العقوبات الأمريكية ضد إيران قد ترفع سعر النفط لـ 100 دولار للبرميل

وكالات – بزنس كلاس:

توقع مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة استشارات للطاقة العالمية أنه من المحتمل أن تدفع العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني والتي ستدخل حيز التنفيذ في نوفمبر المقبل، أسعار الخام أعلى 100 دولار للبرميل.

وقال “فيريدون فيشاريكي” مؤسس شركة “فاكتس” في تصريحات مع محطة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية على هامش منتدى للمستثمرين في هونج كونج، اليوم الثلاثائ، إنه إذا لم تكن هناك هذه العقوبات أعتقد أن الأسعار ستصل إلى 70 دولار أو حتى أقل قليلاً.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاقية النووية الإيرانية في مايو الماضي ووقع مذكرة لإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران.

وفي الوقت الراهن، يتداول سعر خام “برنت” قرب مستوى 78 دولاراً للبرميل في حين يقل الخام الأمريكي “نايمكس” قليلاً عن مستوى 77 دولاراً للبرميل.

وتابع: لكن في الوقت الراهن يوجد خطر العقوبات والذي أمامه أقل من شهرين للتنفيذ وهو الأمر الذي سيحول السوق إلى أسعار أعلى بكثير.

وأوضح رئيس شركة الطاقة العالمية للاستشارات أنه إذا أدت العقوبات الأمريكية لخفض تام لإمدادات النفط الإيرانية فإن الأسعار من المرجح أن تتجاوز 100 دولار للبرميل.

وفي 6 أغسطس الماضي دخلت العقوبات الاقتصادية لمعظم القطاعات في إيران حيز التنفيذ في حين من المزمع تنفيذ العقوبات على قطاع الطاقة بحلول 4 نوفمبر المقبل.

وأرجع السبب في ذلك إلى أن إيران هي واحدة من أكبر مصدري النفط حول العالم وأن المنتجين الرئيسية لن يتمكنوا بسهولة من سد الفجوة.

وأضاف أن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة كذلك بالقرب من ضخ أقصى قدرة لهم لذلك من الخطأ الاعتقاد بأن الخام الأمريكي يمكن أن يملأ الفراغ الإيراني.

وأكد أن توقيت الوصول إلى سعر النفط عند 100 دولار للبرميل يتوقف على مدى سرعة الولايات المتحدة والصين في حل خلافاتهم بشأن الأوضاع التجارية.

ويعتبر سعر النفط عند مستوى 100 دولار للبرميل مستويات لم تسجل منذ عام 2014.

وأضاف أن الاحتكاكات المستمرة بين أكبر اقتصادين حول العالم أثر سلباً على الثقة، ففي حالة أدت تلك الحرب التجارية إلى تباطؤ أنشطة الاقتصاد العالمي فإن صناعة النفط والغاز سوف تتراجع.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons