مارسيلو يسير على نهج رونالدو وميسي بقضية التهرب الضريبي

 

أكدت الصحف العالمية بأن النجم البرازيلي مارسيلو ظهير نادي ريال مدريد الإسباني قد توصل لاتفاق مع مصلحة الضرائب الإسبانية يقضي بقيام اللاعب بدفع غرامة مالية كبيرة لتسوية قضية التهرب الضريبي التي وقع اللاعب فريسة لها بالفترة الماضية.
وكان مارسيلو قد وقع ضحية لقضايا الاحتيال الضريبي في إسبانيا بسبب حقوق الصور الخاصة به اسوةً بما حدث مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب الميرنغي السابق والذي رحل لنادي يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف بسبب هذه القضايا.

وسوف يقوم مارسيلو بسداد غرامة مالية كبيرة مقدارها 753.624 يورو لتسوية قضية الاحتيال الضريبي التي تعرض لها اللاعب مؤخراً وذلك عقب توصله لإتفاق لتسوية الأمر مع مكتب المدعي العام الإقليمي في مدريد.
وفي شهر أكتوبر الماضي تم توجيه تهمة التهرب الضريبي لمارسيلو حيث تهرب من دفع الضرائب المقررة الى الخزانة العامة الاسبانية فيما يتعلق باستخدام حقوق صوره الخاصة بالدعايا والاعلان.
وأشارت الصحف الاسبانية يوم الثلاثاء أن اللاعب نجح في التوصل لاتفاق من أجل التسوية وقد توجه مارسيلو بالفعل الى المحكمة من أجل التصديق على هذه الاتفاقية وسداد الغرامة المقررة وبهذا يخرج اللاعب من هذا المأزق.
ومن المعروف أن قضايا التهرب الضريبي أصبحت تطول العديد من الشخصيات البارزة في كرة القدم الاسبانية ويتم عقابهم وفقاً للقوانين ومنهم من يتوصل لاتفاق لتسوية الأمر مثلما حدث مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ومارسيلو مؤخراً.
وكان الرئيس الفنزويلي قد تحدث عن هذه القضايا خلال تصريحات صحفية ببلاده في وقتٍ سابق وشن هجوماً عنيفاً على رونالدو بسبب الاتهامات التي طالته بسبب قضايا التهرب الضريبي واستشهد للجميع بحالة النجم البرتغالي الذي رحل للدوري الإيطالي لهذا السبب.
وبالعودة لمسيرة اللاعب مع الكرة فإنه يُعد الظهير الايسر الافضل في العالم بالوقت الراهن وواحداً من اعمدة نادي ريال مدريد الاساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها بمباريات الفريق الكبيرة والهامة.
بدأ مارسيلو بنادي فلومينينسي البرازيلي في عام 2005 حيث استمر بصفوف الفريق حتى عام 2007 وشارك معهم في 30 مباراة كاملة سجل خلالها ستة اهداف.
ولم يستمر مارسيلو في النادي البرازيلي سوى موسمين فقط ليلفت انظار نادي ريال مدريد الإسباني ليكون بديلاً لمواطنه روبيرتو كارلوس ونجح في أن يكون عمود رئيسي بالفريق منذ انتقاله للميرنغي واصبح عام 2011 القائد الثالث للملكي بعد ايكر كاسياس وسيرخيو راموس.
وسجل مارسيلو ظهوره الأول عام 2007 رفقة ريال مدريد وتحديداً في شهر يناير حيث شارك بديلاً أمام ديبورتيفو لا كورنيا وسجل ظهوره الأول بالتشكيلة الأساسية في شهر ابريل أمام ريسينغ سانتاندير.

ومع تولي الألماني شوستر تدريب النادي الملكي أصبح مارسيلو من اعمدة الفريق الرئيسية وتناوب على شغل مراكز الجبهة اليسرى ما بين الدفاع والهجوم وفرض نفسه وبقوة بتشكيلة الفريق وقتها.
وعقب تولي خوان دي راموس تدريب الفريق تقلص دور مارسيليو كثيراً وتحديداً في موسم 2009 حيث ظل حبيساً لدكة البدلاء والذي كان يعتمد على خدمات الأرجنتيني غابريال هاينزه الذي انتقل لصفوف الملكي قادماً من مانشستر يونايتد الانجليزي.

كما يمتلك مارسيلو سجلاً دولياً حافلاً حيث سجل ظهوره الأول رفقة منتخب البرازيل ضد ويلز بالمباراة التي أُقيمت في إنجلترا كما تم استدعائه للمنتخب الأوليمبي الذي حقق الميدالية البرونزية لكنه لم يحظى بشرف التتويج بأية القاب كبيرة على الصعيد الدولي.
وحقق مارسيلو العديد من البطولات الهامة والقوية رفقة نادي ريال مدريد أبرزها الليغا الإسبانية وكأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons