الحدث الأكبر بالنسبة لشركة Samsung على مدار السنوات الماضية كان اليوم الذي يتم الإعلان فيه هاتف عن هاتف جديد من السلسلة الأهم بالنسبة للشركة والمستخدمين وهي سلسلة الـ Note وقد قامت الشركة بالإعلان عن إصدار هاتفها الجديد Samsung Galaxy Note9 وذلك في مؤتمر كبير حضره المئات من الصحفيين والمهتمين بالأخبار التقنية من جميع أنحاء العالم وقد لبت الشركة رغبات الكثير من المستخدمين في الكثير من الأشياء أهمها في سعة البطارية التي وصلت في الهاتف الجديد إلى 4000 مللى أمبير بزيادة 700 مللى أمبير عن هاتف العام الماضي وهو Samsung Galaxy Note8 وقد تم استخدام سماعات ستيريو بدلًا من سماعة واحدة من الأسفل وذلك من أجل تجربة استماع أفضل، كما تم زيادة حجم الذاكرة العشوائية عن العام الماضي، وفي هذا المقال سوف نستعرض مواصفات الهاتف الجديد.

الشاشة

-النوع: Super AMOLED كابستيف تدعم اللمس، كما تدعم ظهور 16 مليون لون.
-قياس الشاشة: 6.4 بوصة
-دقة الشاشة: 1440 × 2960 بكسل.
-كثافة بكسلات الشاشة:  516 بكسل في البوصة
-اللمس المتعدد: يدعم
أبعاد الشاشة: جاء الهاتف مع نسبة أبعاد 18.5:9 وهي الأبعاد الجديدة للشاشة.
-الحماية: كورنينج الغوريلا من الإصدار الخامس.
تم زيادة حجم الشاشة من 6.3 بوصة إلى 6.4 بوصة وهذا الجزء الذي تمت زيادته لم يكن على حساب حجم الهاتف ولكنه كان على حساب الحواف التي تم تقليلها كما أن عرض الهاتف أصبح أقل من Samsung Galaxy Note8، وقد جاء الهاتف مع زجاج كورنينج الغوريلا من الجيل الخامس في الواجهة الامامية والخلفية للهاتف مع إطار من المعدن ونلاحظ جودة كبيرة في التصنيع، والشاشة Quad HD،وبها خاصية الـ HDR وكافية المميزات الخاصة بشاشات سلسلة Note السابقة مع تحسينها بصورة كبيرة وهذه الشاشة تتمتع بزوايا عرض جميلة للغاية للصورة ولن تواجه أي مشكلة في ذلك والأبعاد الجديدة تضيف لمسة جمالية على المحتوى المعروض، وعندما تكون الشاشة مطفأة سوف تستطيع استخدام الكثير من الإختصارات دون فتح الشاشة ويمكنك تخصيص هذه الإختصارات من خلال الإعدادات مثل المنبه والطقس والأخبار وهناك خاصية الـ Blue filter والذي يسمح لك بالقراءة لساعات طويلة دون أن يسبب أي مشاكل في العين.

الكاميرا

-الكاميرا الأساسية (الخلفية): مزدوجة الأولى بدقة 12 ميجابكسل وبفتحة عدسة متغيرة  f/1.5-2.4، والثانية بدقة 12 ميجابكسل، بفتحة عدسة f/2.4،  كشف تلقائي لضبط بؤرة العدسة، فلاش LED.
-مميزات: العنونة الجغرافية ، التركيز باللمس ، التعرف على الوجه ، البانوراما، HDR، التقريب البصري.
-تصوير مقاطع الفيديو: بجودة 2160 بكسل بسرعة 60 إطار في الثانية الواحدة، وبجودة 1080بكسل بسرعة 240 إطار في الثانية الواحدة، وبجودة 720 بكسل بسرعة 960 إطار في الثانية الواحدة
-الكاميرا الثانوية (الأمامية): 8 ميجابكسل بفتحة عدسة f/1.7،وهي قادرة على تصوير مقاطع الفيديو بجودة 1440 بكسل بسرعة 30 إطار في الثانية.

الشيء اللافت عندما تنظر للكاميرا لأول مرة هو أن لون الكاميرا أصبح يتماشى مع لون الهاتف فعلى حسب لون النسخة التي ستحصل عليها ستجد أن الكاميرا تأتي بنفس اللون.
الكاميرا الأمامية للهاتف جيدة للغاية وبها خاصية التثبيت البصري وقد تم التقاط الكثير من الصور بها أثناء المؤتمر وكانت الصور الملتقطة غاية في الدقة والثبات كما أن الألوان الخاصة بها جميلة للغاية وربما تكون هذه واحدة من أفضل الكاميرات الأمامية التي شاهدتها هذا العام.
الكاميرا الخلفية تأتي مع عدسة مزدوجة بدقة 12 ميجابكسل مع تكنولوجيا التثبيت البصري، والعدسة الأولى تأتي بزاوية واسعة Wide angel والثانية بعدسة Telephoto ويتم استخدام هذا النوع في شيئين رئيسيين الأول هو التقريب البصري والثاني هو العزل كما يحدث في وضعية البورتريه، وهذه الكاميرات هي نفسها الموجودة في هاتف Samsung Galaxy S9 Plus كما أن تطبيق الكاميرا هو نفسه كذلك من حيث أوضاع التصوير والإعدادات الخاصة به ويمكن التقريب حتى عشر مرات ولكن في التقريب الرقمي وليس البصري، ويمكن أن يتساءل بعض الناس على ماذا قامت الشركة بإصافته؟ والإجابة هي مسألة الذكاء الصناعي والتي سوف تعالج الألوان بصورة أفضل من السابق، كما قامت الشركة بعمل خاصية جديدة وهي معالجة بعض المشاكل مثل اهتزاز الصور وغيرها.

الأداء ونظام التشغيل

-نظام التشغيل: أندرويد إصدار 8.1 ( أوريو )
-نوع المعالج: Exynos 9810 Octa.
-سرعة المعالج: ثماني النواة (4×2.7 GHz Mongoose M3 & 4×1.8 GHz Cortex-A55).
-معالج رسومي: Mali-G72 MP18.
-أجهزة الاستشعار:ماسح ضوئي قزحي خاص بالعين ، بصمة (موجودة في الواجهة الخلفية) ، مقياس تسارع ، جيروسكوب ، قرب ، بوصلة ، بارومتر ، معدل ضربات القلب ، SpO2
-الذاكرة الداخلية: 128 و 512 جيجابايت.
-الذاكرة العشوائية: 6 و8  جيجابايت (رام).
-فتحة بطاقة التخزين الخارجية: 512 جيجابايت.
-إصدار البلوتوث: إصدار 5.0.
-NFC: يدعم
أما بخصوص الأداء الخاص بالهاتف فهو يأتي مع معالج Exynos 9810 Octa وهناك بعض الدول مثل الصين سوف يأتي الهاتف فيها بمعالج Snapdragon 845، وفي جانب الألعاب قامت الشركة باستخدام الكربون بدلًا من السيليكون في نظام التبريد وقالت الشركة أنها قامت بذلك الأمر من أجل خفض الحرارة بصورة أسرع من السابق، والمشتت الخاص بالحرارة جاء بصورة أكبر ثلاث مرات من مشتت الحرارة السابق والمستخدم في هاتف Note 8، والأداء بشكل عام لا غبار عليه إطلاقًا فهو سريع للغاية ويحتمل الضغط المكثف بصورة جيدة للغاية ولن تواجه أي مشكلة مهما كان استخدامك، وهذا ما صرحت به الشركة، وقد تم الإعتماد على الذكاء الإصطناعي في زيادة كفاءة المعالج.
الهاتف يأتي مع نسختين للتخزين الداخلي بحجم 128 و 512 جيجابايت وهي مساحة كبيرة للغاية ويمكن زيادتها بشكل أكبر عن طريق بطاقة تخزين داخلية تصل إلى 512 جيجابايت أخرى.

البطارية

-سعة البطارية: جاء الهاتف مع بطارية غير قابلة للإزالة من نوع ليثيوم أيون بسعة 4000 مللى أمبير.
-الشحن السريع: البطارية تدعم تقنية الشحن السريع من الإصدار الثاني.
-الشحن اللاسلكي: الهاتف يدعم تقنية الشحن اللاسلكي.
أكثر شيء تم انتقاده في هاتف Samsung Galaxy Note8 هي سعة البطارية لذلك لبت الشركة قامت الشركة بزيادتها حتى 4000 مللى أمبير في الهاتف الجديد.

قلم S pen

قامت الشركة بالعمل على تطوير القلم الخاص بهاتف Samsung Galaxy Note9 بصورة جيدة للغاية، وقد أصبح أسرع من السابق كثيرًا، وقد جاء الهاتف بعدة ألوان مماثلة للون الهاتف، ولون الخط يتماشى مع لون القلم كما يمكن تغيير اللون.
القلم الجديد له عمر بطارية كما أنه يدعم البلوتوث ويمكن شحن القلم من خلال وضعه داخل الهاتف، وإذا تم وضعه داخل الهاتف لمدة 40 ثانية سوف يستطيع العمل لمدة نصف ساعة كاملة.

السعر

-سعر هاتف Samsung Galaxy Note9 النسخة الـ 128 جيجابايت حوالي 1000 دولار أمريكي في الأسوق العالمية.
-سعر هاتف Samsung Galaxy Note9 النسخة الـ 512 جيجابايت حوالي 1250 دولار أمريكي في الأسوق العالمية.

-عند وصول هاتف Samsung Galaxy Note9 إلى السوق المصري يمكنكم معرفة أسعاره المختلفة من خلال موقع ياقوطة.

أسعار الهواتف الذكية في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق، كما أن نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل