بين موسمين: مارسيلو.. اللاعب المثالي في ريال مدريد

 

بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.

لم يتغير الأداء الهجومي لمارسيلو بشكل كبير في الموسم الأخير مع ريال مدريد ففي موسم 2016/2017 شارك اللاعب في 30 مباراة وتمكن من تسجيل هدفين حيث كان متوسط تسديداته 0.8 في المباراة وكان متوسط مراوغات اللاعب 1.4 في المباراة بينما في موسم 2017/2018 فقد أحرز اللاعب ذات عدد الأهداف في 28 مباراة خاضها في الليغا مع ارتفاع في متوسط تسديداته إلى 1.2 في المباراة ولكن انخفض متوسط مراوغات اللاعب إلى 1.2 في المباراة.

 

شهد الأداء الدفاعي للاعب تحسناً بسيطاً مع الميرينغي في آخر موسم له مع الفريق ففي موسم 2016/2017 كان متوسط تدخلات اللاعب 1.5 في المباراة بنسبة نجاح وصلت 53% بينما كان متوسط الإعتراضات 1.3 في المباراة إضافة إلى أن متوسط تشتيته للكرة كان 0.9 بينما في موسم 2017/2018 فقد ارتفع متوسط تدخلات اللاعب إلى 1.9 مع ارتفاع في نسبة نجاحها إلى 59% مع انخفاض ضئيل في متوسط الإعتراضات إلى 1.2 في المباراة مع انخفاض في متوسط تشتيته للكرة إلى 0.5 في المباراة.

انخفضت فعالية مارسيلو في خلق الفرص والتمرير في هذا الموسم ففي موسم 2016/2017 تمكن من صناعة 10 أهداف حيث كان متوسط خلقه للفرص 1.5 في المباراة بدقة تمريرات 81% بينما كان متوسط لعبه للكرات العرضية 1.4 في المباراة بينما في موسم 2017/2018 فقد صنع 6 أهداف في الليغا فقط بالرغم من ارتفاع متوسط خلقه للفرص إلى 2 في المباراة وتحسن في دقة التمرير إلى 84% لكن هناك انخفاض أيضاً في متوسط لعبه للكرات العرضية إلى 1.1 في المباراة.

 

ارتفعت حصيلة اللاعب في البطاقات الملونة بالرغم من مشاركاته في مباريات أقل في هذا الموسم ففي موسم 2016/2017 تعرض لبطاقتين صفراوتين ولم يتعرض لأي بطاقة حمراء وكان متوسط ارتكابه للمخالفات 0.6 في المباراة بينما في موسم 2017/2018 فقد تعرض ل3 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء وحيدة مع ارتفاع في متوسط ارتكابه للمخالفات إلى 0.9 في المباراة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons