شركة كندية تبحث عن توظيف خمسة “خبراء” في تذوّق الحشيش

 

قالت وسائل إعلامية في كندا إن شركة لإنتاج القنب الهندي تبحث عن توظيف خمسة “متذوّقين محترفين للحشيش” من أجل “تجريب” منتجات الشركة الجديدة.وتعتزم AHLOT الكندية، التي تتخذ من تورونتو مقراً لها، دفع خمسين دولاراً أميركياً في الساعة “لخبراء الحشيش” لتذوق مختلف أنواع القنّب الهندي (الماريجوانا) لأسباب لها صلة بالإنتاج.
ومع دخول كندا في عصر “قوننة” استهلاك الحشيش، المقرر في السابع عشر من تشرين الأول / أكتوبر المقبل، سيشكل الموظفون الجدد ما تسمّيه الشركة رسمياً “لجنة معالجة الحشيش”.
الإعلان عن الوظيفة تمّ نشره على صفحات التواصل الاجتماعي التابعة للشركة وجاء فيه السؤال التالي: هل ترقص مع خس الشيطان؟ لا تفوّت فرصة العمر على نفسك.

وستعنى اللجنة بطبيعة الحال بكتابة تقارير عن خصائص وجودة الحشيش على مختلف أنواعه. وتقول الشركة إن مساعدة “لجنة الحشيش” في تحديد المنتجات ستساعد بدورها في اختيار المنتجين الزراعيين الذين ستتعامل معهم الشركة.
وتفرض الشركة شرطيْن، وهما أن يكون المتقدم للحصول على الوظيفة قد تخطى التاسعة عشر من العمر وأن يكون في وضع قانوني يسمح له بالعمل في كندا، إضافة إلى “مهارته وخبرته” في مجال الحشيش.

وتقول الشركة كذلك إنه سيكون مطلوباً من الموظفين كتابة منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي ذات صلة بالموضوع، وأحياناً الظهور في شرائط دعائية لها، والمشاركة في الحملات التسويقية.
يذكر أخيراً أن AHLOT شركة مختصة في إنتاج الحشيش، فيما تشكل الحروف الخمسة التي نقرأها اختزالاً لاسمها الذي تمكن ترجمته على الشكل التالي: مستوىً أعلى من الأفكار.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons