5 لاعبين يرتدون قمصاناً أكبر منهم

 

يرتدي بعض اللاعبين قمصاناً أكبر من إمكانياتهم فلا يوجد أي تفسير لبقاء منير الحدادي في صفوف برشلونة إلى الآن بينما فشل داني درينكووتر في مسيرته مع تشيلسي حتى الآن.
يبحث جميع اللاعبين في كرة القدم من أجل إثبات الذات بأن كل منهم موهبة قادرة على تقديم مستويات رائعة وتسعى الفرق الكبرى دائماً نحو ضم أبرز المواهب من أجل تحسين التشكيلة من أجل المنافسة على مختلف الألقاب ولكن في بعض الأحيان تضم بعض اللاعبين الذين يفشلون في تقديم المستويات المرضية والتي تجعلهم محل شك جميع متابعي كرة القدم العالمية فبالرغم من قدراتهم إلا أن مستوياتهم لا تؤهلهم للعب لكبار الأندية الأوروبية وفي هذا التقرير نستعرض أبرز الأسماء التي ترتدي قمصاناً أكبر منهم.

منير الحدادي
بدأ منير الحدادي مسيرته في برشلونة عندما تم تصعيده إلى الفريق الأول في موسم 2014/2015 حيث قضى 3 مواسم مع البلوغرانا دون تقديم أي مساهمة تشفع له البقاء داخل صفوف الفريق الكاتالوني حتى تمت إعارته إلى فالنسيا في صيف 2018 حيث شارك في 33 مباراة في الدوري الإسباني مسجلاً 6 أهداف فقط ثم عاد لتتم إعارته مرة آخرى إلى فريق ديبورتيفو ألافيس حيث كانت مسيرته الأفضل حيث أحرز 10 أهداف من المشاركة في 33 مباراة في الليغا وفي هذا الموسم قرر إيرنستو فالفيردي الحفاظ على صاحب ال23 عاماً وعدم إعارته مرة آخرى ولكن هل يكون الحدادي مناسباً لفريق برشلونة في حال مشاركته كأساسي أم أنه سيكون عبئاً على الفريق.
داني ويلباك

نال الإنجليزي داني ويلباك الكثير من المديح بعد مشاركته الأولى مع مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي في موسم 2008/2009 حيث تمكن ذو ال27 عاماً من تسجيل هدف من 3 مباريات له فقط في هذا الموسم وبعدها شارك مع الفريق في 5 مباريات فقط في موسم 2009/2010 حتى تمت إعارته في الموسم التالي إلى سندرلاند وعاد إلى الشياطين الحمر في موسم 2011/2012 حيث كان أفضل مواسمه مع الفريق حينما سجل 9 أهداف وصنع 5 آخرين وظل مع الفريق حتى رحيله إلى ارسنال في صيف 2014 وخلال هذه الفترة نجح في تسجيل 6 أهداف مع الغانرز فقط في هذه الفترة.
داني درينكووتر
افتتح داني درينكووتر مسيرته الكروية عندما كان لاعباً في صفوف مانشستر يونايتد حيث لم يلعب أي مباراة رسمية مع الفريق الأول حيث تمت إعارته للعديد من الأندية أمثال هيدرسفيلد تاون، كارديف سيتي، واتفورد وبارنسلي حتى انتقاله إلى ليستر سيتي في يناير/كانون الثاني 2012 في صفقة كانت قيمتها 900 ألف يورو حيث قضى مع الثعالب فترته الأفضل فنياً خاصة بعد تتويجه مع الفريق بلقب البريميرليغ في موسم 2015/2016 تحت قيادة كلاوديو رانييري ثم انتقل إلى تشيلسي في صيف 2017 في صفقة قدرت قيمتها ب37.9 مليون يورو حيث شارك في 12 مباراة فقط مع فريقه اللندني دون تقديم أي إضافة قوية للفريق.
ماتيا دي شيليوكان موسم 2011/2012 هو بداية مشوار ماتيا دي شيليو مع ميلان حيث شارك اللاعب صاحب ال25 عاماً في 3 مباريات فقط مع الروسينيري في الدوري الإيطالي حيث استمرت مسيرته مع الفريق حتى يوليو/تموز 2017 حيث انتقل اللاعب الإيطالي من ميلان إلى يوفنتوس في صفقة قدرت قيمتها ب12 مليون يورو وفي أول مواسمه مع البيانكونيري شارك في 12 مباراة ونجح في تسجيل هدف واحد فقط ولكن مع ارتكاب الكثير من الهفوات الأمر الذي أجبر إدارة السيدة العجوز للبحث عن ظهير أيمن آخر يمكنه تقديم الأداء المطلوب ولم يشارك مع الفريق في هذا الموسم إلى الآن.
ماتيو موساكيوكان ماتيو موساكيو لاعباً لفريق ريفر بلات الأرجنتيني حتى انتقاله إلى فياريال الإسباني في صيف 2010 حيث عاش أفضل فتراته الكروية مع الغواصات الصفراء فبالرغم من كونه لاعباً في مركز قلب الدفاع إلا أنه نجح في تسجيل 7 أهداف وصنع 11 آخرين طوال مسيرته مع الفريق الإسباني في مختلف المسابقات ثم انتقل إلى ميلان الإيطالي في صيف 2017 في صفقة قدرت قيمتها ب18 مليون يورو حيث شارك في 15 مباراة فقط في الكالتشيو دون تقديم الأداء المنتظر منه حتى الآن.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons