المؤسسات المالية الكبرى تدعو واشنطن لإنهاء الحمائية التجارية

وكالات – بزنس كلاس:

دعا صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة الدولية لإنهاء الحمائية التجارية التي تقودها الولايات المتحدة والعودة إلى التحرر الاقتصادي الذي أنقذ الملايين من الفقر.

وفي العام الجاري اشتعلت نزاعات تجارية دولية بقيادة أمريكية عبر تطبيق تعريفات جمركية على الواردات من دول العالم وبشكل خاص الصين,

وذكرت كريستين لاجارد اليوم الأربعاء على هامش المؤتمر السنوي لصندوق النقد الدولي: “دعونا نحاول استخدام الزخم لتحويل التوتر إلى تقارب”.

وحذرت لاجارد من أن النظام التجاري العالمي تحت التهديد وأن مخاطر مزيد من التصعيد لاتزال باقية.

ولأول مرة منذ عامين خفض صندوق النقد الدولي تقديراته للنمو الاقتصادي العالمي في العام الجاري و2019 عند مستوى 3.7% وبنحو 0.2%.

أما رئيس البنك الدولي “جيم يونج” فقال إن تباطؤ النمو العالمي بدأ بالفعل في أن يكون له تأثير على جهود خفض معدلات الفقر حول العالم، محذراً من أن التوترات التجارية تتسبب في توقف الشركات عن اتخاذ قرارات بشأن الاستثمار “وهو أمر من شأنه أن يعوق النمو بشكل كبير”.

وتابع: “كل الدول ستشعر بالتأثيرات السلبية”.

وبالنسبة لرئيس منظمة التجارة العالمية روبيرتو أزيفيدو فذكر أن أعضاء المنظمة بدأوا في الاعتراف بالحاجة إلى إصلاح المؤسسة وقواعد التجارة العالمية.

وأوضح إنه أصبح هناك اعتراف شبه عالمي بأن العولمة لم تفيد الجميع في العالم وأن هناك حاجة إلى بذل المزيد لمساعدة المتضررين.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons