“اتُهم بتسهيل الدعارة وأنقذه مبارك”.. قصة بليغ حمدى والفنانة المغربية

 

انقلبت حياة الملحن العبقري بليغ حمدي، بعد حادث مؤسف حدث في شقته، التي كان يتركها ليدخلها من يشاء، إذ انتحرت فنانة مغربية في منزله واُتهم على أثر الواقعة بتسهيل الدعارة، وهي الحادثة التي لم يتوقعها بليغ.
الفنانة المغربية سميرة مليان، كانت بين ضيوف بليغ في إحدى الحفلات، وبعد الانتهاء دخل غرفة نومه ليسمع صراخًا وتكون الفنانة انتحرت من شرفة منزله، ولم يصل تخيل بليغ أن القضية ستتطور بتلك الطريقة، وعاش حياته بشكل طبيعي وتواصل مع وردة حينها مقدمًا لحنًا جديدًا “من بين ألوف”.
لكن في تلك الفترة اتُهم بليغ بالشروع في الدعارة في نهاية عام 1984، وقبل أن يصدر الحكم سافر في اليوم الثاني من حفل وردة إلى باريس، وبعد يوم من سفره صدر الحكم من محكمة الاستئناف بالحبس سنة مع الشغل في قضية تسهيل الدعارة.
وقضى بليغ عدة سنوات في باريس حتى أراد العودة إلى مصر، فتدخل الرئيس الأسبق حسني مبارك ليحصل على البراءة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons