الدوحة دعت للحوار.. واشنطن تدعو دول الخليج لوضع خلافاتها جانباً

الكويت – الدوحة – وكالات:

دعا قائد القيادة المركزية الأمريكية، جوزيف فوتيل، اليوم الأربعاء، دول الخليج إلى “وضع خلافاتها جانبا، ورص صفوفها في مواجهة التهديدات الإيرانية المزعزعة للاستقرار والمنظمات المتطرفة العنيفة”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها فوتيل خلال اجتماع رؤساء أركان دول “مجلس التعاون الخليجي” ومصر والأردن والقيادة المركزية الأمريكية، الذي بدأ أعماله اليوم في الكويت؛ لبحث سبل تعزيز التعاون العسكري والدفاع المشترك، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وقال فوتيل: “اثنان من التهديدات الأمنية المتواصلة يوجدان في هذه المنطقة؛ أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، والمنظمات المتطرفة العنيفة”.

واعتبر المسؤول العسكري أنه من “الملح القيام بتعزيز ودمج قدراتنا لمصالح أمننا القومي المشتركة”.

الجيش القطري

ولفت إلى وجود “مواءمة على كافة المستويات من خلال عقد المؤتمرات والتمرينات والتدريبات الثنائية والمشتركة لتحقيق مثل هذه الأواصر”.

وتابع: “يجب أن لا نعمل على أي قرار أو طريق يكون مخالف لحلفائنا؛ لأن ذلك فيه مصلحة تحدّينا للأعداء”.

وبالنسبة له، فإنه “بعد تحديد المشاكل، علينا إيجاد الحلول الجذرية لها؛ لأن التغيرات في الولايات المتحدة والتغيرات بالعالم تتطلب منا تقاربا أكبر”.

ويأتي الاجتماع الذي يعتبر الثاني هذا الأسبوع الذي تشارك فيه قطر إلى جانب السعودية والإمارات منذ اندلاع الأزمة الخليجية في 5 يونيو/حزيران 2017.

وأمس الأول الإثنين، شاركت قطر في اجتماع رؤساء أركان دول “مجلس التعاون الخليجي”.

ووجهت دولة قطر طلبا عاجلا، اليوم الأربعاء، إلى “دول المقاطعة” الأربع، السعودية والإمارات والبحرين ومصر. ونشرت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، بيانا صادرا عن وزارة الخارجية القطرية، طالبت فيه دول المقاطعة الأربع، بالجلوس على طاولة التفاوض لإنهاء ما سمته بـ”انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في إطار الأزمة الخليجية” والتي “تضرر منها عدد كبير من الأفراد والأسر”، على حد ما جاء في البيان.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons