الشيبي.. الأفضل في الصيرفة الإسلامية 2018

وكالات – بزنس كلاس:

بحضور فخامة رئيس جمهورية البوسنة والهرسك بكر عزت بيغوفيتش وفخامة الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، قام سعادة السيد  ماثيو فيلد السفير البريطاني لدى جمهورية البوسنة والهرسك بتقديم جائزة القيادي الأبرز في الصيرفة الإسلامية للعام 2018 للدكتور عبدالباسط أحمد الشيبي، الرئيس التنفيذي لـ”الدولي الإسلامي”، والتي تمنحها لجنة جوائز التمويل الإسلامي العالمية (GIFA)، وذلك تقديراً لمساهماته في نجاح الصيرفة الإسلامية ونموها، والتقدم المضطرد الذي تحققه المؤسسة المالية التي يترأسها منذ فترة طويلة.

وجرى منح الجائزة خلال حفل كبير أقيم في سيراييفو عاصمة جمهورية البوسنة والهرسك، بحضور نخبة من رواد الصيرفة على مستوى العالم وممثلي قطاع المال والأعمال.

واستندت لجنة جوائز التمويل الإسلامي العالمية في منحها الجائزة للدكتور الشيبي إلى جملة من العوامل منها الإنجازات على الصعيد الشخصي والمؤسسي، والمساهمة في نشر الصيرفة الإسلامية وعوامل الابتكار والتجديد وصياغة الرؤى المستقبلية للصيرفة الإسلامية وتعزيز الوعي بأهميتها على صعيد محلي ودولي والمشاركة في نقل نجاحات الصيرفة الإسلامية إلى بلدان مختلفة، الأمر الذي أسهم في نمو حجم الصيرفة الإسلامية وزيادة قاعدة عملائها وأدى إلى نقلها إلى آفاق جديدة.

وتعتبر جوائز GIFA من الجوائز المرموقة عالمياً وحصل عليها في دورات سابقة الكثير من قادة الصيرفة الإسلامية البارزين، كما حصل عليها العديد من رؤساء الدول ورؤساء وزراء تقديراً لدعهم ومساندتهم لجهود توسع الصيرفة الإسلامية ونموها.

وصرّح د.الشيبي تعليقاً على منحه جائزة القيادي الأبرز في الصيرفة الإسلامية للعام 2018 قائلا: «أود بداية أن أؤكد بأننا ننهل ونستضيء برؤية وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في كل ما نعمل وننجز لخدمة بلدنا واقتصادنا الوطني، وإنني إذ أشكر لجنة جوائز GIFA على تقديرها لي ومنحي هذه الجائزة، فإنني أهديها لبلدي الغالية التي استطاعت أن تحقق  إنجازات مشهودة في جميع المجالات لاسيما المجال الاقتصادي».

وأضاف «لقد استطاع القطاع المصرفي القطري تحقيق النجاح تلو النجاح والانجاز تلو الانجاز حتى وصل اليوم إلى أن يكون القطاع المصرفي الأبرز في المنطقة، وحقق مرتبة متقدمة عالمياً ويتمتع بتصنيفات ائتمانية تعتبر من الأفضل، وهو ما يؤشر إلى قدرته على صياغة مفهوم متقدم للعمل المصرفي بمختلف مستوياته، وبما يواكب أفضل المعايير المعتمدة عالميا».

وأشار إلى « أن الصيرفة الإسلامية حققت تقدماً مضطرداً في بلادنا واستطاعت أن تؤسس مراكز مالية قوية جدا وهذا يعود في الجانب الأساسي منه إلى قوة الاقتصاد القطري والجهود الكبيرة للجهات الإشراقية على القطاع المصرفي فضلاً عن إقبال القطريين على خدمات الصيرفة الإسلامية باعتبارها تتلاقى مع تطلعاتهم ومبادئهم».

وتابع د. الشيبي “نحن نفتخر أننا في الدولي الإسلامي جزء فاعل ومؤثر على خريطة البنوك الإسلامية القطرية وعلى مستوى المنطقة واستطعنا أن نعزز مركزنا المالي بشكل متواصل وأن نساهم في تنمية بلادنا وتحقيق التنمية فيها كما أقمنا شراكات واسعة النطاق على المستويين المحلي والدولي أسهمت بشكل واضح في تعزيز مفهوم الصيرفة الإسلامية ونموها في بلدان مختلفة».

وأعرب عن قناعته بأن الدولي الإسلامي واستناداً إلى الخطط الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة ويتابع تنفيذها عن كثيب سيواصل نجاحاته ونموه وتحقيق مراكز مالية قوية مستنداً إلى الملاءة العالية التي يوفرها الاقتصاد القطري والفرص الكبيرة التي يضمها وتشمل مختلف قطاعات البنية التحتية والمشاريع الكبيرة فضلا عن الدينامية العالية لمختلف القطاعات الاقتصادية القطرية.

وبخصوص إقامة حفل جوائز لجنة جوائز التمويل الإسلامي العالمية (GIFA) في العاصمة البوسنية سراييفو للمرة الأولى قال د.الشيبي إن البوسنة والهرسك تقع في قلب أوروبا وتربطها مع منطقتنا روابط كثيرة وفيها الكثير من الفرص الاستثمارية الجذابة ولاشك بأن استضافتها لمثل هذه الاحداث يسهم في تعريف مجتمع المال والأعمال بهذه الفرص .

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons