زار فيروز وعزف على بزق عاصي الرحباني.. شارل أزنافور غنى مرارا في لبنان

نعت الأوساط الفنية في جميع انحاء العالم، شارل أزنافور، آخر عمالقة الغناء الفرنسي، الذي توفي الإثنين الماضي عن عمر يناهز 94.

وعرف العالم أزنافور من خلال أغانيه الرومانسية، التي غناها بأكثر من خمسة لغات وهي الفرنسية والأرمنية والإنكليزية والروسية والإيطالية والإسبانية.

وكانت تربطه بلبنان علاقة حميمة، عكستها حفلاته العديدة التي أقامها على أكثر من مسرح لبناني شهير، منذ ستينيات القرن الماضي وحتى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو وتغريدات تُعبّر عن حزن وتقدير الناس في كل مكان للراحل وفنه. ومن بين المنشورات اللافتة للانتباه صورة قديمة لصحيفة يظهر فيها أزنافور مع السيدة فيروز، وصورة له أيضا مع الراحل عاصي الرحباني، حيث تظهر في الصورة آلة البزق الخاصة بعاصي في يدّ أزنافور.
وكتب في الصحيفة أيضا “أزنافور يلعب على بزق عاصي الرحباني”، “قام المغني الفرنسي الشهير شارل أزنافور بزيارة فيروز وعاصي الرحباني في منزلهما في بكفيا، وقد أبدى أزنافور إعجابه الكبير بأغاني فيروز والألحان الرحبانية”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons