لماذا نرتدي الساعة في اليد اليسرى؟

 

يفضل معظم الأشخاص ارتداء الساعة في اليد اليسرى، إلا أن قليلًا هم من يعلمون لماذا نرتدي الساعة في هذه اليد تحديدًا، فأليك السبب الذي ربما يفسر هذه العادة.
ويرجع السبب وراء ارتداء الساعة في اليد اليسرى إلى تاريخ صناعتها فبعد أن كانت الساعة تعتبر قطعمة من مجوهرات النساء، ويضعها الرجال في جيبهم، طلب طيار من “لويس كارتييه” صانع الساعات المعروف بأن يصمم ساعة له ليستخدمها في رحلاته الجوية وذلك عام 1904، وفقًا لموقع “ذا تايمز أوف أنديا” The Times Of India.
فاخترع ساعة سانتوس وهي أول ساعة يد للرجال، وقد تم تصميمها لتكون عملية، وأصبحت لهذه الساعات شعبية خلال الحرب العالمية الأولى، إذ أنها تُستخدم بسهولة على عكس ساعات الجيب.
ولأنها صممت بشكل أساسي لتكون عملية فربما كانت من الأفضل أن يتم ارتدائها في اليد اليسرى ليسهل التعامل باليد اليمنى وفيكون من السهل حمل السلاح فيها، والنظر إلى الساعة لمعرفة الوقت.
وقد يكون سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى وفقا لرغبات مخترعيها الأوائل، فالعاملون في مجال البناء والأطباء وغيرهم يرتدون الساعات في اليد اليسرى، وقد يجد البعض اليد اليمنى الأنسب لهم، حيث توجد ساعات مصممة خصيصًا لها. كما أن الساعات الحديثة لا تحتاج لتدوير العقارب، ما جعلها سهلة في اللبس في أي من اليدين.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons