مكاملة هاتفية حطمت قلب ديانا.. هذا ما قاله الأمير تشارلز لعشيقته وأدى الى الطلاق مباشرة

 

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية عن مكالمة هاتفية سرية كانت السبب في انفصال الأمير تشارلز والأميرة ديانا مباشرة، ليتم الطلاق عام 1996. ونقلتا لصحيفة عن كاتب سيرتها الملكية أندرو مورتون، بأن ديانا سمعته ذات مرة على الهاتف في حمامه يقول لكاميلا باركر: مهما حدث، سأظل دائماأحبك”.

وتصف الأميرة ديانا ما حدث بأنه قد كسر قلبها وأشعل الشجار بينها وبين تشارلز، وهي لم تكن المرة الأولى التي يحدث شجار بينها وبين تشارلز بسبب كاميلا، فقبل أيام قليلة من زفافهما في 1981، اكتشفت “ديانا” سواراً قدمه الأمير “تشارلز” إلى “كاميلا”، الأمر الذي كشف عن مدى علاقتهما، وعلقت “ديانا” على ذلك في عام 1997 حيث قالت: “كنت لا أزال غير ناضجة لفهم جميع الرسائل القادمة في طريقي”.
وكانت كاميلا قد تزوجت من أندرو باركر بولز في عام 1973 وانفصلت عنه عام 1995، قبل عام من انفصال ديانا وتشارلز، ثم تزوج دوق ودوقة كورنوول مع احتفال مدني في قلعة وندسور في فبراير 2005.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons