زيارة صاحب السمو.. تفاصيل البيان المشترك بين قطر والبارغواي

أسونسيون – قنا

قام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر بزيارة دولة إلى جمهورية الباراغواي في يوم الاربعاء الموافق 3 أكتوبر 2018، تلبية لدعوة من فخامة الرئيس ماريو عبدو بينيتز رئيس جمهورية الباراغواي.

تميزت الزيارة بروح التفاهم والرغبة الأكيدة في تطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات، والمرتكزة على روابط صلبة من الصداقة والتعاون.

وقد عكست الزيارة المستوى الجيد الذي بلغته العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وتم الاتفاق على ما يلي:

1 ـ التأكيد على القيم المشتركة بين كلا البلدين وصلاحية مبادئ القانون الدولي والتعددية والحل السلمي للخلافات عبر الحوار والمفاوضات، وصون السلم والأمن العالميين واستقلال وسيادة الدول وتعزيز التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة والاحترام وصون حقوق الانسان وسيادة القانون.

2 ـ التزام البلدين بتضافر الجهود لحفظ السلام والأمن العالمي في إطار منظومة الأمم المتحدة فضلا عن مكافحة الإرهاب والجرائم المتفرعة عنه والتي تشكل جرائم ضد الإنسانية.

3 ـ التأكيد على الالتزام بأجندة 2030 للأمم المتحدة للقضاء على الفقر في كل أشكاله وبناء مجتمعات أكثر عدلا.

4 ـ التأكيد على أهمية التعليم كعنصر أساسي لتنمية ونمو المجتمعات، واتفقا على تشجيع التعاون للوصول إلى نظم تعليمية أفضل تعزز تأهيل الطلاب في قطاعات التكنولوجيا الضرورية للتكامل بين الجامعات والشركات وتشجيع البحث العلمي والابتكار والتعليم التقني والعلمي كعوامل لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

5 ـ اتفقا على تكثيف اللقاءات الرفيعة المستوى من أجل التنفيذ الملائم للاتفاقيات الموقعة ودفع الاجندة الثنائية عبر الآليات المؤسساتية المنشأة لهذا الغرض.

6 ـ حرض الجانبان على تشجيع سياسات العبور وتسهيل التجارة للبلدان النامية التي تفتقر للسواحل البحرية وذلك ضمن إطار الأمم المتحدة.

7 ـ النظر إلى موقع الباراغواي في السوق المشتركة الجنوبية (الميركوسور) وموقع قطر في الشرق الأوسط والتعبير عن الرغبة في استغلال المميزات التنافسية للموقع الاستراتيجي لكلا البلدين لتوسيع وتنويع التجارة واستكشاف امكانيات الاستثمار وكمنصة لوصول كل منهما إلى اسواق المنطقة الأخرى.

8 ـ التأكيد على أهمية تعزيز التعاون وتبادل الدعم بين الدولتين حيال الترشيحات لعضوية اللجان الدولية والإقليمية الهامة لكلا البلدين.

9 ـ الاتفاق على ارسال وفد من المختصين لزيارة دولة قطر خلال الربع الاول من العام 2019 بهدف تحديد قطاعات محددة ذات المصلحة المشتركة يمكن تنميتها في مجال الاستثمار بين البلدين بشكل أكبر، يتشكل الفريق من ممثلين عن القطاع العام من المعنيين في مجالات التجارة والاستثمار والبنية التحتية والتكنولوجيا.

10 ـ الاتفاق على الدعوة إلى اجتماع أول للجنة المشتركة الباراغوية ـ القطرية، والتي تؤسس بمواجب الاتفاقية حول التعاون الاقتصادي والتجاري والتقني لغرض تقديم المعالجة للقضايا الرئيسية في الاجندة الاقتصادية والتجارية بين كلا البلدين وصولا إلى تبادل للمعلومات يسمح بالاستفادة من الفرص التجارية الموجودة.

11 ـ أكدا على أن التوقيع على اتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي، سيسهل إقامة الاستثمارات المنتجة والتي ستسمح بدورها بتنافسية أكبر وتكامل بين الاقتصادين في الباراغواي وقطر.

12 ـ الاهتمام بالتعاون في قطاع الطاقة وبخاصة في حقل الطاقة النظيفة بهدف المضي قدما في استخدام الطاقات النظيفة التي تسهل التنمية المستدامة.

13 ـ الاتفاق على أهمية تعميق المعرفة المتبادلة بين كلا المجتمعين عبر تشجيع السياحة والتبادل الثقافي بمختلف جوانبهما، حيث العمل على مشاريع مشتركة كالمعارض والمؤتمرات وأنشطة أخرى تنخرط فيها مؤسسات القطاع الخاص والعام.

وتم خلال الزيارة التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وهي :

* اتفاقية حول الخدمات الجوية بين حكومة جمهورية البارغواي وحكومة دولة قطر.

* اتفاقية حول التعاون في المجال الثقافي بين حكومة جمهورية البارغواي وحكومة دولة قطر.

* مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال السياحة ومجال فعاليات الأعمال بين حكومة جمهورية البارغواي وحكومة دولة قطر.

* مذكرة تفاهم حول التعاون في مجالي الشباب والرياضة بين حكومة جمهورية البارغواي وحكومة دولة قطر.

* اتفاقية إلغاء التأشيرات لحاملي الجوازات الدبلوماسية والرسمية والخاصة بين حكومة جمهورية البارغواي وحكومة دولة قطر.

* مذكرة تفاهم للتعاون القضائي الثنائي بين المحكمة العليا في جمهورية الباراغواي والمجلس الأعلى للقضاء في دولة قطر.

وأعرب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن بالغ شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق له خلال زيارته إلى الباراغواي.

كما وجه دعوة إلى فخامة الرئيس ماريو عبدو بينيتز رئيس جمهورية الباراغواي للقيام بزيارة إلى دولة قطر وهي دعوة تم قبولها بسرور، وسيتم تحديد تاريخها من قبل الحكومتين عبر القنوات الرسمية المعتمدة.

اسونسيون بتاريخ 3 أكتوبر 2018.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons