القطرية أول شركة طيران بالعالم تستخدم تقنية الواقع المعزز

الدوحة – بزنس كلاس:

أعلنت الخطوط الجوية القطرية تبنّي تقنية الواقع المعزز «رامب في آر» لغايات التدريب على العمليات الأرضية وعمليات المناولة الأرضية، لتصبح الناقلة الوطنية لدولة قطر بذلك المشغل العالمي الأول لهذه التقنية.
ويستخدم هذا النظام الحائز على عدة جوائز عالمية والذي صممه الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) أحدث تقنيات الواقع المعزز لمحاكاة منطقة مدرج الطائرات. ويجري استخدام هذا النظام من قبل قسم تطوير المواهب التابع للخطوط الجوية القطرية من أجل تدريب العاملين في مجال العمليات الأرضية.
ويتم استخدام النظام الجديد لتدريب العمّال المسؤولين عن إدارة عمليات المدرج، من خلال إتاحة الفرصة لهم لعيش تجربة واقعية مع ضمان تواجدهم في بيئة آمنة.
كما سيطلق قسم التدريب برنامجا جديدا ومبتكرا باسم «برنامج أداء المديرين في المطار»، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تمكين المسؤولين عن مكاتب الخطوط الجوية القطرية في مختلف أنحاء العالم من تحقيق الاستفادة القصوى من برنامج «رامب في آر»، وتعزيز عمليات فحص الطائرات وضمان أمنها وسلامتها في أماكن اصطفافها.
وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «بصفتنا شركة الطيران الأكثر ابتكاراً في العالم، نتطلع دائماً إلى استخدام التقنيات الحديثة التي من شأنها إبقاؤنا في طليعة قطاع الطيران العالمي. وأصبحت الخطوط الجوية القطرية شركة الطيران الأولى في العالم التي تتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) لإطلاق تقنية “رامب في آر”، حيث ستلعب هذه التقنية دوراً مهماً في إتاحة وسيلة آمنة ومتكاملة لتدريب الموظفين على تطبيق أعلى المعايير في إنجاز العمليات الأرضية».
وقال نك كارين، نائب أول رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) للمطارات والمسافرين والشحن الجوي والأمن: «يعد تطوير المهارات جزءاً لا يتجزأ من الجهود الرامية لتعزيز الأمن والسلامة والاستدامة في قطاع الطيران العالمي، وهنا يأتي دور التقنيات المبتكرة. وتعتبر تقنية الواقع المعزز إحدى الوسائل التي من شأنها زيادة الفهم والإدراك بواقع أربع مرات أكثر من الوسائل التقليدية، فيما تلعب هذه التقنية دوراً فاعلاً في تحفيز المتدربين وتعزيز تفاعلهم».

وتسير رحلات مباشرة إلى دا نانغ الفيتنامية

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن إطلاق رحلاتها المباشرة إلى مدينة دا نانغ الفيتنامية اعتباراً من 19 ديسمبر المقبل، لتصبح هذه المدينة الساحلية ثالث المدن على شبكة الوجهات المتنامية للناقلة الوطنية لدولة قطر.
وسوف تسيّر الناقلة القطرية طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر على الأربع رحلات أسبوعياً إلى دا نانغ، حيث تضم هذه الطائرة 22 مقعدا على درجة رجال الأعمال و232 مقعدا على الدرجة السياحية.
وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يسعدنا الإعلان عن تدشين رحلات مباشرة من الدوحة إلى مدينة دا نانغ الساحلية، أحدث وجهاتنا في فيتنام. ويؤكد إطلاق رحلاتنا الجديدة إلى دا نانغ التزامنا المتواصل بتعزيز حضورنا في منطقة جنوب شرق آسيا، التي تعد إحدى الأسواق المهمة للخطوط الجوية القطرية».
وأضاف سعادة السيد أكبر الباكر: «تحظى رحلاتنا إلى مدن هو تشي منه وهانوي في فيتنام بإقبال ملحوظ. ويتجه الآلاف من المسافرين يومياً إلى مختلف المدن على شبكة وجهاتنا عبر توقف قصير في مطار حمد الدولي في مدينة الدوحة، واليوم أصبح بإمكانهم زيارة المزيد من الوجهات الشهيرة في قارة آسيا. ونتطلع إلى إتاحة الفرصة أمام المسافرين للاستمتاع بعطلة لا تنسى على شواطئ مدينة دا نانغ، وسوف نستمر بالسعي نحو إطلاق رحلاتنا إلى وجهات جديدة في منطقة جنوب شرق آسيا».
وقال السيد نغو كوانغ فين، مدير قسم سياحة دا نانغ: «يزداد إقبال السياح على زيارة مدينة دا نانغ يوماً بعد يوم، خصوصاً بعد تطوّر هذه المدينة بشكل استثنائي منذ عام 2008. ويسعدنا الآن الترحيب برحلات الخطوط الجوية القطرية الحائزة على عدة جوائز عالمية إلى دا نانغ، ونتطلع إلى الدور الذي ستساهم به هذه الرحلات في تعزيز عدد المسافرين من وإلى دا نانغ وتحويل هذه المدينة إلى إحدى وجهات السياحة الاستثنائية في العالم».
وتعد مدينة دا نانغ إحدى المدن الكبرى في فيتنام، وتشتهر بشواطئها الرملية ومعالمها التاريخية التي تعود إلى حقبة الاستعمار الفرنسي. وتوفّر هذه المدينة لزوارها مشاهد رائعة لخليج دا نانغ بجباله الرخامية، لتصبح بذلك وجهة مثالية للعطل الصيفية. وشهدت مدينة دا نانغ زيادة كبيرة في أعداد الزوّار، بعد أن تخطى عدد زوّار المدينة في عام 2017 حاجز الـ 6.6 مليون سائح، مقارنةً بنصف هذا الرقم فقط من الزوّار في عام 2013. وفي عام 2015، صنّفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مدينة دا نانغ ضمن أفضل 52 موقعا سياحيا في العالم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons