سجال المونديال.. هكذا ردت قطر على “المشبوه” بلاتر

الدوحة – بزنس كلاس:

تخوض دولة قطر في الفترة الحالية تجربة قاسية استعدت لها جيداً كما فعلت مع الحصار الجائر الذي حاولت السعودية والإمارات والبحرين ومصر كسر إرداتها من خلاله. فقد قامت تلك الدول نفسها لا سيما الإمارات والسعودية بإطلاق حملة مكثفة ومنظمة يجري العمل على تأجيجها في الظل والغرف المغلقة من أجل تحقيق هدف نهائي لدول الحصار وهو سحب حق تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 من دولة قطر رغم أن الدوحة حرصت في كل مناسبة وعلى لسان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على التأكيد بأن مونديال قطر 2022 سيكون مونديالاً لكل العرب وليس قطر وحدها.

وبعد تقرير صحيفة صنداي تايمز “المشبوه” والضجة التي أثارها عالميا، ثم ظهور “مشبوه” آخر هو جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ليصطاد في الماء العكر  ويعلن ما دُفع له ليقوله في استكمال تاريخه المشبوه مع الفيفا. كل هذا دفع دولة قطر لوجوب التصدي لهذه الهجمة الشرسة التي لا يبغي من يقف خلفها سوى هدف واحد أعلنوه منذ بداية الأزمة الخليجية وكان المطلب الرابع عشر والمطلب الرئيسي الذي لم يعلنوا عنه وغلط بوقهم سيء الصيت ضاحي خلفان بالإعلان عنه صراحة عندما قال في تغريدة له على موقع التدوين المصغر تويتر بأن على قطر التخلي عن استضافة مونديال 2022 وعندها فقط سوف تختفي كل الخلافات معها دفعة واحدة وإلى الأبد.

 

قطر التي حققت نجاحات يرفع لها العالم القبعة خلال فترة قياسية من الزمن، تابعت طريق النجاح والإنجازات غير مهتمة بأحقاد الفاشلين وأطماع “الأخوة الأعداء” الذي أعمى الحقد بصيرتهم ولم تيمكنوا أن يدركوا بأن نجاح الدوحة هو نجاح لكل العرب والمسلمين على كافة الصعد سياسياً واقتصاديا وحتى رياضياً.

اليوم، تجد قطر نفسها بمواجهة  حملة حاقدة جديدة تستخدم فيها دول الحصار كل ما هو مسموح وغير مسموح، أخلاقي أو غير أخلاقي لضرب أهل قطر ودفن نجاحاتهم وإنجازاتهم، لتجد أن القطريون يقفون صفاً واحداً خلف قيادتهم الرشيدة في التصدي لهذه الهجمة وكسرها كما فعلوا مع سابقتها. فقد

رد شقيق أمير قطر، الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، على “المفاجأة الكبرى”، التي وصفها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق، السويسري جوزيف بلاتر، ضد مونديال 2022 المقام في قطر.

وفي تغريدة عبر “تويتر”، قال جوعان بن حمد: “إذا أردتَ الترويج لأحد كتبك فإن هناك من يرشدك إلى أسوأ الطرق وأقلّها مصداقية”.

وتابع: “عليك فقط أن تنشر إحدى الأكاذيب الكبيرة في ذلك الكتاب، ثم تعطي نوعاً من النشوة الزائفة لأولئك الذين لفّقوا أكبر كذبة في التاريخ السياسي الإقليمي ضد البلد الأعلى نمواً والأكثر تميزاً”.

وكان بلاتر، وفي تغريدة عبر “تويتر”، روج لتقرير نشرته “صندي تايمز” البريطانية، يتهم فيه قطر بتشويه صورة منافسيها الخاسرين في سباق استضافة مونديال 2022، ووصفها بأنها أخبار “سيئة”.

واتهم بلاتر الرئيس الفرنسي السابق نيكولاس ساركوزي بالتدخل لصالح قطر في استضافة مونديال 2022.

وفي نهاية تغريدته، دعا بلاتر متابعيه إلى مطالعة كتابه “Ma verité” لاكتشاف المزيد من الحقائق، وهو ما دفع جوعان بن حمد للرد عليه.

الشيخ جوعان شقيق أمير قطر يرد على جوزيف بلاتر !

​وجاءت تغريدة بلاتر بعد ساعات من نشر صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية تقريرا، أكدت فيه حصولها على وثائق مسربة، تكشف عن حملة “عمليات سوداء” دبرتها قطر لتخريب خطط منافسيها في استضافة نهائيات كأس العالم 2022.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons