كتارا ومونديال 2022: 60 ألف غرفة.. 14 ألف غرفة منها سفنا والبقية منشآت جديدة

وكالات – بزنس كلاس:

قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: إن منتجع بيرجنستوك في بحيرة لوسيرن سويسرا، الذي افتتحته كتارا للضيافة أمس الأول يعد استثمارا طويل الأمد، مؤكدا أن المشروع هو أكبر رد على الشائعات التي تثيرها دول الحصار بشأن توقف أو تعثر الاستثمارات القطرية في الخارج.

وأضاف الشيخ نواف قائلا: بعد الحصار أتممنا صفقة فندق بلازا نيويورك التي استغرق إنهائها نحو 22 يوما من المفاوضات بقيمة 600 مليون دولار.

مشيرا إلى أن مسيرة استثمارات كتارا للضيافة على الصعيدين المحلي والعالمي مستمرة دون توقف، وهناك صفقة من المحتمل الإعلان عنها الشهر المقبل في حال إتمامها.

ورداً على سؤال عن حجم الاستثمارات في أوروبا، قال الشيخ نواف: لدينا 17 فندقاً في القارة الأوروبية توفر نحو 3500 غرفة، 20 % من هذه الغرف في سويسرا التي تعد الدولة التي تضم أكبر عدد فنادق وغرف تابع للشركة تليها فرنسا في المرتبة الثانية وقال “نحن متواجدون في أشهر الدول الأوروبية، مبينا أن إجمالي القيمة السوقية لمحفظة استثمارات كتارا للضيافة يبلغ حاليا نحو 160 مليار ريال.

وأوضح الشيخ نواف أن مشروع فندق بيرجنستوك يعني الكثير لدولة قطر وشعبها، فهذا المشروع لا مثيل له في أوروبا ولو بعد 100 عام، وقال “إذا كان هناك منافس سيأتي بعد 200 سنة على الأقل. خاصة وان الفندق يوجد في منطقة سياحية متكاملة ليس من السهل تقليدها، لذا نحن فخورون بهذا العمل وإنجازه، خاصة أنه استثمار طويل الأمد للأجيال المقبلة كونه من مدخرات دولة قطر الموجودة خارج حدودها.

وأضاف قائلا “ان إنجاز هذا المشروع يدل على استمرار إستراتيجية التطوير والتحديث للمنشآت التابعة لمحفظة كتارا للضيافة، منوها بأن إستراتيجية  الشركة طويلة الأمد بدأت تترجم على أرض الواقع للوصول إلى أكثر من 60 فندقاً في المحفظة بحلول 2030.

وبخصوص تطورات مشروع جزيرة قطيفان الشمالية قال الشيخ نواف: يجري العمل فيها في أبريل المقبل عقب اكتمال إجراءات التناقص المطروحة قبل نحو الشهر وستكون جاهزة قبل 2022، وهناك مشروع فندق المسيلة الذي سيتتم افتتاحه خلال 3 أشهر.

وعن ما يثار بشأن اعتزام الشركة الاستثمار في السوق الأردني قال: شهية الاستثمار موجودة لدينا ولن تتوقف في أي دولة أو مدينة طالما تشجع الأخيرة الاستثمار وهناك عائد دون مخاطرة.

وعن المشاريع التي تخطط الشركة لإنجازها في العام المقبل 2019 فهناك مشاريع قيد التطوير مثل مشروع المسيلة الذي سيتم افتتاحه خلال أشهر  ومنتجع سلوى الذي سيتم تدشينه في الربع الثالث من عام 2019، وهناك تراتيب للشراء في عدة فرص استثمارية في القارات الست ندرسها حاليا.

وردا على سؤال حول مشروع أبراج لوسيل قال “ان مشروع أبراج لوسيل سيكون نموذجا لفنادق 7 نجوم في قطر ولن يكون له مقارن أو شبيه وقد وضعنا فيه كل خبراتنا لتغيير مفهوم الضيافة وترقيتها إلى أعلى درجة وسيتم الانتهاء منه 2021.

وبخصوص إدراج الشركة في بورصة قطر، قال الشيخ نواف: ” إدراج الشركة في البورصة هو فكرة درسناها أكثر من مرة أولاها منذ 7 سنوات والثانية منذ 3 سنوات وآخر مرة منذ 6 أشهر، وأتوقع أنه خلال 3 إلى 5 سنوات سيتم تنفيذ هذا الأمر

وقال الشيخ نواف: “نحن لا نتخارج من  أي استثمار ندخله، خاصة وأن هناك زيادة دائمة في سعر الأصول المملوكة، لذا نحن لسنا في حاجة لأي تخارج، وفي ما يتعلق بالصفقة مع مجموعة فنادق اكور والخاصة بانشاء صندوق استثماري يستهدف بلدان جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية قال الشيخ نواف “تم تقييم جدوى الاستثمار في أفريقيا بإشراف فريق مختص على صندوق الاستثمار بالشراكة مع أكور للفنادق في نحو 22 دولة أفريقية، واتفاقنا مع أكور أن أي استثمار في أفريقيا يجب ألا يكون عائده أقل من 7 % كاستثمار مباشر لما قبل التمويل وفيما يتعلق بمشروع قصر التازي في المغرب قال “ان المشروع سيكون جاهزا خلال 24 شهرا.

وبخصوص متوسط العائد على الاستثمار بشكل عام، قال الشيخ نواف “بدأت الشركة نشاطها بنحو 3 فنادق ووصلت الى 39 فندقا، والنمو حدث بسبب عائدات الفنادق التي نملكها والأدوار والجهود والخطط التي تم تنفيذها، قبل سبعة أعوام كان العائد 37 % والآن أصبح يتراوح بين 14 و15 %.
موضحاً أن الخطط المستقبلية للشركة تستهدف أسواقا جديدة في آسيا وأمريكا وغيرهما من دول العالم.

لافتا إلى أن كتارا للضيافة ملتزمة باقتناص الفرص الاستثمارية المناسبة ذات العائد التجاري الملائم، فهي شركة مدخولها بعدة عملات وتأتي بالعملة الأجنبية الصعبة لدولة قطر وليس العكس. وقال الشيخ نواف: “ان الحركة التشغيلية لفنادق كتارا للضيافة في السوق المحلي تقدر بنحو 68 % منذ بداية العام الحالي.

وعن توجه كتارا للاستثمار في الفنادق فئات 3 و4 نجوم قال: عوائد هذه الفنادق أكثر من الخمس و 6 نجوم لكنننا نتأمل للأفضل، وكخطة مستقبلية يمكن أن نرى هذا الأمر.

وقال الشيخ نواف: “بعد قرارات وتسهيلات منح تأشيرة الدخول لقطر لمواطني أكثر من 83 دولة لمسنا إقبالا من روسيا والصين في ظل التسهيلات الحكومية نتوقع ونتأمل خلال نحو عام ونصف العام حدوث نمو كبير في أعداد السياح بقطر وبالنسبة للفندق المملوك للشركة الموجود في مصر قال “لا توجد مشكلات في إدارته ونبحث عملية تجديده.

وأوضح الشيخ نواف “ان كتارا للضيافة لديها 42 موظفا قطريا مشيرا إلى ان مبادرة تحسين تواجه بعض العقبات لأن هدف المشروع هو تأهيل خريجي الثانوية لكن هناك صعوبات طارئة في عملية تأهيل الشباب ولكننا دخلنا عبر خطة بديلة في اتفاقيات مع جامعات في قطر وأخذنا 22 طالبا في دفعة “2018 – 2019” لتأهيلهم من خلال هذه الجامعات، مشيرا إلى ان الوظائف الموجودة حاليا نسبة التقطير فيها نحو 22 % وهي تمثل عدد المديرين والمشرفين فقط في الشركة.

وعن خطة كتارا للضيافة استعدادا لمونديال 2022 ، قال” سيكون هناك 60 ألف غرفة، 14 ألف غرفة منها ستكون سفنا والبقية 46 ألف غرفة عبارة عن منشآت جديدة، تسهم فيها كتارا بنحو 1500 إلى 2000 غرفة.

مساهمة الشركة في تنفيذ خطة المونديال ستتم عبر بناء وتطوير 4 أو 5 فنادق منها 3 فنادق تم الإعلان عنهم وهناك فندقان يجري التجهيز لهما. وقال الشيخ نواف: “هناك خطة متكاملة لتجديد الفنادق في قطر فقد تم تجديد ريتز كارلتون وشيراتون، وهناك فندق ماريوت الذي سيتم تجديدة.

وقال الشيخ نواف “ان تواصل تحقيق النجاح لكتارا للضيافة في جميع مناطق عملياتها يعتبر خطوة كبيرة لتحقيق رؤيتها لتكون واحدة من شركات الضيافة الرائدة في العالم، مشيرا إلى ان الشركة حققت جملة من الإنجازات المهمة، أبرزها افتتاح فندق سافوي لوزان بإدارة مجموعة مروب في سويسرا إضافة الى تحديث وتطوير غرف ومرافق شاطئ سيلين وإطلاق علامة تجارية جديدة ليصبح منتجع سيلين بإدارة مروب، علاوة على افتتاح فندقين جديدين في قطر ضمن مجموعة مروب وهما منتجع سميسمة وفندق ذا افنيو، فضلا عن افتتاح حديقة الفندق وهي حديقة عامة ووجهة عائلية.

وقال الشيخ نواف: “إن مبادرة تحسين التي اطلقتها الشركة مع شركة ماريوت العالمية تهدف إلى تمكين وتعزيز مهارات الجيل القادم من الشباب في قطاع الضيافة، مؤكدا أن مبادرة تحسين سوف تحدث تغييرا إيجابيا في قطاع الضيافة المحلية .

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons