لا تستبدل الأطعمة اللذيذة بأخرى عديمة الطعم.. حساب على انستغرام يرشدك كيف تستمتع بالأكل وتحسب السعرات الحرارية

 قد تكون فكرة حساب السعرات الحرارية في كل مرة تتناول فيها الطعام مربكة بالنسبة للعديد من الأشخاص. ومع ذلك، تولى أحد مستخدمي تطبيق Instagram هذه المهمة ليثبت لكم أن القيام بذلك لا يعني استبدال الأطعمة اللذيذة ببدائل غذائية عديمة الطعم وفق صحيفة The Independent البريطانية.قد تكون فكرة حساب السعرات الحرارية في كل مرة تتناول فيها الطعام مربكة بالنسبة للعديد من الأشخاص. ومع ذلك، تولى أحد مستخدمي تطبيق Instagram هذه المهمة ليثبت لكم أن القيام بذلك لا يعني استبدال الأطعمة اللذيذة ببدائل غذائية عديمة الطعم وفق صحيفة The Independent البريطانية.
إن Graeme Tomlinson، المعروف أيضاً باسم  The Fitness Chef، مدرب للياقة البدنية ومدرب شخصي بالإضافة إلى أنه خبير في التغذية، وقد حظي بإعجاب الكثيرين على خلفية سعيه لتوعية الأشخاص حول فوائد عملية حساب السعرات الحرارية التي يستهلكونها.

 

على حسابه الذي يتضمن 119 ألف متابع، ينشر Tomlinson بشكل منتظم صور أطعمة مختلفة مع سعراتها الحرارية، ليتسنى لك المقارنة بينها. وفي تصريح له لصحيفة The Independent، قال Timlinson: «لقد قررت أن أنشر مقارنات بسيطة للأطعمة وأشاركها مع المتابعين؛ نظراً لأنني أرغب في تزويدهم بمعلومات حقيقية يمكنهم الاستعانة بها في رحلتهم نحو اللياقة البدنية. وبدلاً من تقديم نصائح غير مفيدة، أريد أن تكون معلوماتي عبارة عن حقائق مفيدة ونصائح مبنية على أدلة».

ويؤكد Timlinson أنه على الرغم من أن تناول الأطعمة الغنية بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية يعد أمراً ضرورياً، فإن معرفة كيفية تأثيرها على جسمك أمر حيوي أيضاً لتحقيق التوازن الصحي.

وأضاف Timlinson: «إذا كنت تريد زيادة أو فقدان وزنك أو كنت تفضل الحفاظ عليه، فبإمكانك تحقيق ذلك فقط من خلال توازن الطاقة. ويعد هذا المفهوم الأول والأهم الذي يفشل الأشخاص في الإقرار أو التقيد به. ومن بين أهدافي الرئيسية جعل الأشخاص يدركون أن تناول الطعام الصحي مهم، لكنه لا يعني أنهم سيفقدون الوزن تلقائياً، إلا في حال كان الشخص يواجه نقصاً كبيراً في السعرات الحرارية».

الفواكه ليست خياراً صحياً

وفي واحدة من أحدث مشاركاته، عمد Timlinson إلى مقارنة السعرات الحرارية والسكر الموجود في الفواكه المجففة والفواكه الطازجة. وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يفترضون أن تناول الفواكه المجففة كوجبة خفيفة يعد خياراً صحياً، فإن الإكثار من هذا النوع من الأطعمة قد يكون ضاراً للغاية بالصحة.

وفي هذا المنشور، أوضح Tomlinson أنه من الممكن أن تحتوي أربع حصص من الفاكهة المجففة على 1.170 سعرة حرارية، بينما لا يتعدى عدد السعرات الحرارية في أربع حصص من الفاكهة الطازجة 294 سعرة حرارية. ويمكن أن تحتوي الفواكه المجففة على نسبة سكر أكثر بأربع مرات من الفواكه الطازجة.

راقب ما تأكل خلال اليوم

كما أشار Tomlinson إلى أن مراقبة ما تتناوله من وجبات خفيفة على مدار اليوم يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحتك. وفي أحد منشوراته على حسابه الشخصي على Instagram، قال Timlinson إن «تناول الفواكه كوجبة خفيفة يعد أمراً مفيداً، لكن يجب أن تكون ذكياً في اختياراتك. فإذا كان هدفك فقدان الوزن أو الحد من استهلاك السكر، فيمكنك استهلاك كمية أكبر من الطعام لا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية مثل الفواكه الطازجة. ومما لا شك فيه، يعد تناول الكثيرة من الطعام والقليل من السعرات الحرارية فكرة منطقية».

أكد Tomlinson أن التقليل من عدد السعرات الحرارية لا يرتبط بالضرورة بكميات الطعام التي تتناولها. ففي الواقع، يمكنك تناول طعام صحي يحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية ما دمت تعلم كيفية قراءة الملصقات الموجود على الطعام بشكل صحيح. ومن المهم عدم الإفراط في تناول السعرات الحرارية، إلا أن الأبحاث أظهرت أن محاولة الحفاظ على نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية غير مُجدٍ على المدى البعيد.

الدماغ تتجاهل محاولاتك لإنقاص الوزن

ووفقاً للدكتور جايسون ماكيون، وهو عالم أعصاب بريطاني بارز، فإن محاولة الحفاظ على نظام غذائي محدود السعرات الحرارية لن ينجح على المدى البعيد لأن الدماغ سوف «يتجاهل محاولات إنقاص الوزن».

وأوضح ماكيون أن «أدمغتنا تتحكم في الوزن، وفي عملية التمثيل الغذائي، ومستويات الجوع. وقد أظهرت دراسات تعود إلى أكثر من 50 سنة أن منطقة في الدماغ تسمى «تحت المهاد» هي مركز التحكم في الوزن. وأضاف الدكتور ماكيون «أن هذا هو السبب الذي يجعل الأشخاص في كثير من الأحيان يعودون إلى وزنهم القديم بعد محاولات جاهدة للتخلص من بضعة أرطال».

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons