الأدلة التي تثبت التهمة ضد رونالدو ما زالت موجودة

 

كشفت تقارير صحفية برتغالية عن مفاجأة من العيار الثقيل ، وذلك بنشر تصريح لمسؤول في شرطة لاس فيجاس نفى من خلاله اختفاء الأدلة الاصلية في قضية التحقيق من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وتم إعادة فتح التحقيق مع كريستيانو رونالدو بعد تقدم عارضة الأزياء الأمريكية كاثرين مايورجا بطلب لذلك الأمر .. حيث اتهم رونالدو بدفع مبلغ من المال لها مقابل السكوت عن اغتصابها في عام 2009.
وأشارت صحيفة “دير شبيجل” الألمانية منذ أيام إلى اختفاء الأدلة التي تعود إلى عشر أعوام والتي تثبت قيام رونالدو بالاغتصاب ، إلا أن صحيفة “أوزبيرفادور” البرتغالية نفت ذلك.
واتصلت الصحيفة البرتغالية مع الناطق بإسم إدارة شرطة لاس فيجال ، والذي قال “لم تختفي الأدلة ، لكنها لا زتال هي نفسها التي جمعناها عام 2009 وما زالت بحوزتنا ، لا يمكننا الدخول في تفاصيل القضية ، رونالدو خارج البلاد وعلينا التحدث معه”.
وأضاف “لم يتم اتهام رونالدو بأي شيء والعملية مجرد جمع معلومات”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons