أفضل 15 هدفاً في الدوري الإنجليزي في التسعينيات

 

على مدار التاريخ، يعتبر الدوري الإنجليزي الممتاز أحد أبرز وأمتع الدوريات في العالم، لما يشهده من أهداف رائعة ولاعبين من الطراز الرفيع، وفي هذا التقرير نقدم لكم أبرز 15 هدفًا في الدوري الإنجليزي في فترة التسعينيات:

15- جوستافو بويت (تشيلسي – سندرلاند)
أحد نجوم تشيلسي موسم 1999/2000، الأوروجوياني جوستافو بويت كان هو اللاعب الذي يطبق اللمسة النهائية، ركلة مقصية قوية من 12 ياردة، ولكن جمال هذا الهدف يدين بالكثير للإيطالي جيانفرانكو زولا.
14- أندرو كول (مانشستر يونايتد-ليستر)
نجم مانشستر يونايتد والذي فاز مع الفريق بلقب الدوري الإنجليزي موسم 1999-2000 بفارق 18 نقطة عن أقرب منافسيه، ويعد هذا العدف في مرمى ليستر رائعًا، حيث قام المهاجم الإنجليزي بتعديل جسده ليحرك الكرة من فوق القائم بعد أن سقطت رأسية أولي غونار سولسكاير على حافة منقطة الجزاء.
13- جونينيو (ميدلزبره-مانشستر يونايتد)
هدف آخر في ملعب “آولد ترافورد”، لكن هذه المرة سجله الفريق الزائر، حيث خاض ميدلزبره معركة الهبوط عام 1997، وجاء الهدف بعد 11 تمريرة في نصف ملعب الشياطين الحمر، قبل أن يقرر جونينيو تسريع الهجوم، وتبادل التمريرات مع كل من فابريزيو رافانيلي وكريغ هيجنيت قبل أن ينهى الكرة في الشباك.
12- ستان كوليمور (ليفربول-نيوكاسل):بالكثير من الدراما، جاء هدف كوليمور لليفربول في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، بعد عدة تمريرات في منتصف الملعب بين لاعبي الريدز قبل أن يتم تغيير اللعب للجبهة المعاكسة والذي تواجد بها كوليمور الذي لم يتواني في تسديد الكرة في الشباك.
11- باولو وانشوب (ديربي كاونتي-مانشستر يونايتد):في أول ظهور له مع ديربي كاونتي بعد توقيعه مقابل 600 ألف جنيه إسترليني، نجح المهاجم الكوستاريكي في تسجيل أول أهدافه في مرمى مانشستر يونايتد بعدما نجح في تخطي 4 مدافعين ثم سدد في مرمى بيتر شمايكل.

10- فيليب ألبيرت (نيوكاسل-مانشستر يونايتد):
هدف سُجل بذكاء شديد، فبعدما ركض ألبيرت بالكرة، لاحظ تقدم الحارس الدنماركي بيتر شمايكل بسنتيمترات عن مرماه، ليسدد الكرة بكل ذكاء ويحرز أحد أروع أهداف التسعينيات في الدوري الإنجليزي.
9- مات لي تيسيير (ساوثهامبتون-مانشستر يونايتد):مانشستر يونايتد، النادي الإنجليزي الأكثر نجاحاً في العقد الأخير يبدو أنه كان لديه النصيب الأكبر من الأهداف الرائعة التي سُجلت في مرماه، وهنا جاء الدور على لي تيسيير نجم القديسيين، بعدما راوغ مدافعي الشياطين الحمر ثم أسكنها الشباك بطريقة رائعة مستغلًا تقدم شمايكل.

8- نوانكو كانو (أرسنال-ميدلزبره):تقدم النجم النيجيري الذي لا يهدأ في التقدم لنمطقة الجزاء، بعد أن لعب الكرة لي ديكسون على بعد 40 ياردة من المرمى، ثم ضم الظهير ورايل بارلور على الجناح الأيمن والذي أرسل عرضية استقبلها كانو وحولها بالكعب في مرمى ميدلزبره.

 

7- روبي فولر (ليفربول-وست هام)
يعتبر فاولر واحدًا من أفضل المهاجمين في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز على الإطلاق، وقد سجل كل هدف من الأهداف التي يمكن تخيلها في مسيرته الكروية في ليفربول، واحدة من أفضل ما قدمه في هزيمة 2-1 من قبل وست هام في عام 1997.

 

6- إيان رايت (أرسنال-إيفرتون)اتخذ أسطورة أرسنال موقعًا مثاليًا لملاقاة كرة طويلة من الخلف، وانقذ الدولي الإنجليزي الكرة بطريقة واحدة بقدمه اليمنى، قبل أن يقابلها في منتصف الهواء بيساره ليأخذها إلى الخلف في الاتجاه الآخر.

 

5- دافيد بيكهام (مانشستر يونايتد-ويمبلدون):شهد ملعب “سيلهرست بارك” بعض الأهداف الرائعة في الدوري الإنجليزي الممتاز في السنوات الأخيرة، بما في ذلك الانطلاقة الهائلة لديلي آلي نجم توتنهام وبايتيم كاسامي نجم فولهام، ومع ذلك، فإن أكثر ما لا ينسى في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز هو هدف دافيد بيكهام ضد ويمبلدون عام 1996.

 

4- دوايت يورك (أستون فيلا- شيفيلد وينزداي):ا قام يورك بعمل رائع في المباراة التي فاز فيها 2-0 على شيفيلد وينزداي في الموسم الافتتاحي للدوري الإنجليزي الممتاز في 1992/93، عندما أنهى الفيليانز الموسم وصيفًا خلف مانشستر يونايتد.

 

3- إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد-سندرلاند):أحد أكثر الأهداف والاحتفالات شهرة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما راوغ كانتونا لاعبي سندرلاند من منتصف الملعب ثم انطلق نحو منطقة الجزاء ليمرر الكرة لزميله بريان ماكلير الذي بدوره مررها له مجددًا، ليضع كانتونا الكرة في شباك بطريقة مذهلة.

 

2- دينيس بيركامب (أرسنال-ليستر سيتي):كان هدف بيركامب الأكثر ضد نيوكاسل عام 2002 هو الأكثر شهرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن هذا الهدف ضد ليستر وهو الثالث في المباراة،  هو أيضا من بين أفضل ما شهده هذا الموسم على الإطلاق، بعدما تلقى الكرة داخل منقطة الجزاء واستقبلها بيسراه ثم راوغ المدافع وسددها بكل هدوء في مرمى ليستر.

 

1- مات لي تيسيير (ساوثهامبتون-بلاكبيرن روفرز):أسطورة ساوثهامبتون لي تيسيير لم يكن من اللاعبين الذين اكتسبوا أعلى مرتبة في إنجلترا في تسعينيات القرن العشرين ممتعين للمشاهدة مثل لي تيسير، هذا الهدف ضد بلاكبيرن في عام 1994 أثبت قدرته المذهلة، بعدما راوغ لاعبي بلاكبيرن مرارًا وتكرارًا ثم سدد كرة مباغتة لحارس المرمى من مسافة 40 ياردة في الزاوية العليا.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons