صادرات غاز قطر في صدارة العالم

الدوحة – وكالات:

واصلت صناعة الغاز القطرية هيمنتها على الأسواق العالمية، حيث قالت أرقام صادرة عن بلومبورغ أن الصادرات القطرية من الغاز الطبيعي المسال خلال شهر أغسطس الماضي بلغت نحو 7 ملايين طن، مثلت نحو 27 % من إجمالي الصادرات العالمية؛ مما يجعلها تحتل المركز الأول كأكبر مصدر للغاز في العالم، مقابل 26 % في شهر أغسطس من العام 2017، في حين احتلت استراليا المركز الثاني بنحو 22 % من إجمالي الصادرات العالمية في أغسطس، مقابل 20 % في نفس الشهر من العام الماضي.
كما كشف ذات المصدر عن بلوغ إجمالي الصادرات القطرية في الربع الأول من العام 2018 نحو 18.573 مليون طن، مثلت ما يناهز 27.5 % من إجمالي الصادرات العالمية التي بلغت خلال نفس الفترة نحو 67.488 مليون طن من الغاز.
وتستفيد صناعة الغاز القطرية من جملة من الميزات التفاضلية التي تعزز من تنافسيتها في الأسواق العالمية، حيث تبلغ تكلفة الإنتاج في قطر نحو نحو 1.6 دولار بالنسبة لكل مليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز الطبيعي المسال، وهي وحدة القياس المستعملة في مجال الغاز وتعادل 28.26 متر مكعب غاز، في حين تبلغ هذه التكلفة في الولايات المتحدة الأمريكية بلغت نحو 7.6 دولار لكل مليون وحدة حرارية و13.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في أستراليا.
كما تستفيد قطر من امتلاكها لأسطول ضخم من السفن لنقل الغاز المسال لمختلف مناطق العالم، مما يجعلها أكثر مرونة في الاستجابة للطلبات مختلف العملاء. حيث يبلغ عدد سفنه 60 سفينة، من بينها 27 سفينة تعد الأضخم لنقل الغاز في العالم. كما أن قطر تنتج جميع الغاز المسال من حقل واحد، وهو حقل غاز الشمال، وهذا يقلل كلفة الإنتاج والتوسع مستقبلًا في زيادة الإنتاج.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons