بعد لحظات من بيعها بـ 1.4 مليون دولار.. كيف مزقت أغلى لوحة نفسها ذاتيًا؟

 

بعد لحظات من بيعها بمزاد بأكثر من مليون جنيه إسترليني، مزقت لوحة للفنان البريطاني الشهير بانكسي والمقلب الأكثر جراءة في تاريخ الفن  وهي تعد أول مرة يمزق فيها عمل فني نفسه عقب بيعه في المزاد.

 

وتعد لوحة “فتاة مع بالون” التي دمرت نفسها بنفسها أحد أشهر أعمال بانكسي وقد بيعت مقابل 1042000 جنيه إسترليني (1.4 مليون دولار) وهو مبلغ يعادل السعر القياسي السابق الذي حققه الفنان.
وكانت اللوحة قد عُرضت للبيع في دار “سوثبيز” للمزادات في لندن، ولكن، ما إن أعلن عن بيعها خلال المزاد، حتى تحولت اللوحة الأيقونية إلى أشلاء متناثرة في المكان، بعدما بدأت آلة تقطيع مخبأة داخل إطار اللوحة بإتلاف اللوحة وتقطيعها لأجزاء صغيرة، حتى “دُمرت ذاتياً”، وفقاً لبيان نشره دار المزادات القائم على بيع اللوحة.

 

ونشر بانكسي صورة على تطبيق “انستغرام ” لجمهور مصدوم أثناء مشاهدة اللوحة وهي تتمزق إلى منتصفها تقريبا  ليكتب تعليقا يقول فيه “ها هي تضيع، تضيع، ضاعت” لتُصبح العمل الأبرز حالياً في مسيرة فنان الغرافيتي المجهول.
ولم يتسن الحصول بعد على تعقيب من دار “سوثبيز” على مكان ما تبقى من اللوحة أو كيف اختلفت قيمتها في ضوء تدميرها الذاتي.

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons