روني: مورينيو “ضحية” لاعبي مانشستر يونايتد

 

أصبح جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، صيدا سهلا أمام النقاد بعد بداية متواضعة هذا الموسم لكن وين روني المهاجم السابق للفريق المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز شدد على أن اللاعبين أنفسهم يجب أن يتحملوا المسؤولية بشكل أكبر.
وصعد يونايتد للمركز الثامن في الدوري بعد الفوز 3-2 على نيوكاسل يونايتد بعد انتفاضة يوم السبت الماضي لكنه يبقى بعيدا بفارق سبع نقاط عن غريمه المتصدر مانشستر سيتي.
وجاء الفوز في أولد ترافورد في خضم تكهنات بشأن مستقبل مورينيو مع النادي لكن روني عبر عن دعمه لمدربه السابق.
وقال روني الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد لصحيفة “تليغراف”: يونايتد في وضع صعب، كانت بداية صعبة للموسم على اللاعبين والمدرب وأعرف أن الضغط يتزايد لكنني قلت قبل أسابيع إن اللاعبين يجب أن ينهضوا ويتحسنوا، يمكن للمدرب القيام بالكثير لكن يجب على اللاعبين أن يتعاونوا بشكل جماعي في الملعب، البداية المتواضعة مسؤولية الجميع لكن جوزيه هو الهدف السهل.
وترك روني يونايتد العام الماضي للانتقال إلى إيفرتون قبل أن ينضم إلى دي سي يونايتد بالدوري الأميركي.
ويرى المهاجم البالغ عمره 32 عاما، أن الوضع الحالي ليونايتد يشبه ما كان عليه في فترة المدرب لويس فان غال الذي أقيل بعد الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي في 2016.
وتابع: قلت نفس الأمر في فترة فان غال، تحمل الكثير من الضغط لكن خلف الأبواب المغلقة أخبرت اللاعبين بضرورة التحسن.
ويحل يونايتد ضيفا على تشيلسي في الدوري يوم 20 من الشهر الجاري ثم يستضيف يوفنتوس في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعدها بثلاثة أيام.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons