5 كلمات قالت الأميرة ديانا إنها أفسدت زواجها بالأمير تشارلز

كشفت الأميرة ديانا عن اللحظة المروعة التي أدت إلى انهيار زواجها بالأمير تشارلز، قبل الطلاق منه رسمياً سنة 1996. فقبل أن تنجب طفلها الثاني، الأمير هاري، قالت ديانا إنها وتشارلز أصبحا قريبَين جداً أحدهما من الآخر، ولكن في لحظة انقلبت كل الموازين.

 

في مقابلة أُجريت سنة 1991، كشفت أميرة ويلز عن 5 كلمات جعلت زواجها يأخذ منعطفاً نحو الأسوأ. وقد أوردها أندرو مورتون، الذي نشر كتاباً عن السيرة الذاتية لديانا، بعنوان «Diana: Her True Story»حسب صحيفة The Expressالبريطانية.

هاري تصرفاته صبيانية

كشفت الأميرة الراحلة عن الجُمل الجارحة التي وجهها لها تشارلز عندما وُلد هاري، مع علمه أنها كانت مغرمة به وكانت تحبه بشكل كبير، فكان دائماً ما يوجه لها اللوم ويقول إن تصرفاته صبيانية. وعلى الرغم من أن تشارلز كان يحاول إصلاح الموقف في كل مرة يوجه فيها هذه الكلمات إلى ديانا، ويؤكد أنه كان يمزح- فإنها كانت تعتبر ذلك إهانة كبيرة وتقول إن كلماته كان لها وقع كبير على نفسها.

جنس الجنين

تمكنت ديانا من معرفة جنس جنينها قبل تشارلز، باعتبار أنها راجعت فحص الأشعة أولاً، لكنها أبقت الأمر سراً؛ لأنها عرفت أن تشارلز يرغب في أن يُرزق بطفلة. كما كشفت أميرة ويلز كيف كان تشارلز يشتكي لوالدتها، فرانسيس شاند كيد، بخصوص جنس الجنين، حيث أشارت إلى أنه «شعر بخيبة أمل كبيرة، فقد كنا نظن أنها ستكون فتاة».

ووفقاً لديانا، قامت والدتها، السيدة كيد، بصفع تشارلز لأنها غضبت من تعليقاته، وأخبرته قائلة: «يجب أن تدرك كم أنت محظوظ بأن يُولد طفلك بصحة جيدة». وسنة 2014، كان الأمير تشارلز يأمل أيضاً أن يُرزق ابنه الأمير وليام ودوقة كامبريدج، كيت، بطفلة.

لون شعر هاري الأحمر

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يوجه فيها تشارلز تعليقات جارحة إلى ديانا. فعندما وُلِد هاري، سخر تشارلز من لون شعره الأحمر، مع العلم أنها سمة متوارثة في عائلة ديانا. وقد ذكرت ديانا أنه ورغم أن ولادة هاري كانت بمثابة معجزة جلبت البهجة إلى حياتها، فإنها مثَّلت نقطة بداية انهيار زواجها.

فبعد أن وجَّه إليها تشارلز هذه السخرية، شعرت بأن شيئاً ما بداخلها قد تحطم وفقاً لما قالت، وبالفعل انهار زواجهما بعد فترة وجيزة، وانفصل الزوجان بعد بضع سنوات.

شائعات علاقة تشارلز بكاميلا باركر

تزوجت الأميرة ديانا، تشارلز بتاريخ 29 يوليو/تموز عام 1981، في كاتدرائية القديس سانت بول بلندن، حيث أقيم حفل الزفاف الذي شاهده الملايين في جميع أنحاء العالم. وقد واجهت علاقتهما العديد من المشاكل على مر السنين، مع ظهور شائعات تفيد بأن تشارلز كان على علاقة عابرة بكاميلا باركر بولز في السبعينيات.

علَّقت ديانا على هذه الشائعات بأنها توجهت إلى الملكة لتأخذ رأيها، لكنها أجابتها بقولها: «لا أعرف ما يجب عليك فعله، فتشارلز ميؤوس منه». وعلى الرغم من خيانته إياها، فإن ديانا اعترفت أيضاً بأنها كانت على علاقة مع القائد السابق جيمس هيويت.

زواج ثلاثي..

وعن السبب الخامس، تقول ديانا إن هذا الزواج كان ثلاثياً، ولم يكن مجرد شركة بين زوج وزوجته، فثمة من كانت تشاركهما كل حياتهما، وقالت: «كان يوجد ثلاثة أشخاص في هذا الزواج! لقد كانت هناك دائماً امرأة تشاركني فيه».

انفصل الزوجان سنة 1992، وتطلّقا رسمياً سنة 1996، بعد أن نصحت الملكة شخصياً الزوجين بإنهاء زواجهما. وبعد الطلاق، قال تشارلز إن علاقته بكاميلا «كانت غير قابلة للتفاوض». وتُوفيت الأميرة ديانا يوم 31 أغسطس/آب 1997 في حادث سيارة بباريس.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons