انطلاق غاليري الدراجات النارية المعدلة محلياً

الدوحة – بزنس كلاس:

انطلقت أمس فعاليات حفل غاليري الدراجات النارية المعدلة بمجمع الدوحة فيستيفال سيتي، بحضور مجموعة من الهواة، وتستمر حتى 30 الجاري، وتُعرض في مساحة شاسعة مجموعة من الدراجات النارية التي تم تعديلها وتزويدها وصيانتها بأيدي شباب قطريين من هواة الدراجات “الهارلي” التي يبلغ عددها 9 دراجات، بالإضافة إلى سيارات، وجاء الهدف من هذه المشاركة لتعريف الجمهور بدور الفريق ومشاركاته الداخلية والخارجية، إذا إن الفريق حصل من خلال مشاركة بعض الدراجات على جوائز ومراكز أولى خليجيا وعالميا، بالإضافة إلى تعريف الجمهور أيضا بدور الفريق في تثقيف المجتمع من خلال المشاركة بالعديد من الفعاليات المرورية والخيرية وكذلك التوعوية وغيرها من الفعاليات الأخرى.

وبجهود فردية في أغلب الأحيان يقوم هؤلاء الشباب في تنظيم فعاليات متنوعة بالشراكة مع شركات وقطاعات خاصة وأخرى حكومية تهدف إلى تعريف الجمهور حول استخدام هذه الدراجات وتوعية المجتمع، ومخاطبة الشباب بشكل مباشر من خلال تقديم لهم النصيحة والتوعية حول القيادة الآمنة على الطريق والمشاركة بالأعمال الخيرية وغيرها.

خالد الحمادي: حصلنا على جوائز خليجية وعالمية في تصاميم وجمال الدراجات

وقال خالد الحمادي، مؤسس فريق سول رايدر: إن الهدف من إقامة الغاليري تعريف الجمهور أن هناك دراجات نارية من قطر حصلت على المراكز الأولى وفاز في العديد من الجوائز في الخليج والعالم في جمال وتصاميم هذه الدراجات، حيث أن لدي إحدى الدراجات النارية المذهبة بعيار 19 وعيار 24 سبق وأن حصلت على المركز الثاني في العالم وتشارك هذه الدراجة في الغاليري الحالي بمجمع فستيفال سيتي.

وأضاف الحمادي أن المقصد من هذه المشاركة أيضا تعريف الجمهور بهواية الدراجات الهارلي وكيف أننا نستخدمها بالطريقة الصحيحة وفق القوانين المرورية، لافتا إلى أن هواية الدراجات الهارلي كباقي الهوايات الأخرى مثل هواية الاستعراض والتفحيط بالسيارات وكذلك السباقات وغيرها أيضا، لكن هذه الهواية مختلفة، حيث إننا نشارك في العديد من الفعاليات الخيرية والثقافية والتوعوية والمرورية أيضا، وبالتالي نستطيع نحن الهواة توصيل رسالة إلى مجتمعنا من خلال فريقنا الذي يتكون من 180 عضوا في قطر و500 عضوا خارجها.

ونتطلع خلال السنوات القادمة إلى مشاركة عدد أكبر من أعضاء الفريق، بالإضافة إلى تخصيص مكان ومساحة أكبر.

د. خالد النعيمي: نشارك في العديد من الفعاليات ونقدم المعلومة الصحيحة للشباب

وأردف الدكتور خالد النعيمي، أن فكرة إنشاء الفريق جاءت لدعم الهواة الذين يحاولون التطوير من أنفسهم، وكذلك تغيير الصورة التي تشكلت لدى المجتمع حول قائدي الدراجات النارية والهواة بكل عام، حيث إننا استطعنا خلال فترة وجيزة تغيير الفكرة للأحسن، وذلك من خلال مشاركاتنا الواسعة في المعارض والفعاليات التي تقام في البلاد، مشيرا إلى أنه من خلال المشاركة في الفعاليات والمعارض، نستطيع خدمة الشباب وتوصيل المعلومة الصحيحة لهم حول مهام الفريق وكل ما يقومون به من أعمال تطوعية تخدم المجتمع.

راشد السويدي: المشاركة في مثل هذه المعارض تنمي لدى الشباب الاستخدام الآمن على الطريق

وقال راشد السويدي: إن المشاركة في مثل هذه المعارض تنمي لدى الشباب سبل وطرق الأمن والسلامة على الطريق وكذلك الهواة الآخرين والجدد، لافتا إلى أن مشاركة الفريق في العديد من الفعاليات المحلية والخارجية ساهم في تثقيف المجتمع الذي تغيرت نظرته حول هذه الهواية والأعضاء المشاركين في الفريق، مقترحا تنظيم فعاليات مماثلة على مدار السنة حتى يستفيد منها الجميع.

عبدالعزيز الكعبي: نوضح للجمهور أهمية الالتزام بالقوانين المرورية

وأكد عبدالعزيز الكعبي أحد أعضاء الفريق من الهواة الجدد الذين انضموا من نحو سنة للهواية، أن سبب التحاقي بفريق الدراجات النارية من فئة الهارلي أن هذه الدراجات أكثر أمانا من غيرها، بالإضافة إلى أن كافة سائقي هذه الدراجات ملتزمون بالقوانين المرورية ولا توجد في الهواية رعونة أو تهور، وذلك لأن غالبية الهواة هم من الشباب الكبار الواعي.

وأضاف أن الهدف من خلال هذه المشاركة توعية الجمهور بالقيادة الآمنة واحترام قوانين المرور، وكذلك التعرف على آداب الطريق، واستطعنا توعية شريحة كبيرة من الشباب، كما أننا نركز على صغار السن في بعض الأمور، وذلك لتتكون لديهم فكرة صحيحة حول القيادة الآمنة واحترام الطريق والقوانين المرورية منذ الصغر.

عبدالناصر الهلال: الهدف من المشاركة تعريف الجمهور بهواية الدراجات النارية المعدلة

وأوضح عبدالناصر الهلال من هواة الدراجات الهارلي أن المشاركة في هذا الغاليري جاءت لتعريف الناس بشكل أكبر حول دور الفريق، وهذه الهواية التي عادة ما يتم استخدامها بشكل إيجابي، إذ أن كافة الأعضاء المشاركين في الفريق يقودون على الطريق بشكل آمن محترمين قوانين المرور، ومن خلال ذلك نوصل للآخرين أننا ملتزمون بكافة القوانين، كما أننا من خلال هذه المعارض نوضح للمهتمين أنواع الدراجات ونقدم لهم المعلومة الصحيحة.

وأضاف أن كل ما نقوم به من فعاليات ومعارض بجهود فردية دون أي دعم من قبل أي جهة حكومية، حيث إننا نجد بعض الدعم من قبل جهات خاصة ونستغل ذلك في تقديم كل ما يلزم للجمهور، مطالبا بوجود جهة تتبنى أفكار ومقترحات وفعاليات الفريق، خاصة أن الفريق لا ينضوي لأي جهة في الوقت الحالي وكل ما يقوم به من فعاليات بجهود الفريق وحتى أننا نمثل بلادنا في المحافل الدولية بجهودنا الفردية بدون دعم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons