ماذا لو لعب برشلونة بدون ميسي هذا الموسم؟

تساءلت صحيفة “ماركا” الأسبانية وعدة صحف إسبانية أخرى عن الحالة التي سيكون عليها فريق برشلونة في حالة غياب النجم الأرجنتييني ليونيل ميسي هذا الموسم، وذلك بعدما اعتبر الكثيرون البرغوث الأرجنتيني منقذ برشلونة الأول خلال هذا الموسم أو خلال الموسم الماضي الذي حقق فيه برشلونة الثلاثية المحلية بتتويجه بطلًا للدوري وكأس الملك وكأس السوبر.
وذكرت الصحيفة الإسبانية أنه من الصعب تخيل العملاق الكتالوني بدون لاعبه الفذ، فهو يعتبر المحرك الأساسي للفريق وهو من قاده لتحقيق العديد من الأنجازات في الفترة الأخيرة سواء على الصعيد الدولي أو المحلي، حيث أن أهدافه وتمريراته الحاسمة تعد السبب الرئيسي في العديد من الانتصارات التي حققها برشلونة هذا الموسم، سواء في بطولة الدوري التي يحتل فيها المركز الثاني، أو في دوري أبطال أوروبا التي يتصدر فيها الفريق الكتالوني مجموعته بالاشتراك مع الإنتر برصيد 6 نقاط.
وانتشرت مقولة إن برشلونة يعتمد فقط على ميسي فقط ولولا هذا النجم لكانت نتائج الفريق هذا الموسم غاية في السوء وهذا جعله كالعادة أهم نجومه على الإطلاق.
وعلى الرغم من تواجد العديد من النجوم في صفوف الفريق الكتالوني والتعاقد مع عدد من النجوم خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن تأثير ميسي يعد هو الأبرز حتى الآن وبفارق كبير عن أي لاعب آخر.
ميسي هذا الموسم سجل ستة أهداف في الدوري الاسباني وولولا أهدافه لكان برشلونة حالياً في المركز السابع برصيد تسع نقاط ويتخلف سبع نقاط عن أشبيلية المتصدر، حيث أن أهداف ميسي التي سجلها فقط كانت هي السبب الأول في 7 نقاط حصدهم برشلونة هذا الموسم، ناهيك عن الأهداف التي تسبب في تسجيلها بالتمريرات الحاسمة وكذلك التمريرات المفتاحية.

وكان النجم الأرجنتيني قد أنقذ برشلونة في كثير من المرات كان فيها الفريق الكتالوني على وشك السقوط في فخ فقدان النقاط، سواء كان فقدان النقاط هذا بالتعادل أو الهزيمة، ويعتبر وجوده هو الشيء الوحيد الذي يغط الطرف عن تراجع أداء الفريق وفقًا للكثيرين.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons