بالأرقام: بُخل بيريز يقود ريال مدريد إلى حافة الجحيم

 

أصبح فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني المتهم الأول لتراجع مردود النادي الملكي الملحوظ هذا الموسم وبات داخل قفص الاتهام أمام الجماهير التي تنظر اليه بنظرة المجرم الذي قتل معشوقهم الأول داخل إسبانيا وبالكرة الأوروبية بوجه عام نظراً لبخله الكبير وجلب لاعبين جدد لتجديد الدماء.
ولأن لغة المال هي من تتحكم في كرة القدم وسوق انتقالات اللاعبين فإن فلورنتينو بيريز أصبح المسؤول الأول عن تراجع مردود الفريق بصورة ملحوظة بسبب عدم رغبته بانفاق مبالغ كبيرة من أجل جلب لاعبين جدد للفريق.
وعقب رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق وهدافه الأول هذا الموسم وانتقاله لصفوف يوفنتوس الإيطالي في الصيف لم يقم ريال مدريد بتعويض اللاعب ببديل مميز من أصحاب الأسماء الكبيرة في عالم كرة القدم وظهرت النتيجة بسرعة الصاروخ هذا الموسم والنتيجة هي انهيار تام لريال مدريد.

ووفقاً للارقام والإحصائيات فإن السنوات الأخيرة قد شهدت انخفاضاً ملحوظاً في حجم إنفاقات ريال مدريد بجلب لاعبين جدد في سوق الانتقالات وأوضحت الأرقام بأن انفاقات الملكي أقل كثيراً من أكبر منافسيه بالليغا الإسبانية وهو برشلونة وأرجعت بعض الصحف بأن هذا السبب قد يكون الرئيسي في إنهيار الفريق.
وقد يكون هناك بعض الإستثناءات والنجاحات التي حققها ريال مدريد خلال المواسم الماضية بالتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا ثلاثة مرات متتالية ولكن أصبح عنصر المال هو القوة الدافعة وراء اي نجاح في عالم كرة القدم وهو ما سوف نستعرضه عبر التقرير التالي والذي أوضح حجم إنفاقات الميرنغي على اللاعبين بالأربعة أعوام الماضية.
البداية في موسم 2014-2015 حيث قام ريال مدريد بشراء الكولومبي خاميس رودريغيز مقابل 80 مليون يورو وتوني كروس مقابل 25 مليون يورو ولوكاس سيلفا مقابل 14 مليون يورو وكيلور نافاس مقابل 10 مليون يورو وتشيتشاريتو مقابل 3 مليون يورو وأوديغارد مقابل 2.3 مليون يورو في حين تم بيع أنخيل دي ماريا مقابل 75 مليون يورو وألفارو موراتا مقابل 25 مليون يورو وتشافي ألونسو مقابل 10 مليون يورو ونوري شاهين مقابل 7 مليون يورو وكاسيميرو مقابل 1.2 مليون يورو وخيسوس فديز مقابل 500 ألف يورو وبلغت انفاقات النادي 134.3 مليون يورو وبلغت إيرادات البيع 118.7 مليون يورو.

في موسم 2015-2016 تعاقد ريال مدريد مع كلاً من البرازيلي دانيلو مقابل 31.5 مليون يورو والكرواتي كوفاسيتش مقابل 28 مليون يورو والبرازيلي كاسيميرو مقابل 7.5 مليون يورو والحارس فرانشيسكو كاسيا مقابل 6 مليون يورو وخيسوس فاييخو مقابل 5 مليون يورو وماركو أسينسيو مقابل 3.9 مليون يورو ولوكاس فاسكيز مقابل 1.5 مليون يورو في حين قام ببيع إياراميندي مقابل 16 مليون يورو ولوكاس سيلفا مقابل 600 الف يورو ورحل كاسياس وسامي خضيرة مجاناً وبالتالي أنفق ريال مدريد في هذا الموسم 83.4 مليون يورو في حين باع نجومه مقابل 16.6 مليون يورو.
في الموسم التالي لم يتعاقد ريال مدريد سوى مع ألفارو موراتا مقابل 30 مليون يورو في حين باع كلاً من خيسي رودريغيز مقابل 25 مليون يورو ودينيس تشيرشيف مقابل 7 مليون يورو وبورخا مايورال مقابل 3 مليون يورو وميدران مقابل 1.5 مليون يورو وماسكاريل مقابل مليون يورو وأنفق في هذا الموسم 30 مليون يورو فيما بلغت إيرادات البيع 37.5 مليون يورو.
في الموسم الماضي تعاقد ريال مدريد مع ثيو هيرنانديز مقابل 30 مليون يورو وداني سيبايوس مقابل 16.5 مليون يورو في حين باع مجموعة كبيرة من نجومه حيث تخلى عن موراتا مقابل 80 مليون يورو ودانيلو مقابل 30 مليون يورو وخاميس رودريغيز مقابل 13 مليون يورو وماريانو دياز مقابل 8 مليون يورو ولورينتي مقابل 7 مليون يورو وبوريغي مقابل 3 مليون يورو وفابيو كوينتراو مقابل مليون يورو ولينهارت مقابل 500 ألف يورو ورحل المدافع المخضرم بيبي مجاناً وأنفق على صفقاته الجديدة 46.5 مليون يورو فيما بلغ حجم إيرادات البيع 142.5 مليون يورو.

وفي صيف هذا الموسم تعاقد ريال مدريد مع فينيسوس جونيور مقابل 45 مليون يورو وتيبو كورتوا مقابل 35 مليون يورو والفارو أودريوزولا مقابل 30 مليون يورو وماريانو دياز مقابل 22 مليون يورو والحارس الشاب لونين مقابل 8.5 مليون يورو وماسكاريل مقابل 4 مليون يورو في حين باع كلاً من كريستيانو رونالدو مقابل 100 مليون يورو وماسكاريل مقابل 10 مليون يورو ولينهارت مقابل 2 مليون يورو وتورو مقابل 1.7 مليون يورو وبلغت حجم إنفاقاته 144.5 مليون يورو في حين بلغت إيرادات البيع 113.7 مليون يورو.
وفي هذه الأعوام أنفق ريال مدريد على التدعيمات الجديدة 438.7 مليون يورو فيما بلغت إيرادات البيع 429 مليون يورو أي أن إجمالي استثمارات ريال مدريد من حيث البيع والشراء خلال هذه الأعوان بلغت 9.7 مليون يورو فقط.
أما نادي برشلونة فقد تعاقد في موسم 2014-2015 مع لويس سواريز مقابل 81.7 مليون يورو وجيرمي ماثيو مقابل 20 مليون يورو وتوماس فيرمايلن مقابل 19 مليون يورو وإيفان راكيتيتش مقابل 18 مليون يورو وتير شتيغن مقابل 12 مليون يورو وكلاوديو برافو مقابل 12 مليون يورو أيضاً ودوغلاس مقابل 4 مليون يورو في حين قام ببيع أليكسيس سانشيز مقابل 42.5 مليون يورو وسيسك فابريغاس مقابل 33 مليون يورو وتيلو مقابل 3 مليون يورو وبويان كريكيتش مقابل 1.8 مليون يورو وجوناثان مقابل 1.5 مليون يورو وبلغت نسبة انفاقاته على شراء اللاعبين 166.7 مليون يورو وبلغت إيرادات البيع 81.8 مليون يورو.

في الموسم التالي تعاقد برشلونة مع الثنائي أردا توران مقابل 34 مليون يورو وأليكس فيدال مقابل 17 مليون يورو في حين قام ببيع بيدرو رودريغيز مقابل 27 مليون يورو وجيرارد ديلوفو مقابل 6 مليون يورو ودينيس سواريز مقابل 4 مليون يورو ومونتويا مقابل 1.3 مليون يورو في حين بلغت انفاقاته 51 مليون يورو وبلغت إيرادات البيع 38.3 مليون يورو في هذا الموسم.
في الموسم التالي قام برشلونة بشراء أندري غوميز مقابل 37 مليون يورو وباكو الكاسير مقابل 30 مليون يورو وصامويل أومتيتي مقابل 25 مليون يورو ولوكاس ديني مقابل 16.5 مليون يورو وياسبر سيليسين مقابل 13 مليون يورو واستعاد دينيس سواريز مجدداً مقابل 3.2 مليون يورو في حين قام ببيع كلاوديو برافو مقابل 18 مليون يورو ومارك بارترا مقابل 8 مليون يورو وهاليلوفيتش مقابل 5 مليون يورو وأدريانو مقابل 2.3 مليون يورو وتيللو مقابل 500 ألف يورو وبلغت انفاقاته 124.7 مليون يورو وبلغت إيرادات البيع 33.8 مليون يورو.
وفي الصيف الماضي تعاقد برشلونة مع فليب كوتينيو مقابل 160 مليون يورو وعثمان ديمبيلي مقابل 145 مليون يورو وباولينيو مقابل 40 مليون يورو ونيلسون سيميدو مقابل 30.5 مليون يورو واستعاد جيرارد ديلوفو مقابل 12 مليون يورو ويري مينا مقابل 11.8 مليون يورو ومارلون سانتوس مقابل 5 مليون يورو فيما قام ببيع نيمار جونيور مقابل 222 مليون يورو وماسكيرانو مقابل 5.5 مليون يورو وكريستيان تيللو مقابل 4 مليون يورو وجيرارد ديلوفو مقابل مليون يورو وبلغت الانفاقات 404.3 مليون يورو والإيرادات 232.5 مليون يورو.

وفي صيف هذا الموسم تعاقد برشلونة مع مالكوم مقابل 41 مليون يورو وكليمنت لينغليت مقابل 35.9 مليون يورو وأرثور ميلو مقابل 31 مليون يورو وأرتورو فيدال مقابل 18 مليون يورو فيما قام ببيع كلاً من يري مينا مقابل 30.2 مليون يورو ولوكاس ديني مقابل 20.2 مليون يورو وديلوفو مقابل 13 مليون يورو وأليكس فيدال مقابل 8.5 مليون يورو مارلون سانتوس مقابل 6 مليون يورو وأندري غوميز مقابل 2.2 مليون يورو وباكو ألكاسير مقابل 6 مليون يورو وبلغت الانفاقات 125.9 مليون يورو والإيرادات 86.1 مليون يورو.
وأظهرت الأرقام بأن اجمالي ما قام برشلونة بدفعه على التدعيمات الجديدة طيلة هذه الأعوام 872.6 مليون يورو فيما بلغت إيرادات البيع 472.5 مليون يورو في حين أن صافي الإنفاقات بلغ 400.1 مليون يورو وهو رقم يوضح مدى الفارق بين كلا الناديين في حجم الإنفاقات والتدعيمات.
وحتى الجار نادي أتلتيكو مدريد أظهرت الأرقام بأن حجم استثماراته بالصفقات الجديدة طيلة الأربع أعوام الماضية أكبر من ريال مدريد حيث أنفق الروخي بلانكوس على شراء اللاعبين 567.9 مليون يورو وبلغت إيرادات البيع 426.5 مليون يورو بإجمالي إنفاق 141.4 مليون يورو وهو يعكس مدى بُخل بيريز في شراء لاعبين جدد.
وكانت أكبر انفاقات بيريز لشراء اللاعبين الجدد بريال مدريد في موسم 2013 حيث تعاقد مع الويلزي غاريث بيل مقابل 101 مليون يورو في حين حين فرط في فرصة التعاقد مع موهبة كبيرة وهو كليان مبابي مقابل 180 مليون يورو الذي قد يُكلف أكثر من ذلك بكثير الأن وفضل التعاقد مع البرازيلي فينيسوس جونيور مقابل 45 مليون يورو الذي لم يحوذ على ثقة لوبيتيغي طوال فترة تواجده.
وإذا لم يستيقظ بيريز من غفوته وأن يبدأ في ضخ أموالاً كبيرة لشراء لاعبين جدد ذو دوافع جديدة لريال مدريد فقد يكون الانهيار أكثر وأكبر وهو ما لن تتحمله الجماهير التي اعتادت على الإنتصارات والاحتفالات على منصات التتويج فقط.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons