نحو 2500 سائح متنها.. ماين شيف 4 ترسو بميناء الدوحة

الدوحة – قنا

رست بميناء الدوحة صباح يوم أمس الخميس، السفينة السياحية العملاقة /ماين شيف 4/ التابعة لشركة /توي/ الألمانية للرحلات البحرية، مدشنة بذلك أولى رحلاتها لدولة قطر، حيث تحمل على متنها 2522 سائحا ونحو 1006 أشخاص يمثلون طاقمها.

وقالت الشركة القطرية لإدارة الموانئ /موانئ قطر/ إنها عملت بالتنسيق مع الجهات الشريكة في هذا القطاع، على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لإنهاء إجراءات دخول وخروج السائحين، من وإلى الميناء بيسر وسلام، ليتمكن بذلك السائحون من بدء جولاتهم السياحية في زمن قياسي وقصير من رسو السفينة على رصيف الميناء.

وصرح الكابتن عبدالله الخنجي الرئيس التنفيذي لشركة مواني قطر بهذه المناسبة، أن نجاح ميناء الدوحة اليوم، في استقبال واحدة من أكبر السفن السياحية على مستوى العالم، يعكس الثقة الكبيرة التي أصبح يحتلها الميناء بين مشغلي السفن السياحية في العالم، كما يعكس قدرة الميناء على تعزيز هذه الصناعة الآخذة في النمو في دولة قطر وفقا للخطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات والاتصالات لتطوير النقل البحري في قطر.

وأضاف الخنجي، أن استقبال مثل هذه السفن وتأمينها وتقديم الخدمات وكافة التسهيلات الضرورية لها، يعمل على جذب وتشجيع المزيد من السفن السياحية والخطوط الملاحية العالمية لزيارة دولة قطر، مشيرا إلى أن الموسم الحالي 2018-2019 سيشهد تدشين 10 سفن سياحية أولى رحلاتها إلى قطر.

وقال إن شركة مواني قطر تعمل بشكل وثيق مع شركائها الاستراتيجيين مثل المجلس الوطني للسياحة، ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك، لضمان تقديم خدمات من الدرجة الأولى للسفن السياحية التي تزور الميناء وتقديم التسهيلات اللازمة لتدقيق الجوازات والجمارك لضمان انسيابية العبور والمغادرة في وقت مناسب.

وأضاف في سياق متصل، أن ميناء الدوحة يستعد ليكون بوابة قطر للسياحة البحرية، حيث يشهد حاليا عملية إعادة تطوير شاملة ليصبح ميناء المستقبل للسفن السياحية واليخوت الفاخرة من جميع الأحجام، “وبمجرد الانتهاء من عملية التطوير وتعميق القناة البحرية سيكون المنفذ السياحي قادرا على استضافة العديد من السفن السياحية العملاقة”.

كما أكد الرئيس التنفيذي لشركة مواني قطر، أن تحول ميناء الدوحة إلى ميناء رئيسي للسفن السياحية في المنطقة سيحقق عوائد اقتصادية مهمة للشركات والفنادق والمطاعم وتجارة التجزئة والخدمات والمعالم السياحية في الدولة.

بدوره قال سعادة السيد هانز أودو موزيل سفير جمهورية ألمانيا لدى الدولة، إن وصول /ماين شيف 4/ في رحلتها الأولى لميناء الدوحة هذا الموسم، يشكل مرحلة هامة في تطور العلاقات الألمانية القطرية في مجال السياحة، حيث وصل التعاون بين الدولتين في هذا المجال الاقتصادي الهام إلى مستويات جديدة خلال مؤتمر الاستثمار القطري – الألماني الذي عقد هذا العام في برلين.

وأضاف أن /ماين شيف 4/، تشتهر على نطاق واسع بكونها سفينة عالية الرفاهية حيث يقضي الجميع، من العائلات والأطفال إلى عشاق الرياضة، عطلات لا تُنسى، وقال “يسعدني أن تكون هذه السفينة السياحية المميزة، إحدى أكثر السفن فخامة في أسطول الرحلات البحرية الألمانية، ترسو اليوم في ميناء الدوحة، حتى يتمكن السياح من ألمانيا والعديد من الدول الأخرى من اكتشاف مدينة الدوحة الجميلة وثقافتها الغنية”.

وبين أن شركة /توي/ وغيرها من شركات الرحلات البحرية الألمانية سترسل سفنها خلال كأس العالم 2022 إلى محطة الرحلات البحرية الجديدة الرائعة في الدوحة، مما سيخلق تجربة خاصة لقضاء أوقات رائعة مع كرة القدم للسياح من جميع أنحاء العالم.

وتعد /ماين شيف 4/ من أحدث السفن السياحية على مستوى العالم بطول 293 مترا وعرض 35 مترا وغاطس 8.27 متر ، حيث تم بناؤها عام 2014 وبدأت أولى رحلاتها في يونيو من العام 2015.

وتتألف السفينة من 15 طابقا ويمكن للمسافرين على متنها الاستمتاع بمجموعة واسعة من خيارات الطعام والمطاعم المتنوعة، وتضم مسرحا على 3 مستويات وملعب لكرة السلة، وناديا للأطفال، وحوض سباحة يعد من أطول المسابح على متن سفينة سياحية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons