فودافون تستعد لإطلاق شبكة G5

الدوحة – بزنس كلاس:

قال الشيخ حمد بن عبدالله بن جاسم آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون قطر في مقال له: تمضي قطر بخطى متسارعة على درب التحول لتصبح واحدة من أكثر بلدان العالم اتصالاً على الصعيد الرقمي. وتؤدي “فودافون قطر” دوراً رئيسياً في صناعة هذا التحول، فقد أعلنت “هيئة تنظيم الاتصالات” الأسبوع الماضي أن شبكة “فودافون قطر” للاتصالات المتنقلة حلّت في المرتبة الأولى كأفضل شبكة لخدمات الإنترنت والمكالمات الصوتية في قطر وفق نتائج التدقيق الشامل الذي أجرته الهيئة لقياس مستويات جودة الخدمة.

وتعتبر البنية التحتية المتطورة التي توفرها “فودافون قطر” عاملاً مهماً في مساعدة دولة قطر على إطلاق كامل قدراتها وتحقيق طموحاتها العريضة، فضلاً عن المساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى تحويل قطر إلى واحدة من أكثر البلدان المتطورة تكنولوجيّاً على مستوى العالم.

فعلى مدار الأعوام القليلة الماضية، ضخّت “فودافون قطر” استثمارات هائلة لإنشاء بنية تحتية تلبي الاحتياجات الحالية لدولة قطر. وبعد نجاحها في ذلك، تنتقل اليوم إلى مرحلة جديدة وهي العمل على تطوير بنية تحتية تخدم الاحتياجات المستقبلية للدولة. كما نوظف أفضل إمكاناتنا لنشر خدمات الجيل الخامس “5G” التي ستكتب بلا شك عهداً جديداً في مجال التكنولوجيا الرقمية.

إننا لا نبالغ حينما نقول إن خدمات الجيل الخامس ستحدث ثورة هائلة في حياة الناس سواء على مستوى العمل أو الحياة اليوميّة؛ لأنها ستغيّر شكل الإنترنت الذي نعرفه اليوم. إذ تسهم شبكات الجيل الخامس في تعزيز سعة ووقت استجابة وسرعة الإنترنت، مما يسهل وصول المستخدمين إلى البيانات والمعلومات. علاوةً على ذلك، تتميز هذه الشبكة بانخفاض زمن الوصول، وبالتالي انخفاض الوقت اللازم لتدفق البيانات من نقطة إلى أخرى.

وسيسهم ذلك بتسريع وتيرة تطوير التطبيقات كتلك المتعلقة بالواقع المعزز، كما ستزيد من نطاق الوصول إلى الاتصالات المتنقلة فائقة السرعة، وستلبي الطلب المتزايد من العملاء لاستخدام الإنترنت عبر هواتفهم المحمولة بتكلفة معقولة. وسيدعم ذلك الابتكار في العديد من المجالات، مثل الرعاية الصحية الذكية، والزراعة الذكية، والروبوتات، والمصانع الذكية، والعمليات الصناعية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي.

نستطيع الآن القول إننا مقبلون في “فودافون” على مرحلة جديدة من رحلتنا الثورية في مجال التكنولوجيا، معتمدين فيها على سجلنا الحافل بالإنجازات وعلى مكانتنا كواحدة من أبرز مقدمي الخدمات الرقمية المتكاملة على مستوى العالم، وعلى مواردنا التي توفر كل الإمكانات اللازمة لمساعدة الأشخاص والشركات على مواكبة الطفرة الجديدة، وهي ميزة لا تتوافر لدى الكثير من الشركات.

لقد استعدت شركة “فودافون” للمرحلة الجديدة التي سيكون عنوانها خدمات الجيل الخامس. فمن المملكة المتحدة إلى إيطاليا وألمانيا، شرع زملاؤنا الدوليون في إجراء البحوث اللازمة واختبار تكنولوجيا الجيل الخامس. وبفضل ترؤسنا لمجموعة الجيل القادم من شبكات الهواتف المحمولة، وبصفتنا عضواً مؤسساً لكرسي الاتصالات المتنقلة في جامعة دريسدن للتكنولوجيا والمؤسس المشارك لمركز ابتكارات الجيل الخامس في جامعة سري، فإننا نمتلك صورة واضحة عن المجالات التي ستهيمن فيها تكنولوجيا الجيل الخامس.

وللاستفادة من كامل قدرات شبكة الجيل الخامس في قطر، حققنا العديد من الإنجازات المهمة التي أرست الأساس لإطلاق شبكة الجيل الخامس بنجاح. فبعد أن تمكنا مؤخراً من إنجاز الاختبارات الأولى لشبكة الجيل الخامس بنجاح باستخدام نطاق الطيف الراديوي 3,5 جيجاهرتز المخصص لتشغيل شبكة الجيل الخامس، يعمل مهندسو الشركة حالياً على وضع الأسس اللازمة لتشغيل شبكة الجيل الخامس في أكثر من موقع رئيسي في البلاد.

نهدف في نهاية المطاف إلى توفير خدمة “فودافون جيجابت قطر” التي ستوفر شبكة إنترنت فائقة السرعة تتجاوز واحد جيجابت في الثانية الواحدة، سواء في المنزل أو العمل. ويعني ذلك ظهور تطبيقات متطورة ستصبح جزءاً من حياتنا اليومية، مثل المنازل المتصلة والسيارات ذاتية القيادة والواقع الافتراضي والواقع المعزز؛ والتي ستسهم بدورها في تحسين جودة الحياة ودعم النمو الاقتصادي وزيادة الإنتاجية في قطر. إذاً يمكننا القول إننا نعيش المستقبل الآن؛ إنه مستقبل مشوق، ونحن مستعدون له.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons