موقع “جول”: الدوحة باتت مركزا مالياً وسياحياً على مستوى عالمي

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

أكد موقع “جول” باللغة الفرنسية أن قطر أصبحت واحدة من أكثر البلدان جاذبية في العالم، مشيرا إلى أنه منذ عام 1995 استطاعت أن تثبت أنها واحدة من أكثر الدول جاذبية للمستثمرين حول العالم، وهذه الجاذبية تتجاوز الأطر الاقتصادية والمالية. وأكد الموقع أن قطر دولة غنية بما يكفي، وهذا يرجع بصفة خاصة إلى الاحتياطيات الكبيرة من الغاز الطبيعي وأنه مع تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، فإن هدف الدوحة التألق على كافة المستويات الثقافية والرياضية والسياحية.

وأوضح موقع “جول” أن الناتج المحلي الإجمالي القطري قوي جدا، علاوة على أن نصيب الفرد من أعلى المعدلات في العالم، مؤكدا أن الدوحة مصممة على تنويع اقتصادها وعدم الاعتماد بشكل كبير على الصادرات من الغاز الطبيعي، ولذلك قررت الدوحة منذ عشرين عاما مضت إعطاء توجه استراتيجي جديد لجذب رأس المال في البلاد.

تأثير واضح
وقال الموقع إن قطر اعتمدت على القوة الناعمة والدبلوماسية لتحظى بمكانة واضحة في الاقتصاد العالمي الكبير، ولذلك قامت بتأسيس قناة الجزيرة وهو ما جعلها المصدر الرئيسي للأخبار ويتزامن هذا النجاح مع العديد من الاستثمارات الضخمة في جميع أنحاء العالم، ففي فرنسا على سبيل المثال هناك استثمارات ضخمة في أسهم LVMH، و Le Printemps، و Concorde Hotel ، و Lafayette ، وأيضا في نادي باريس سان جيرمان لكرة القدم الذي يعد نافذة لقطر حول العالم. وشدد الموقع على أنه مع سياسة الاستثمار والارتقاء تلك، فإن جاذبية قطر تقدمت تدريجياً في نظر المستثمرين الدوليين. وأصبحت الدوحة الآن مركز مالي وسياحي رائد.

مونديال قطر 2022
وحول بطولة كأس العالم 2022، أوضح الموقع أن قطر ربحت تنظيم بطولة كأس العالم المقبلة، وهذا الأمر يظهر جاذبية دولية جديدة لقطر، وخاصة في مجال الرياضة وتحديدا في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، لأن تنظيم كأس العالم في قطر يعكس إدراكها ومشاركتها الفاعلة والمتنامية في الرياضة، منوها إلى أن قطر نظمت في السنوات الأخيرة العديد من الأحداث الرياضية التي تميزت بالتألق والتفوق..

فمنذ عام 1993، تنظم قطر بطولة الدوحة المفتوحة للتنس، وهو حدث هام على حلبة التنس للاعبي التنس المحترفين، بالإضافة إلى سباق الدوحة للفورمولا 1، وجولة قطر (الدائرة الاحترافية UCI)، فضلا عن بطولات الجولف.

كما نجحت قطر في تنظيم بطولة العالم لكرة اليد عام 2015، ومن المقرر أن تقام بطولة العالم لألعاب القوى في عام 2019. وتطرق تقرير الموقع إلى الأزمة الخليجية بقوله إن هذه النجاحات التي حققتها قطر جلبت لها بعض العداوة أو الغيرة، خاصة من الدول المجاورة، وفي صيف عام 2017 فرضت كل من السعودية و الإمارات والبحرين حصارا عليها واغلقت الرياض الحدود البرية مع الدوحة، ومع ذلك لاحظ صندوق النقد الدولي في عام 2018 أن هذه العوائق لن تمنع النمو الاقتصادي بنسبة 2.5 ٪.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons