أبرز ما جاء بخطاب صاحب السمو في مجلس الشورى

الدوحة – بزنس كلاس:

تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، فشمل برعايته الكريمة افتتاح دور الانعقاد العادي السابع والأربعين لمجلس الشورى، صباح اليوم، الثلاثاء، بمقر المجلس.

وألقى سمو الأمير المفدى خطاباً في هذه المناسبة، تناول أبرز ملامح سياسة الدولة داخلياً وخارجياً، ومواقفها تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وإليكم أبرز ما قاله صاحب السمو:

* تعززت حصانة اقتصاد قطر من الهزات الخارجية وازداد اعتمادنا على ذاتنا

* صادرات قطر ارتفعت بنسبة 18% خلال العام الماضي.. وحافظ الريال القطري على قيمته

* عدد المصانع  في الدولة ازداد على ما كان عليه قبل الحصار بنحو 14%

* نسير بخطى ثابتة لتحقيق الأمن المائي والغذائي وتأمين طاقة كهربائية لدفع عجلة التنمية

* محطة أم الحول باشرت العمل وسيتم افتتاحها رسميا في وقت لاحق

* كان علينا أن نوازن بين تقليص المصروفات المفيد لمؤسسات الدولة والمجتمع ومتطلبات الإنفاق

* انخفض الإنفاق الحكومي للاستهلاك خلال هذا العام بنحو 20% عن العام السابق

* تمكنت قطر إلى حدٍّ بعيد من تجاوز آثار الحصار.. ويتوقع البنك الدولي أن يصل معدل النمو الاقتصادي في قطر الى 2.8% في 2018

* ظهرت ثقة المؤسسات العالمية بمستقبل الأداء القطري عند طرح سندات سيادية بقيمة 12 مليار دولار في الأسواق العالمية حيث وصل حجم الاكتتاب إلى 53 مليار دولار

* عدّلت مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية نظرتها المستقبلية عن الاقتصاد القطري من “سلبية” بعد الحصار مباشرة إلى “مستقرة” حالياً

* تم الانتهاء من الدراسات المبدئية لتطوير مشروع ضخم لإنتاج الغاز المسال من حقل الشمال وبهذا ستحافظ قطر على مركزها كأكبر مصدر للغاز المسال في العالم  لسنوات عديدة قادمة

* دمج شركة قطر غاز وشركة رأس غاز كي يصبح إنتاج الغاز وتسويقه حصرا في شركة واحدة

* تتجه قطر للبترول نحو العالمية عن طريق المشاركة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز خارج قطر

* استراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018-2022 دخلت مرحلة التنفيذ بداية العام الجاري

* يبقى الإنسان موضوع خطط التنمية ومحورها وهدفها..  وارتفاع مستوى معيشة المواطن يجب ان يواكبه تطور قيمي وثقافي وإهتمام بالأخلاق

* حققنا تقدما كبيرا وسريعا في بناء الوطن ومستوى المعيشة وكذلك في التنمية البشرية من صحة وتعليم ، وما زال أمامنا الكثير من التحديات

* علينا التأكد من الالتزام بأخلاق العمل والعطاء للمجتمع

* نؤكد على أهمية الخدمة الوطنية ودورها في بناء شباب هذا الوطن

* قطر تجاوزت الحصار .. والأزمة الخليجية كشفت إخفاق مجلس التعاون

* أمن واستقرار دولنا الخليجية والعربية لن يتحقق عبر السعي إلى المساس بسيادة الدول والتدخل في شؤونها الداخلية بل من خلال احترام القواعد التي تنظم العلاقات بينها والعمل على حل الخلافات عن طريق الحوار

* يعلمنا التاريخ أن الأزمات تمر ولكن إدارتها بشكل سيء قد تخلق رواسب تدوم زمنا طويلا ، ومن المؤسف أن استمرار الأزمة الخليجية كشف إخفاق مجلس التعاون الخليجي في تحقيق أهدافه وتلبية طموحات شعوبنا الخليجية

* منذ بداية الأزمة نحرص على أن تبقى سوريا وطناً موحداً وندعم الجهود الإقليمية والدولية لإنجاح الحل السياسي

* نؤكد على موقفنا الثابت في الحرص على استقرار اليمن ووحدة وسلامة أراضيه.. وندعو جميع الأطراف لوقف الاقتتال واللجوء للحوار

* نؤكد دعمنا للأشقاء في العراق في جميع خطواتهم وجهودهم الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار

* نتطلع إلى دفع الحل السياسي في ليبيا.. وندعو جميع فئات وأطياف الشعب الليبي لتحقيق الوفاق الوطني وبناء الدولة ومؤسساتها

* ندعو الى وحده الشعب الفلسطيني وتجاوز الانقسام لمواجهة ما يحكاك ضد القضية الفلسطينية

* دولة قطر ستظل طرفا فاعلا وداعما لجميع الجهود المبذولة لتسوية الخلافات ومواجهة التحديات والمخاطر

* الإعداد لانتخاب المجلس التشريعي جار على مستوى اللجان الوزارية ولجان الخبراء ولاشك أن عملية التحضير قد تأثرت بالظروف التي تمر بها البلاد

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons