كوكاكولا تشتري مقاهي كوستا مقابل 3.9 مليار استرليني

 

تستعد شركة كوكاكولا لشراء سلسلة مقاهي كوستا من مالكتها “ويتبريد” في صفقة تقدر قيمتها بـ3 مليارات و900 مليون جنيه استرليني.
وكانت ويتبريد تعتزم عرض أسهم سلسلة المقاهي كشركة منفصلة على المساهمين، لكنها رأت في النهاية أن بيعها سيكون أكثر ربحا.
وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة، أليسون بريتين، إن ويتبريد تركز الآن على سلسلة فنادقها المعروفة باسم “بريميير إن” في بريطانيا وألمانيا.
وكانت ويتبريد قد اشترت كوستا، التي تعد الآن أكبر سلسلة مقاه في بريطانيا، مقابل 19 مليون جنيه استرليني في عام 1995.
وكان للشركة وقتها 39 مقهى فقط. أما الآن فأصبح لديها 2400 مقهى في بريطانيا، وحوالي 1400 في أسواق خارجية. وتمتلك كوستا إكسبريس 8237 ماكينة بيع آلي حول العالم.

وارتفعت قيمة أسهم ويتبريد أكثر من 17 في المئة في بدايات التعامل التجاري صباح الجمعة.
وقالت بريتين لبي بي سي إن كوكاكولا تريد شراء كوستا لأنها “تريد منتجا من القهوة، إذ ليس بين منتجاتها هذا المنتج”.
وأضافت أن ثمن الصفقة سيستخدم في توسيع سلسلة فنادق بريميير إن، ومنح حملة الأسهم بعض الأموال، ودفع ديون الشركة، وتعزيز صندوق المعاشات بها.
ووصفت بيع كوستا بأنه صفقة “رابحة للجميع”، وقالت إن الثمن المدفوع في كوستا أعلى بكثير مما لو عرضت أسهمها كشركة منفصلة في البورصة.

 

وقد تعرضت ويتبريد لضغوط بعد أن أصبحت شركة أخرى، هي إيليوت أدفايزرز، أكبر حملة الأسهم فيها، وعرضت عليها خطة طرح كوستا على المساهمين.
وتعد كوستا أكبر سلسلة مقاه في بريطانيا، وثاني أكبر شركة من نوعها في العالم. وينتظر أن تضاعف وجودها ثلاثة أضعاف في الصين، حيث أصبحت ثاني أكبر شركة بعد ستاربكس.
وتقدر شركة كانتار ورلدبانيل، لتحليل سلوك الزبائن، قيمة سوق القهوة التي يشربها الناس خارج بيوتهم بنحو 6.3 مليارات جنيه استرليني في العام في بريطانيا وحدها.
ومازالت الصفقة قيد موافقة حملة الأسهم في ويتبريد، والحصول على تصديق بعض الجهات الأخرى.
ويتوقع أن تستكمل الصفقة في النصف الأول من العام القادم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons