لماذا أثار خاتم خطوبة الأميرة ديانا الجدل ورفضته العائلة الملكية البريطانية آنذاك؟

عندما عرض الأمير هاري الزواج على ميغان ماركل، صمم خاتم الخطوبة ليكون مذهلاً مستخدماً الألماس من مجموعة مجوهرات أمه الراحلة الأميرة ديانا.

لكن الأمر كان مختلفاً جداً بالنسبة للأميرة ديانا، حين وافقت على الزواج من الأمير تشارلز واختارت خاتمها الخاص.

ووفق ما ذكرت صحيفة Mirror البريطانية، يعتبر خاتم الخطوبة المذهل المؤلف من حبّة ياقوت أحد أشهر قطع المجوهرات في العالم، وترتديه الآن كيت ميدلتون زوجة ابنها الأمير ويليام.

ما قصة خاتم خطوبة الأميرة ديانا ؟

عندما عرض الأمير تشارلز الزواج على الأميرة ديانا، قدّم لها مجموعة من الخواتم من تصميم جيرار أوف مايفير، وهو مصمم المجوهرات الخاص بالعائلة الملكية في ذلك الوقت.

لكن هذا الخاتم خلق جدلاً حينها.

فالعائلة الملكية لم تكن معجبة بخيار الأميرة ديانا، لأنه لم يكن فريداً من نوعه!

فقد ظهر الخاتم في المجلّات، ما يعني أنه خلافاً لمعظم خواتم الخطبة الملكية لم يكن مميزاً وفريداً.

في الواقع، كان يمكن لأي شخص أن يشتري الخاتم نفسه.

كان الخاتم عبارة عن حجر ياقوت عيار 12 مُحاطاً بـ14 قطعة ماسية.

لكن الأميرة ديانا ارتدته، حتى أنها واصلت ارتداءه لمدة أربع سنوات بعد انفصالها عن الأمير تشارلز احتراماً لابنيها.

وعرض تشارلز الزواج على الليدي ديانا في فبراير/شباط 1981 داخل أروقة قصر ويندسور الملكي.

وفور سماعها للعرض ضحكت ديانا وقال لها تشارلز: «علام تضحكين أنت لا تعلمين مدى جدية الأمر؛ سوف تصبحين الملكة يوماً ما».

ولكنَّ صوتاً داخليّاً أخبر ديانا حينها بأنها لن تصبح الملكة أبداً.. وقد كان!

وبعد وفاتها، انتقى كلّ من ويليام وهاري قطعة واحدة من مجموعتها للمجوهرات كذكرى من والدتهما.

وقع اختيار هاري على خاتم الخطوبة، في حين أنّ ويليام اختار ساعة من نوع كارتييه.

لكن عندما كان ويليام يستعد لطلب الزواج من كيت ميدلتون، قام هاري بتضحية مؤثرة وقرر التخلي عن الخاتم لأخيه.

لذا نرى اليوم كيت ميدلتون ترتدي الخاتم الذي قدّمه له ويليام في العام 2010 وهو من أمه الراحلة الأميرة ديانا.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons