شركات السياحة والسفر في قطر: ازدياد عدد المسافرين بنسبة 20%

الدوحة – بزنس كلاس:

أكد عدد من مديري شركات السياحة والسفر، أن تأثير الحصار على قطاع الطيران المدني قد تلاشى، حيث شهدت حركة السفر خلال العام الجاري نمواً بمعدل 20%، وأشاروا إلى أن ارتفاع أسعار التذاكر خلال فصل الصيف أمر طبيعي في ظل زيادة الطلب والذي يتزامن مع سفر المواطنين لقضاء رحلات سياحية، بالإضافة إلى توجّه معظم المقيمين لقضاء إجازاتهم السنوية في بلادهم.

وقالوا إن مقاعد الدرجة الأولى ورجال الأعمال والاقتصادية يتم تقسيمها إلى فئات مختلفة في الأسعار، حيث تتجه أسعار تذاكر السفر إلى الارتفاع بعد نفاد الشرائح الأقل تكلفة، لافتين إلى أن شركات الطيران تعظّم أرباحها خلال فصل الصيف مستغلة الارتفاع الكبير في الطلب.

وأضافوا أن المسافرين يمكنهم الحصول على أسعار مخفّضة لتذاكر الطيران خلال فصل الصيف بنسب تتراوح فيما بين 35% إلى 50% وذلك من خلال الحجز المبكّر أي قبل موعد الرحلة بشهرين أو ثلاثة أشهر، منوّهين إلى أن شركات الطيران العاملة في السوق المحلي توفّر العديد من العروض المُغرية.

وأشاروا إلى أن شركات الطيران تسيّر رحلات إضافية خلال فصل الصيف لاستيعاب الزيادة الكبيرة في أعداد المسافرين، موضّحين أن حركة السفر في قطر تشهد نمواً سنوياً بمعدلات قياسية وذلك بفضل الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها الدولة وتنفيذ أعداد كبيرة من المشروعات العملاقة في مختلف القطاعات ولعل أبرزها مشروعات مونديال 2022.
 

أحمد حسين: أوروبا تستحوذ على معظم حجوزات المواطنين

قال السيد أحمد حسين، المدير العام لشركة سفريات توريست، إن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران خلال فصل الصيف يرجع إلى الزيادة الكبيرة في الطلب على السفر لقضاء العطلات السنوية، مؤكداً أن المسافرين يمكنهم الحصول على تذاكر مخفّضة من خلال الحجز المبكر.

وأضاف أن أسعار تذاكر الطيران لم تشهد تغيّراً يذكر خلال السنوات الخمس الماضية، مشيراً إلى أن شركات الطيران تقوم بتقسيم الدرجات «الأولى، رجال الأعمال، الاقتصادية» إلى فئات سعرية مختلفة، حيث يستطيع المسافرون الحصول على أفضل الأسعار من خلال الحجز المبكّر، مبيناً أن معظم حجوزات المواطنين لقضاء العطلات السياحية تتجه نحو أوروبا.

وأوضح أحمد حسين، أن سوق السفر والسياحة بدولة قطر شهد تطوراً ملحوظاً خلال السنوات القليلة الماضية بدعم من جهود الهيئة العامة للسياحة وتوسّعات الخطوط القطرية، مشيراً إلى أن الفعاليات والمهرجانات الدورية التي تستضيفها الدوحة مصدراً فعّالاً لتحفيز نتائج شركات الطيران وشركات السياحة والسفر.

وأكد أن موسم الصيف يمثل الورقة الرابحة لشركات الطيران لزيادة أرباحهم في ظل الزيادة الكبيرة في الطلب، مشيراً إلى أن قيمة مبيعات شركات الطيران في السوق المحلي تشهد زيادة كبيرة بفضل تنامي حركة السفر في ظل الطفرة التنموية الكبيرة التي تشهدها دولة قطر.

محمد الملا: الطفرة التنموية تنعش السياحة

قال السيد محمد حسين الملا، المدير العام لشركة سفريات الملا، إن أسعار تذاكر الطيران تشهد زيادة كبيرة خلال فصل الصيف بسبب ارتفاع الطلب بالتزامن مع سفر معظم المواطنين لقضاء العطلات السنوية، بالإضافة إلى سفر أعداد كبيرة من المقيمين إلى بلادهم خلال فترة الإجازات المدرسية.

وأضاف أن ثقافة الحجز المبكّر غائبة عن الكثير، حيث يتجه معظم المسافرين لشركات الطيران ومكاتب السياحة والسفر لحجز رحلاتهم قبل موعدها بفترة زمنية وجيزة ما يؤدي إلى صدمتهم بالأسعار، مشيراً إلى أن المسافر يستطيع الحصول على تذكرة طيران مخفّضة بنسبة تصل إلى 50% من خلال الحجز قبل موعد رحلته بثلاث أشهر.

وكشف الملا إلى أن أسعار تذاكر السفر على نفس الدرجة تختلف حيث يتم تقسيمها إلى فئات متفاوتة في الأسعار، ويتم منح المسافر صاحب أسبقية الحجز المقاعد الأقل سعراً، مشيراً إلى أن أسعار تذاكر الطيران تخضع لقانون العرض والطلب.

وأوضح أن مواصلة التوسّع الاستثماري الهائل الذي تنفذه دولة قطر برؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» تحفّز جميع القطاعات التنموية ومنها قطاع السياحة الذي تعول عليه دولة قطر لتنويع مصادرها وتقليص الاعتماد على موارد النفط والغاز.

عادل الهيل: 40 % انخفاضاً في أسعار التذاكر للحجز المبكر

أكد السيد عادل الهيل، المدير العام لشركة سفريات آسيا، أن حركة السفر شهدت نمواً خلال العام الجاري بمعدل 20%، منوهاً إلى أن تنفيذ مشروعات مونديال 2022 يحفّز حركة النقل الجوي، مبيناً أن التوسّع الاستثماري الهائل الذي تنفذه قطر يُعزّز إيرادات شركات الطيران.

وقال: إن تأثير الحصار الجائر على قطاع الطيران المدني أصبح من الماضي بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر، بالإضافة إلى اتخاذ الجهات المعنية في الدولة عدداً من الإجراءات الجوهرية والتي ساهمت في زيادة تدفق السيّاح إلى قطر ولعل أبرز هذه الإجراءات يتمثل في إعفاء 80 جنسية من تأشيرة الدخول.

وأضاف الهيل أن أسعار التذاكر تشهد ارتفاعاً كبيراً خلال فصل الصيف بسبب الزيادة الكبيرة في الطلب، مشيراً إلى أن المسافرين يمكنهم الحصول على أسعار تذاكر أقل بنسبة 40% من خلال الحجز المبكر. وأشار إلى أن المؤتمرات وفعاليات الأعمال والبطولات الرياضية تشكّل عاملاً مهماً لنمو حركة السفر بالسوق المحلي، حيث باتت الدوحة مقراً دائماً لتنظيم الفعاليات العالمية ومحط أنظار الجميع، منوهاً إلى زيادة حركة السفر بمعدلات قياسية خلال عام 2018.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons