مشروع إدخال البكالوريا الدولية في المدارس الحكومية

الدوحة – وكالات:

أكد السيد يوسف العبدالله رئيس اللجنة الاستشارية لقادة المدارس التابعة لوزير التعليم والتعليم العالي، أنه يجري الآن الإعداد لمشروع إدخال نظام البكالوريا الدولية في عدد من المدارس الحكومية تحت إشراف الوكيل المساعد لوزارة التعليم السيدة فوزية الخاطر، حيث يتم تطبيق هذا النظام التعليمي في مدرستين حكوميتين فقط حتى الآن، كما أن عدد الطلاب الملتحقين به قليل نظراً لأنه يتطلب مجهوداً أكبر.
وأضاف العبدالله إن المشروع يستهدف تشجيع الطلاب على الدراسة بنظام البكالوريا الدولية بجانب النظام التعليمي للدولة، وإعداد وتأهيل الكوادر التدريسية لتطبيق هذا النظام، فضلاً عن تأهيل المزيد من المدارس الحكومية للتدريس بهذا النظام الدولي، من أجل تحسين المخرجات التعليمية، وتأهيل الطلاب للالتحاق بأفضل الجامعات العالمية، دون الحاجة إلى معادلة الشهادات أو الالتحاق بإحدى الجامعات التأسيسية، لافتاً إلى أن عدد الطلاب الملتحقين بنظام البكالوريا الدولية في مدرسة الوكرة الثانوية 6 فقط.
* مشروعات مستقبلية
وأوضح رئيس اللجنة الاستشارية لمديري المدارس ومدير مدرسة الوكرة الثانوية، أن اللجنة التي يترأسها تتبع سعادة وزير التعليم والتعليم العالي مباشرة، ومهمتها دراسة ما يتم العرض عليها من قبل سعادة الوزير، وخاصة فيما يتعلق بأي مستجدات جديدة تطرأ على العملية التعليمية أو استحداث سياسات أو لوائح، واتم دراسة هذه المواضيع من قبل اللجنة الاستشارية والخروج بتوصيات يتم عرضها على سعادة الوزير.
وأكد أن من بين هذه المشروعات التي يتم عرضها على اللجنة، مشروع يتعلق بالتقويم السنوي للمدارس، حيث سيتم تحديد التقويم السنوي للمدارس حتى عام 2022 مع انطلاق بطولة كأس العالم التي تستضيفها قطر، لافتاً إلى أن الغرض من ذلك تحديد مواعيد الدوام والإجازات والاختبارات لمدة 4 سنوات، لتحقيق الاستقرار للموسم الدراسي حتى استضافة كأس العالم 2022. فضلاً عن مشروع التوسع في إنشاء المدارس التخصصية، حيث تم افتتاح المدرسة التكنولوجية هذا العام.
كما أشار إلى أن عملية اختيار أعضاء اللجنة الاستشارية تتم عن طريق الانتخاب من قبل مديري المدارس، ومن ثم يقوم الأعضاء المنتخبون باختيار الرئيس ونائب الرئيس، لافتاً إلى أن فترة عمل اللجنة 3 سنوات يتم تجديدها لـ 3 سنوات أخرى كحد أقصى، ثم يتم اختيار لجنة جديدة، مضيفاً إن اللجنة الحالية ستنتهي فترة عملها الثانية بنهاية هذا العام.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons