مباحثات متقدمة مع بتروتشاينا.. مزيد من الغاز إلقطري إلى الصين

بكين – رويترز:

قالت ثلاثة مصادر مطلعة اليوم الأربعاء إن بتروتشاينا تجري مباحثات في مرحلة متقدمة مع قطر لشراء غاز طبيعي مسال بموجب اتفاقات قصيرة وطويلة الأجل، وتحتاج الصين إلى تدبير الغاز الطبيعي المسال في إطار مسعاها لحرق الغاز الطبيعي الأقل تلويثا للبيئة بدلا من الفحم بهدف الحد من تلوث الهواء.
وقال مصدران أحيطا علما بالمباحثات إن أحد الاتفاقات التي خضعت للنقاش في الأسبوع الماضي يتضمن ملايين الأطنان من الإمدادات السنوية بدءا من العام الجاري وحتى عام 2022. وأضاف المصدران أنه لم يتم بعد الانتهاء من تحديد السعر والكمية.

وقال مصدر ثالث مطلع على المسألة إن بتروتشاينا تبحث أيضا إبرام اتفاق أطول أمدا مع قطر، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وقال تشين تشو العضو المنتدب لدى إس.آي.إيه إنرجي إنه على الرغم من المنافسة المتنامية مع مصدرين منافسين مثل استراليا وروسيا والولايات المتحدة، تأتي قطر بين أكثر موردي الصين تنافسية بسبب حجم إنتاجها وقربها الجغرافي وانخفاض التكلفة.

وقال تشين “في ضوء تنامي الإقبال على الغاز الطبيعي المسال المستورد، ينبغي للصين أن تبحث عن مصادر واستثمارات جديدة للغاز المسال. سيفيد هذا مشاريع جديدة في قطر والساحل الغربي لكندا وروسيا وموزمبيق وأستراليا وبابوا غينيا الجديدة”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons