى المكتبات العالمية من مختلف أنحاء العالم لتبادل الخبرات وتعزيز التعاون في المشاريع ذات الاهتمام المشترك.

تم تصميم مبنى مكتبة قطر الوطنية على مساحة قدرها 45.000 متر مربع، وفق أحدث معطيات التكنولوجيا الحديثة، حيث تبلغ السعة الإجمالية لعرض الكتب في المكتبة مليون و200 ألف كتاب تقريباً، منها أكثر من 150 ألف كتاب ومجلة في مكتبة الأطفال واليافعين، في حين توفر المكتبة أكثر من 200 مصدر إلكتروني يمثل كل منها نافذة على أحدث ما وصلت إليه المعرفة الإنسانية من كتب ومجلات ودوريات أجنبية في مختلف التخصصات.

وتساهم المكتبة التراثية، التي تقع في منتصف المبنى، قلب مكتبة قطر الوطنية وبتصميم معماري متميز يجعلها تشبه المواقع الأثرية، بطريقة فريدة في إثراء المشهد الثقافي لدولة قطر، حيث توفر أكثر من ( 26) ألف كتاب مطبوع باللغة العربية وباللغة الإنجليزية وغيرهما من اللغات، في حين تضم ما يزيد على ( 1.300 ) خريطة و(4.000 ) مخطوطة، وآلاف الصور الفوتوغرافية ومجسمات لكوكب الأرض، وكتابات الرحالة والمستكشفين ممن حطّوا رحالهم في منطقة الخليج العربي، في حين لدى المكتبة أرشيف يحتوي على المواد الأرشيفية التاريخية والثقافية القيّمة لدولة قطر ومنطقة الخليج والشرق الأوسط والتي تم اقتناؤها من مصادر محلية وإقليمية وعالمية.

توفر مكتبة قطر الوطنية، مصادر ومواد معرفية تم إنتاجها خصيصاً لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة لتتناسب مع احتياجاتهم، وذلك في إطار جهود المكتبة المتواصلة بتوفير مئات الآلاف من الكُتُب والمواد المعلوماتية والتعليمية في جميع مجالات المعرفة، وتقدم المكتبة الدعم والمساندة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد تم تجهيز المبنى ليستوعب المستخدمين من هذه الفئة، وإتاحة الفرصة أمامهم للتنقل بحرية في أرجاء المكتبة وبين الأرفف من خلال الممرات المائلة، بهدف الوصول إلى مصادر المعلومات والمواد المعرفية بما في ذلك الكتب الإلكترونية، والكتب المسموعة، ومقاطع الموسيقى والفيديو.

وقد صمم مكتبة قطر الوطنية المعماري الهولندي رم كولهاس في قلب المدينة التعليمية ، وصنف المبنى ضمن أفضل 10 مبان خلال العام 2018 ، وذلك وفق تصنيف موقع «Dezeen» البريطاني أحد أهم المواقع لمهندسي وطلاب العمارة، حيث ذكر الموقع أن مبنى المكتبة صمم على مساحة قدرها 45.000 متر مربع، وفق أحدث معطيات التكنولوجيا الحديثة بما يحفز الزوار على استكشاف مسيرة تطور المعرفة من الماضي إلى الحاضر، كما روعي في تصميم المبنى تحقيق التوازن بين توافر المحتوى المعرفي وسهولة الوصول إليه من جهة، والمحافظة على هذا المحتوى وصونه في مكان آمن من جهة أخرى.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons