الأرض “يقف على بابها” أكثر من قمر!!

وكالات – بزنس كلاس:

عندما غنى الراحل “ملحم بركات” اغنيته الشهيرة “على بابي واقف قمرين.. واحد بالسما”، يبدو أنه لم يكن يعلم بأن العلماء سوف يكتشفون مزيداً من الأقمار حول الأرض. فقد أعلن علماء مجريون، بعد نحو نصف قرن من الجدل العلمي، أن كوكب الأرض قد لا يمتلك قمرا واحدا فقط، وأن هناك قمرين آخرين مكونين من الغبار يدوران حول كوكبنا.

تمكن الفريق العلمي من التقاط صور لغيوم غامضة تقع على بعد 250 ألف ميل، أي نفس المسافة تقريبا التي تفصل بين القمر والأرض، حسبما ذكر موقع ناشيونال جيوغرافيك.

وكالة الفضاء الروسية

وكان الباحثون في السابق قد رجحوا وجود عدة أجرام تابعة للأرض، لكن لم يتم التحقق من وجود غيوم غبار حتى عام 1961، ومنذ ذلك الحين أصبح وجود القمرين موضع جدل بين العلماء.

وأفادت الدراسة التي شاركت في إعدادها عالمة الفلك جوديت سليز بالوغ، من جامعة يوتفوس لوراند في المجر، “بأن الغيمتين المعروفتين باسم “كورديلويسكي” صعب على العلماء اكتشافها لفترة طويلة على الرغم من أنهما قريبتان من الأرض”.

ويبعد القمران المكونان من الغبار عن الأرض بمسافة تقترب من المسافة التي يبعد بها القمر عن الأرض، إلا أن الباحثين في علم الفلك قد غفلوا عنهم إلى حد كبير، بسبب صعوبة التقاط صورة ذرات الغبار.

وتتراوح مساحة كل قمر من قمري كورديلويسكي ما بين 45 إلى 65 ميلا، وعلى الرغم من مساحتهما الكبيرة فإن الجسيمات الفردية التي تشكلها تقاس بقياس ميكرومتر فقط، إن ضوء الشمس الذي ينعكس عن هذه الجسيمات يجعلها تضيء بشكل خافت للغاية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons