الأردن يعرض على قطر الاستثمار في هذه القطاعات الحيوية

عواصم – بزنس كلاس:

في تعزيز لمسيرة التقارب بين دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، وبعد أن شهدت الفترة الماضية كسراً للجمود في العلاقات بين البلدين إثر مسارعة الدوحة، بالفعل لا بالأقوال، لمساعدة المملكة على اجتياز مطب الاحتجاجات الشعبية نتيجة الوضع الاقتصادي العسير، أعلن الأردن عن عرض عدة فرص استثمارية على المستثمرين القطريين حصراً في عدة قطاعات حيوية من الاقتصاد الأردني.

وبعد الإعلان عن انطلاق بوابة التوظيف الرسمية التي دشنتها وزارة العمل الأردنية لاستقبال طلبات الأردنيين الراغبين بالاستفادة من المنحة القطرية لتوظيف 10 آلاف شاب وشابة وبما يعكس تقاربا واضحا في العلاقات بين البلدين، كشف وزير الدولة لشؤون الاستثمار الأردني مهند شحادة، المتواجد في قطر بدعوة رسمية، عن مشاريع استثمارية سيتم عرضها على السلطات القطرية في 5 قطاعات حيوية.

 

وقال “شحادة”، إن الزيارة تأتي بدعوة من السلطات القطرية، مبينا أن الفرص الاستثمارية التي سيتم عرضها على الجانب القطري تتركز في قطاعات البنية التحتية والصحة وتكنولوجيا المعلومات، إضافة إلى السياحة والمياه.

 

وأوضح أن المشاريع ستعرض خلال اجتماعات ستعقد في الدوحة مع وزيري المالية والداخلية القطري تتضمن دراسات أولية حول طبيعة المشروع والكلف المبدئية للمشاريع.

وأشار إلى أن اجتماعات ستعقد ايضا مع رجال أعمال قطريين لتعريفهم ببيئة الأعمال والمزايا والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين الراغبين في اقامة مشاريع على أرض المملكة.

 

وجدد “شحادة” التأكيد على أن الحكومة ملتزمة بتقديم أفضل الخدمات لجميع المستثمرين، بما فيهم القطريين، من خلال تذليل كافة العقبات أمام استثماراتهم بما يضمن ديمومة هذه الاستثمارات ونموها.

 

وأشار إلى وجود ترتيبات تجرى حاليا لتنظيم معرض متخصص للصناعات الأردنية في قطر قبل نهاية العام الحالي، وذلك للترويج للمنتجات الوطنية التي تتمتع بجود عالية والسعي إلى فتح أسواق جديدة لها، وذلك وفقا لما نقله موقع “جراسيا نيوز”.

 

يشار إلى أن حجم الاستثمارات القطرية بالأردن يبلغ 1.850 مليار دولار، منها 350 مليون دولار في العديد من القطاعات الاقتصادية بالإضافة لوجود استثمارات تقدر بنحو 1.5 مليار دولار بالسوق المالي وفق تصريحات رسمية سابقة.

 

وكانت القطرية قد أعلنت عن تقديم دعم للمملكة يتمثل في توفير عشرة آلاف فرصة عمل للأردنيين في الدوحة، وكذلك حزمة من الاستثمارات التي تستهدف مشروعات البنى التحتية بقيمة 500 مليون دولار أميركي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons