القطرية: 102 رحلة إلى الهند في الأسبوع

الدوحة – بزنس كلاس:

ألقى سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، كلمة ضمن فعاليات القمة العالمية للطيران، والتي تقام على مدى يومين في مدينة نيودلهي في الهند، بحضور عدد من المسئولين الحكوميين والمديرين التنفيذيين لشركات طيران ورواد قطاع الطيران وعدد من كبار الشخصيات والضيوف.
وناقش سعادة السيد الباكر مستقبل قطاع الطيران الهندي خلال جلسة حوارية بعنوان “هل يمكن للهند أن تصبح أحد قادة قطاع الطيران العالمي؟”، وذلك بحضور السيد شري سوريش برابهو، وزير التجارة والصناعة والطيران المدني؛ بالإضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لشركات الخطوط الجوية الملكية الهولندية والخطوط الجوية الكينية وشركة سبايس جيت وشركة طيران جيت. وتناول المشاركون البيئة التشغيلية للطيران في الهند وإمكانيات السوق الهندي التي ستقوده لكي يصبح ثالث أكبر أسواق الطيران في العالم بحلول عام 2024.
وأقيمت القمة في مدينة نيودلهي، بتنظيم من هيئة المطارات الهندية ووزارة الطيران المدني بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا). وهدفت القمة إلى مناقشة أهمية سوق الطيران الهندي، وما يحتاجه هذا السوق لكي يحظى بعملية تطوّر ونمو من شأنها أن تنعكس إيجاباً على الاقتصاد الهندي.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “لقد كان من دواعي فخري وسروري مشاركة رأيي إزاء مستقبل سوق الطيران الهندي خلال القمة العالمية للطيران في مدينة نيودلهي. وتجمع دولة قطر والهند علاقات متينة تطوّرت على مدى الأعوام الماضية، الأمر الذي استجبنا له بتعزيز حضورنا في السوق الهندي مع 102 رحلة أسبوعياً من مدينة الدوحة إلى 13 وجهة في الهند”.
وأضاف سعادة السيد الباكر: “تسير الهند على الطريق الصحيح لتصبح ثالث أكبر أسواق الطيران العالمية بحلول عام 2024. ونترقب في الخطوط الجوية القطرية هذا الأمر لكي نعزز حضورنا في السوق الهندي وإتاحة المزيد من الخدمات الحائزة على عدة جوائز عالمية لجميع المسافرين إلى مختلف وجهاتنا في الهند. وأطلقت القطرية مؤخراً مقاعد “كيو سويت” للمسافرين على درجة رجال الأعمال إلى مدن مومباي وبنغالور لتمكن الركاب من عيش تجربة سفر لا مثيل لها في السماء”.
واحتفل قطاع الطيران الهندي في شهر أبريل لعام 2018 باستمرار النمو للشهر الـ 44 على التوالي، ومن المتوقع أن يحتفل السوق في شهر أكتوبر القادم باستمرار النمو للشهر الـ 50 على التوالي. وألقت القمة العالمية للطيران الضوء على عدد من القضايا المهمة التي يجب على الهند التركيز عليها في المستقبل، مثل البنية التحتية للمطارات وسعة المطارات في مومباي والرسوم والضرائب المفروضة على المسافرين، وغيرها من القضايا بهدف ضمان استمرارية النمو.
وتولى سعادة السيد أكبر الباكر في شهر يونيو لعام 2018 رئاسة مجلس المحافظين للاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا)، وذلك لمدة عام كامل. وأصبح سعادة السيد الباكر الرئيس رقم 77 للمجلس.
وتسير الخطوط الجوية القطرية أكثر من 102 رحلة أسبوعياً من الدوحة إلى 13 وجهة في الهند، وهي نيودلهي ومومباي وكوتشي واحمد اباد وامريتسار وبنغالور وكوزيكود وكولكاتا وجوا وحيدر أباد وتشيناي وناجبور وثيروفانانثابورام.
وأعلنت الخطوط الجوية القطرية في شهر يوليو لعام 2018 عن إتاحة مقاعد كيو سويت، تجربة الأولى في درجة رجال الأعمال الحائزة على عدة جوائز العالمية، للمسافرين على الرحلات الجوية من وإلى مدن مومباي وبنغالور في الهند على متن طائرة بوينغ 777. وتقدّم مقاعد كيو سويت لأول مرّة أسرّة مزدوجة في مقصورة درجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى فواصل الخصوصية التي يمكن تحريكها لتمكّن المسافرين في المقاعد المتجاورة من تكوين غرفتهم الخاصة.
وعلاوة على ذلك، تعطي الشاشات المتحركة الفرصة لزملاء العمل والأصدقاء والعائلات الذين يقومون بحجز المقاعد الأربعة في المنتصف لتحويل المساحة المخصصة لهم في مقصورة درجة رجال الأعمال إلى جناح خاص يمكّنهم من العمل والتواصل وتناول الطعام معاً. وقادت هذه الخصائص الفريدة مقاعد كيو سويت إلى الفوز بجائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال في العالم ضمن جوائز سكاي تراكس العالمية 2018.
الباكر: القطرية تعيد دراسة إنشاء شركة طيران في الهند
نيودلهي – رويترز
قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية امس الثلاثاء إن الشركة تعيد النظر في خططها لتأسيس شركة طيران تابعة لها في الهند بسبب قيود قواعد الملكية الأجنبية وقد تختار بدلا من ذلك العمل مع شريك في الهند أو الاستحواذ على حصة في إنديجو. ولطالما تطلعت الخطوط القطرية إلى سوق الطيران الهندي، الأسرع نموا في العالم، وقالت في عام 2017 إنها ستؤسس شركة طيران محلية، وذلك بعد عام من تخفيف الهند قواعد الاستثمار الأجنبي في القطاع. وذكر الباكر أن الخطوط القطرية قد تعمل الآن مع شريك هندي من أجل شركة الطيران المحلية أو تسعى بدلا من ذلك للاستحواذ على حصة تتراوح بين 15 و25 بالمئة في شركة إنديجو للطيران المنخفض التكلفة. وأضاف أنه إذا فشل الأمران فستضطر شركة الطيران القطرية للتخلي عن السوق المحلية الهندية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons