غوارديولا يعتذر من لاعبه بعد إعطاء محرز ركلة الجزاء أمام ليفربول

 

لا تزال أصداء ركلة الجزاء التي أهدرها اللاعب رياض محرز جناح ونجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في مواجهة نظيره نادي ليفربول على ملعب آنفيلد رود يوم الأحد في الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز تشغل الرأي العام في وسائل الإعلام الإنجليزية.
وكان اللاعب الدولي الجزائري قد انبرى لتسديد ركلة الجزاء التي تحصَّل عليها الفريق الأزرق السماوي في مواجهة الريدز بالدقيقة 86 ليرسلها إلى مدرجات الآنفيلد بتسديدة متهورة للغاية تسببت في إحباط الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني للسيتيزنز.

الإحباط يظهر على غوارديولا أمام ليفربول

في حين كان من المُفترض أن يقوم غابرييل جيسوس المهاجم البرازيلي لمانشستر سيتي بتنفيذ الركلة، وذلك قبل أن يُرسل غوارديولا الظهير الأيسر للفريق بأن يذهب لإخبار محرز بأنه من سينبري لتنفيذ الركلة.

 

ثم ذهب محرز على الفور من أجل الحصول على الكرة وتنفيذ الركلة ليدخل هو وغابرييل جيسوس في محادثة قصيرة قام الجزائري من خلالها بإخبار البرازيلي بأنه من سيقوم بتنفيذ الركلة بناءًا على أوامر المدرب الإسباني لتظهر عالامات الغضب على وجه جيسوس ويقوم برناردو سيلفا بتهدئته.

لكن غوارديولا لم يهدًا، وذهب بعد المباراة إلى غابرييل جيسوس على الفور من أجل الاعتذار له على عدم تركه قوم بتنفيذ ركلة الجزاء التي أهدرها محرز وأهدر على الفريق فرصة الحصول على النقاط الثلاث والانفراد بصدارة البريميير ليغ.
وقال جيسوس عقب المباراة: “من الواضح أنني لست سعيداً”.

 

وأضاف: “كنت أود أن أنفذها، لقد كنت واثقاً، ولذا لم أكن سعيداً حين لم يسمحوا لي بالتنفيذ”.

لكنه استطرد: “ومع ذلك، كان من المهم أننا لم نخسر”.

وأكمل المهاجم البالغ من العمر 21 عاماً، والذي سجل هدفين فقط هذا الموسم: “تحدث بيب معي بعد المباراة، هذا جزء من كرة القدم ، وأحيانًا تحدث هذه الأشياء، أنا سأدعم رياض إذا اختاره المدرب لتنفيذ ركلة جزاء مرة أخرى”.

أما غوارديولا الذي اعتذر إلى جيسوس عقب المباراة مباشرة وأمام كاميرات التليفزيون فقد اعترب بأنه لم يكن يدرك أن الجزائري الذي دفع 60 مليون جنيه إسترليني لجلبه هذا الصيف قد أهدر 4 من أصل آخر 7 ركلات جزاء نفذها.

وقد أظهر محرز وجهاً شجاعاً عقب المباراة، وقال للصحفيين: “هذا جزء من كرة القدم، عليك أن تمضي قدما وأن تظل قوياً، في بعض الأحيان تنجح وأخرى يجانبك التوفيق”.

وأضاف: “أهم شيء هو أن الأداء كان جيدًا للغاية”.
وأكمل النجم السابق لنادي ليستر: “كنا في غاية القوة من الناحية الدفاعية، لقد أظهرنا أنه يمكننا القيام بالأمرين معا، الهجوم وأن ندافع بكل بشكل قوي جدا”.
وختم محرز تصريحاته: “أظهرنا أننا لسنا مجرد فريق يرغب في الهجوم، نحن أقوياء في الدفاع أيضا، وهذا التعادل ليس سيئا رغم أننا كنا نستحق الفوز”.
يُذكر أن مانشستر سيتي يتساوي مع تشيلسي وليفربول في النقاط برصيد 20 نقطة لكل منهم في صدارة جدول ترتيب أندية البريميير ليغ ومن خلفهما نادي ارسنال بفارق نقطتين فقط “18 نقطة” ليشتعل الصراع على لقب البطولة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons