تيجان أميرات وملكات أوروبا تروي أسراراً من الترف الأسطوري

 

ضمن مجموعات المجوهرات الملكية الخاصة بالملكات والأميرات، يحتل التاج مكانة خاصة، بل مكانة أعلى قيمة، فهو رمز للسلطة والقوة وكذلك للحب الأبدي. بعض أشهر تلك التيجان التي زيّنت ملكات و أميرات أوروبا لمئات السنين لا زالت حتى اليوم شاهدة على ترف لا مثيل له أقرب للقصص الخيالية، وبعضها حمل معه أسرار العروش الملكية. تعرّفي إلى أشهر تلك التيجان التي تزيّنت بالأحجار النادرة والفريدة.
تاج Brazilian Aquamarine Parure للملكة إليزابيث
مجموعة من المجوهرات بأحجار الزبرجد والماس التي تلقّتها الملكة إليزابيث عام 1953 خلال حفل تنصيبها ملكة بريطانيا من حكومة البرازيل، ويبدو أنها أغرمت بها فأمرت صانع التيجان الملكية دار Garrard غارارد بتصميم تاج يحتوي على 3 قطع من أحجار الزبرجد المُستطيلة مُحاطة بالألماس، مع إمكانية فصل أحد تلك الأحجار لاستخدامها كبروش.و في عام 1971، بعد زيارة إلى البرازيل، تلقّت خلالها مجموعة أخرى من المجوهرات أضافتها إلى التاج مثل إطار من الماس والزجاج حول كل قطعة زبرجد.
تاج Grand Duchess Vladimir للدوقة ماريا بافلوفنا دوقة روسيا
أحد أروع تيجان فترة حكم الأباطرة الروس يعود إلى الدوقة ماريا بافلوفنا دوقة روسيا. صُمّم التاج على يد Bolin صانع المجوهرات الملكية الروسية، وهو عبارة عن 15 دائرة مُتشابكة من الماس مع لآلئ مُتدلّية داخل كل دائرة. وبعد رحلة مليئة بالمخاطر من روسيا إلى بريطانيا وبين أميرات أوروبا، استقر التاج في يد الملكة ماري التي كانت مهووسة بمجموعة من الزمرّد الأخضر التي كانت مُلكاً لأحد ملوك الهند قديماً، فأمرت بإدخال 15 حجراً من أحجار الزمرد إلى دوائر تاجها الذي هو الآن ملك للملكة إليزابيث.

تاج الياقوت الأزرق الهولندي Dutch Sapphire Tiara
تاج جمع روائع أحجار الياقوت الأزرق بالماس، فهو يشمل 655 قطعة ماس من جنوب أفريقيا مع 33 حجراً من أحجار الياقوت الأزرق التي زيّنت أسفل التاج في صف مُترابط شكّل قاعدة التاج. تاج الياقوت الأزرق الهولندي أو ما يُعرف باسم Mellerio Sapphire Tiara وضعته الملكة ماكسيما خلال حفل تنصيبها ملكة هولندا.

تاج الزبرجد الهولندي Dutch Aquamarine
صُمّم بستايل الآرت ديكو، يحتوي على 7 أحجار من الزبرجد “أكوامارين” التي تقف في مُقدمة التاج على قاعدة رفيعة من الماس، التاج وضعته ملكة هولندا ماكسيما عدة مرات حتى قبل زفافها الملكي.

تاج مجموعة Leuchtenberg Sapphire للملكة سيلفيا
يُعد واحداً من أفخم التيجان الملكية حيث أهداه نابليون إلى دوقة ليشتنبرغ، ثم انتقل إلى العائلة الملكية السويدية. يتكوّن التاج من 11 حجراً من الياقوت الأزرق المُرصّع بالألماس على قاعدة من وحي زخارف أوراق الأشجار، وهو المُفضّل لدى الملكة سيلفيا ملكة السويد التي تعتمد عليه في المُناسبات المهمة.

تاج Swedish Aquamarine Kokoshnik
تاج Swedish Aquamarine Kokoshnik يعود للأميرة سيبيليا والدة ملك السويد كارل غوستاف. يأتي التاج مُرصّعاً بأحجار الزبرجد والماس حيث يتوسّطه حجر زبرجد دائريّ مُحاط بإطار من الماس المُتشابك، وهو من وحي غطاء الرأس الروسي التقليدي Kokoshnik. ظهرت عدة أميرات من العائلة المالكة السويدية وهن يرتدين هذا التاج كالأميرة فيكتوريا والأميرة مادلين.
تاج مجموعة Danish Ruby للأميرة ماري
تاج الياقوت الأحمر التاريخي يعود إلى عصر نابليون ليستقر ضمن مجموعة مجوهرات العائلة الملكية الدنماركية. التاج من وحي التصاميم الرومانية القديمة، حيث الأكليل المُرصّع بالماس وأحجار الياقوت الحمراء وهو الآن ملك للأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك.

تاج لوكسمبورغ Luxembourg Empire
تاج يعود إلى بدايات القرن التاسع عشر، وهو الآن مُلك لدوقة لوكسمبورغ ماريا تيريزاMaria Teresa. لم تُعرف أصول التاج وتاريخه، لكن تصميمه شديد الترف والفخامة ويُشير إلى أنه من أسرة رومانوف قياصرة روسيا على ما يبدو، وهو مُرصّع بالماس الضخم والطويل، حيث تأخذ الماسات عدة أشكال هندسية، كما أن هيكل التاج يأتي بعدة زخارف مُتشابكة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons