مورينيو مرشح للعودة إلى ريال مدريد

 

يعيش نادي ريال مدريد الإسباني واحد من أسوأ مواسمه على الإطلاق، وذلك بعد رحيل مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في صفقة هزت سوق الانتقالات الصيفية وبلغت قيمتها 112 مليون يورو.

 

ويتواجد نادي العاصمة الإسبانية مدريد في المركز الرابع في جدول ترتيب أندية بطولة الدوري الإسباني برصيد 14 نقطة فقط بعد مرور 8 جولات على انطلاق المسابقة خلف نادي إشبيلية المتصدر “18 نقطة”، برشلونة وأتلتيكو مدريد “15 نقطة”.

الصحف الإسبانية المُهتمة بالنادي الملكي قامت بشن هجوم كبير على المدرب الإسباني جولين لوبيتيغي المدير الفني للميرينغي باعتباره المسؤول الأول والأخير عن هذا الانهيار الذي يشهده الفريق والعقم التهديفي للأبيض في المباريات الأربعة الأخيرة في الليغا ودوري أبطال أوروبا.

لذلك قام موقع “ديفنسا سنترال” الإسباني بالحديث عن إمكانية إقالة المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا ليربط ريال مدريد بإمكانية التحرك عن طريق رئيسه فلورنتينو بيريز من أجل التعاقد مع أحد مدربي الميرينغي السابقين على أمل إنقاذ موسم الفريق من الانهيار.

 

وذكر الموقع المدريدي الشهير أن ريال مدريد قد يتجه للتعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من أجل العودة لقيادة الفريق من جديد بدلًا من لوبيتيغي.

 

في حين كان مورينيو قد تولى تدريب ريال مدريد في ثلاثة مواسم ما بين 2010 وحتى 2013 قاده خلالها في الفوز بلقب واحد لليغا ولقب لكأس ملك أسبانيا ولقب لكأس السوبر الإسباني، فيما تأهل في المواسم الثلاثة على التوالي لنصف نهائي التشامبيونز ليغ لكنه فشل في التأهل للنهائي.

 

وعند رحيل المدير الفني السابق لتشيلسي عن ملعب سانتياغو برنابيو، لم يُغلق الباب نهائيًا أمام إمكانية العودة لتولي الإدارة الفنية للفريق في المستقبل، ليرتبط اسمه من جديد بقيادة الميرينغي خلفًا للوبيتيغي الذي فشل في رسم شخضية واضحة للفريق حتى الآن ويعاني معه الفريق هجوميًا بشكل كبير.

المدرب البرتغالي لمانشستر يونايتد يعيش أوضاعًا لا تختلف كثيرًا عن التي يعيشها ريال مدريد هذا الموسم حتى الآن، حيث يحتل الفريق المركز الثامن في جدول ترتيب أندية الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 13 نقطة فقط وبفارق 7 نقاط كاملة عن الثلاثي المتصدر “مانشستر سيتي، تشيلسي وليفربول”.

 

وتم ربط اسم الـ”سبيشيال وان” بقوة بالرحيل عن تدريب الشياطين الحُمر بعد مواجهة الفريق أمام نادي نيوكاسل يونايتد على أولد ترافورد هذا الأسبوع، لكن انتصار الفريق المثير بثلاثة أهداف مقابل هدفين أنقذ رقبة المدرب البرتغالي من المقصلة.

في حين ارتبط مانشستر يونايتد بالتحرك من أجل التعاقد مع الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد والذي قاد النادي للفوز التاريخي بلقب دوري أبطال أوروبا في السنوات الثلاثة الماضية على التوالي من أجل خلافة مورينيو على مقاعد بدلاء الفريق.

 

كان من المُفترض أن تتم إقالة مورينيو خلال الأيام الحالية، لكن أشارت تقارير بريطانية إلى أن إدارة مانشستر أخبرت زين الدين زيدان بالانتظار إلى نهاية الموسم الحالي من أجل تولي تدريب الفريق، وعدم النظر في أي عروض يتلقاها من أي نادي آخر في العالم من أجلهم.

وتُعد العلاقة الجيدة للغاية بين جوزيه مورينيو وفلورنتينو بيريز هي الدليل القوي على إمكانية عودة المدرب البرتغالي لتولي تدريب الفريق من جديد في المدينة الرياضية “فالفيديبيباس” والعمل على تعديل الفريق خاصة من الناحية الدفاعية مع العمل على تنشيط الهجوم والعودة لتسجيل الأهداف.

يُذكر أن ريال مدرد تم ربطه في الفترة الأخيرة بالتحرك من أجل التعاقد مع البلجيكي إيدين هازارد جناح ونجم نادي تشيلسي الإنجليزي، والإنجليزي هاري كين مهاجم ونجم نادي توتنهام هوتسبير خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير / كانون الثاني القادم ببداية عام 2019 لتدعيم الفريق وإنقاذ موسمه من الانهيار.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons