السعودية: تعليمات “شفهية” بعدم مساعدة حجاج قطر!!

وكالات – بزنس كلاس:

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر (التويتر) تعليمات “شفهية” أصدرتها السلطات السعودية لمراقبين سعوديين داخل الحرم المكي بالتضييق على القطريين، وتجنيب تقديم المساعدة لهم، وآخرون ذكروا أنّ السعودية تشترط دخول الحاج القطري منفرداً، بينما تطالب حجاج بقية الدول بأن يكونوا تحت مسؤولية حملات حج نظامية.
وذكروا أنّ تصعيد الحملات الإعلامية ضد القطريين عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي تهدف لتصعيد خطاب الكراهية والتحريض ضد القطريين، ومحاولة يائسة لمواجهة الانتقادات الدولية الموجهة لهم بحرمان المواطنين من حق العبادة والحرية في ممارسة الشعائر الدينية ، خاصةً أنّ السلطات السعودية حرمت عدداً من الجنسيات من حق العبادة.
وقال ناشطون سعوديون متعاطفون مع قطر أنّ مراقبي موسم الحج من العسكريين أخذوا تعليمات بالتضييق على القطريين في الحج، وعدم تقديم المساعدة لهم، وذكروا أنّ السعودية لم تسمح لقطر بفتح مكتب تمثيلي لها لمتابعة حجاجها أسوة ً بحجاج دول أخرى، وقد أسفوا لتلك السلوكيات التي تقترفها حكومتهم بحق القطريين، ولا تعاملهم كأشقاء.
وقال ناشطون قطريون: من يذهب للحج يتحمل مسؤولية نفسه، ومكة ليست آمنة في ظل تسييس الشعائر الدينية، وألا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة، ولا تحرجوا قطر وحكومتها، حتى لا تكونوا ورقة ضغط بيد السلطات السعودية.
وذكر أحدهم: من المضحك قول السلطات السعودية أنّ الحجاج القطريين غير ممنوعين، إنما الخطوط الجوية القطرية تحمل الإرهاب، وقال آخر: إنّ الشر غير مستغرب من العدو، أما الشقيق ما الذي يدعوه لخيانة أشقائه.
وأشار مواطن في تغريدته إلى أنّ كل الحجاج يصلون السعودية بصحبة بعثات رسمية، ولم يصل حاج قطري واحد منفرداً، بينما تطالب السلطات السعودية أن يصل حجاج قطر بدون حملات ومنفردين.
ــ تسييس الشعائر
وغرد قطري قائلاً: السعودية تشترط على جميع الحجاج أن يكونوا تحت مسؤولية حملات حج نظامية، حتى الحجاج السعوديين فلماذا التعنت مع حجاج قطر وتطالبهم أن يأتوا بدون حملات وبدون بعثة، وهذا استغلال للحج.
وتساءل مغرد قطري عن سبب تسييس الشعائر الدينية، وأنه إثم عظيم وساء سبيلاً ومستنقع خطير، ويجب وقف هذه المهازل على الفور وكذلك الإعلام المحرض، ومنع القطريين من الحج سيلاحق مفتعليه حتى الموت، أما إذا صدقت السلطات السعودية أنها سهلت على الحجاج القطريين فعليها إثبات ذلك عن طريق التواصل مع الجهات الرسمية للدولة ورفع العراقيل.
وقال مغرد قطري: من يحاصر قطر؟ ومن الذي يعسر المناسك بنقل الحجاج من مطار لمطار؟ ومن يمنع حجاج قطر من تنظيم أمورهم؟
ــ افتعال أزمة
ــ وفي تقرير بثه قسم مراقبة الأخبار بإذاعة قطر، ذكر أنّ انتهاكات السعودية المتصلة بالحج في ظل الحصار الجائر على قطر بلغت مداها، وهي انتهاكات أكدتها السعودية بانقلابها على نظم حج القطريين، وقد تحكمت السلطات السعودية في حصة حج القطريين بافتعال أزمة دينية وسياسية.
وأنّ المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية دعت في تقاريرها الرسمية السلطات السعودية إلى تمكين حجاج قطر من أداء الشعيرة، وضمان وجود آليات شفافة تعين القطريين على أداء شعائرهم الدينية دون ضغوطات سياسية، ومنح المواطنين تسهيلات ممكنة للوصول إلى حقهم في العبادة.
وتساءلت قنوات إعلامية عن عدم وصول أي حجا قطري، وأنّ عددهم صفر، فمن المسؤول قطر أم السعودية؟، فيما ذكرت أنّ الإعلام السعودي أشار إلى أنّ السعودية خصصت رابطاً إلكترونياً لحجاج قطر، وتمّ حجبه.
ــ تنديد دولي
وقد تواصلت حملات التنديد الدولية من المنظمات الحقوقية الإنسانية ضد الإجراءات التعسفية التي اتخذتها السعودية بحق مواطني قطر والمقيمين على أراضيها، ومنعهم من حرية العبادة وأداء فريضة الحج.
وقد منعت السلطات السعودية المقيمين في قطر من حق العبادة، ولم تتيح لهم التسجيل من خلال رابط إلكتروني، لأنه معطل ومغلق، وذلك وفق تقارير دولية قدمتها تلك المؤسسات المعنية بحقوق الانسان لبرلمانات دولية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons